اخر المقالات: ماكرون الثاني: مواجهة التحديات البيئية عبر الفعل أم الاكتفاء بمواصلة الخطاب المعسول || حوارات بيئية في قصر الأمم || الجسيمات البلاستيكية الدقيقة والتدابير اللازمة للمعالجة || توحيد الجهود للحد من التلوث البحري بالبلاستيك في المناطق البحرية المحمية في البحر الأبيض المتوسط || نكهة حياد الكربون الرائعة  || البحث الزراعي بالمغرب نتائج مبتكرة وآفاق واعدة || شجرة أركان ، رمز الصمود والتأقلم مع الظروف المناخية || البلاستيك: مشكلة وأربعة حلول || الجفاف والتدبير المستدام للأراضي || النسخة السادسة للمؤتمر الدولي لشجرة أركان || ما نحتاجه لتحقيق السلام والازدهار على المدى الطويل || يوم الأرض حدث سنوي للتوعية البيئية || الاقتصاد العالمي في خطر || أسرع طائر في العالم لحماية مسجد الحسن الثاني الكبير بالدار البيضاء || إيجاد حل لسعر الكربون || صندوق النقد الدولي بحاجة إلى تخفيف مخاطر التحول المناخي || أربعة مسارات لمواجهة أزمة أسعار الغذاء || في حوار مع الخبير المغربي الدكتور عبد الوهاب زايد : يؤكد المنشأ المغربي من خلال تحليل الحمض النووي لعدة عينات من نخيل المجهول || العدالة المناخية تتطلب قيادة نسائية || بناء الإجماع حول التعافي الأخضر ||

آفاق بيئية : الرباط

 نظمت مؤسسة محمد السادس لحماية البيئة بمركز الحسن الثاني الدولي للتكوين في البيئة ، العضو المؤسس في تحالف المحيط بشراكة مع اللجنة الحكومية الدولية لعلوم المحيطات التابعة لليونسكو، الهيئة المشرفة على تنسيق أنشطة عقد علوم المحيطات من أجل التنمية المستدامة، ندوة عن بعد تم خلالها التباحث حول النتائج الاستراتيجية المنشودة المتصلة “بالمحيطات التي نريد” في اطار عقد المحيطات.

وتطرقت الحلقة الدراسية الشبكية الأولى لموضوع: “محيطات في متناول الجميع بفضل الولوج إلى المعطيات والمعلومات وكذا التكنولوجيا والابتكار”والتي أدار أشغالها كل من السيدة مريم الصافي والسيد وديع دادا وتحدث خلالها السيدة أليسون كلاوسن، متخصصة في برنامج السياسة البحرية والمنسقة الإقليمية لفرع اللجنة الحكومية الدولية لعلوم المحيطات التابعة لليونسكو  والسيدة أنا فيتوريا تيريزا دي ماغالهايش، مستشارة في محاربة أمية المحيطات، اللجنة الحكومية الدولية لعلوم المحيطات التابعة لليونسكو والدكتور كريم حيلمي، عضو المجلس التنفيذي للجنة الحكومية الدولية لعلوم المحيطات التابعة لليونسكو ورئيس قسم علم المحيطات بالمعهد الوطني للبحث في الصيد البحري والبروفسور إدريس نشيط، أستاذ علوم المحيطات بجامعة عبد المالك السعدي والدكتور محمد السلفاتي ، دكتور باحث ورئيس مختبر الصيد المعهد الوطني للبحث في الصيد البحري- الناظور و السيد سامي الاكليل مسؤول عن جوائز للا حسناء الساحل المستدام – برنامج حماية السواحل- مؤسسة محمد السادس لحماية البيئة.كما ألقت منال بيدار، سفيرة مبادرة الشباب الأفريقي حول التغيرات المناخية (AYCH ) شهادة في تالموضوع . 

اترك تعليقاً