اخر المقالات: خطوة إلى الأمام || التغيرات المناخية بين المخاطر ومقاومة المجال || المهرجان الدولي للتمور السودانية قصة نجاح للتعاون بين الامارات والسودان || مسودة نهائية للتقرير التجميعي لتقرير التقييم السادس || قرار مغربي بشأن قناديل البحر لتحقيق الصيد المستدام في البحر الأبيض المتوسط || إعادة تصور روابطنا العالمية || تحليل بيانات الهجرة التابع للمنظمة الدولية للهجرة || الصحة العالمية أفضل استثمار على الإطلاق || الاحتياجات والتدفقات المتعلقة بتمويل العمل المناخي في المنطقة العربية || المهرجان الدولي الرابع للتمور الأردنية بعمّان : حافز للإبداع والابتكار || تمويل “الخسائر والأضرار” للبلدان الضعيفة || قمة المناخ: هل تمخض الجبل فولد فأرا ؟ || أين نجحت قمة شرم الشيخ؟ || الإعلان عن جوائز أبطال الأرض، أعلى وسام بيئي للأمم المتحدة || جائزة خليفة لنخيل التمر والابتكار الزراعي شريك استراتيجي لمعرض أبوظبي للأغذية || نحو عمل مناخي وشراكات حول المناخ من أجل استدامة السلام || الجامعة الملكية المغربية للدراجات ضمن أول الموقعين على ميثاق الاتحاد الدولي للدراجات للعمل المناخي || المساءلة والإنصاف وتقييم التقدم غير الحكومي في قمة المناخ ( كوب 27) || تقييم متكامل لتلوث الهواء وتغير المناخ من أجل التنمية المستدامة في أفريقيا || الطاقة النووية ليست الحل ||

environment-1-612x336

آفاق بيئية : محمد التفراوتي

في إطار تفعيل البرنامج الحكومي في مجال البيئة، ستقوم السيدة حكيمة الحيطي،  الوزيرة المنتدبة لدى وزير الطاقة والمعادن والماء والبيئة المكلفة بالبيئة، بسلسلة من الزيارات الميدانية لمجموعة من المنشئات ولإعطاء انطلاقة لمجموعة من البرامج الطموحة.

  وفي هذا السياق، ستطلع السيدة الوزيرة يوم الأحد 20 أبريل 2014 على الYنجازات التي تشهدها محطة معالجة المياه العادمة بمدينة بني ملال، كما ستقوم يوم الإثنين 21 أبريل 2014  بزيارة استطلاعية للمطرح المراقب للنفايات بمدينة خريبكة، ومشروع تهيئة بحيرة وادي زم. كما ستقوم زوال نفس اليوم بتسليم مجموعة من التجهيزات والمعدات للأندية البيئية بمجموعة من المؤسسات التعليمية بالفقيه بنصالح.

 ومن جهة أخرى، وفي إطار الأنشطة المواكبة للبرنامج الوطني للنفايات المنزلية (PNDM)، ستشرف السيدة الوزيرة يوم الثلاثاء 22 أبريل 2014 بمدينة دمنات على إعطاء الانطلاقة لمشروع “الإنتاج المشترك للنظافة” المنجز بشراكة بين الوزارة المنتدبة المكلفة بالبيئة وجمعية مدرسي علوم الحياة والأرض ومجموعة من الشركاء. ويهدف هذا المشروع الذي سيهم 90 حيا سكنيا و  100 مؤسسة تعليمية ب22 مدينة مغربية، إلى ترسيخ التوعية والتربية البيئية من أجل تطوير عملية فرز النفايات وتحسين النظافة بالأحياء. وستقوم بنفس المناسبة بتسليم التجهيزات والمعدات لمراكز التربية على البيئة والتنمية المستدامة التابعة لجمعية مدرسي علوم الحياة والأرض أجل تطوير عملها وتدعيم برنامجها البيئي، وتسليم تجهيزات أخرى لأندية بيئية بمجموعة من المؤسسات التعليمية بدمنات. 

اترك تعليقاً