اخر المقالات: لقاء تشاوري مع كفاءات مغاربة العالم الخبراء في مجالات المياه والتغيرات المناخية والطاقات البديلة || كيف يمكن لقانون “رايت” أن يعيد بناء المناخ؟ || تعاون دولي لرسم سياسات مائية رائدة || مهمته الإنقاذ… صرصور يعمل بالطاقة الشمسية || الجدول الزمني المنقح للتقرير التجميعي للهيئة الحكومية الدولية المعنية بتغير المناخ || تعزيز النتائج الصحية والمناخية لأكثر من 11 مليون مغربي || الأنواع الغازية تغيّر من طبيعة البحر الأبيض المتوسط || بارقة أمل في صراع المناخ || الرأسمال البشري رافعة حقيقية لتنمية المنتوجات المحلية بجهة سوس ماسة || من إدارة الكوارث إلى إدارة الموارد || بحوث وتجارب علمية تعكس واقع وآفاق زراعة النخيل بموريتانيا || الحمض النووي للمياه  || انطلاق الدورة الأولى للمهرجان الدولي للتمور الموريتانية || حقوق الإنسان هي مفتاح حماية التنوع البيولوجي || كيفية تشكّل أولى الثقوب السوداء فائقة الكتلة في الكون || استعادة المحيطات || الصندوق العالمي للطبيعة بالمغرب جهود معتبرة ونتائج مميزة || مبادرات خضراء ذكية لمواجهة آثار تغير المناخ || مهرجان الدولي للتمور بموريتانية || المبادرة الوطنية للمشروعات الخضراء الذكية ||

واشنطن – قال باحثون في إدارة الطيران والفضاء الأمريكية “ناسا” الأربعاء إن 2010 كان أكثر الأعوام على الإطلاق من حيث ارتفاع درجة الحرارة على كوكب الأرض،محذرين من أن درجات الحرارة ستواصل ارتفاعها ما لم يتم تقليص انبعاث الغازات المسببة لظاهرة الاحتباس الحراري.

وقال معهد جودارد لدراسات الفضاء في “ناسا” إن 2010 شارك 2005 من حيث أكثر الأعوام حرارة على الإطلاق،بزيادة بلغت 74ر0 درجة مئوية مقارنة بالفترة من عام 1951 حتى 1980 .

وقال جيمس هانسين،مدير المعهد: “إذا استمر اتجاه ارتفاع الحرارة كالمتوقع،وإذا ظلت الغازات المسببة للاحتباس الحراري في ازدياد،فإن سجل 2010 لن يستمر طويلا”.

وقال المعهد إنه تم تجميع البيانات التي استندت إليها الدراسة من أكثر من ألف محطة للأرصاد الجوية في جميع أنحاء العالم وملاحظات الأقمار الصناعية لدرجة الحرارة على سطح البحر وقياسات محطة أبحاث قطبية.
“د ب أ”

اترك تعليقاً