اخر المقالات: لقاء تشاوري مع كفاءات مغاربة العالم الخبراء في مجالات المياه والتغيرات المناخية والطاقات البديلة || كيف يمكن لقانون “رايت” أن يعيد بناء المناخ؟ || تعاون دولي لرسم سياسات مائية رائدة || مهمته الإنقاذ… صرصور يعمل بالطاقة الشمسية || الجدول الزمني المنقح للتقرير التجميعي للهيئة الحكومية الدولية المعنية بتغير المناخ || تعزيز النتائج الصحية والمناخية لأكثر من 11 مليون مغربي || الأنواع الغازية تغيّر من طبيعة البحر الأبيض المتوسط || بارقة أمل في صراع المناخ || الرأسمال البشري رافعة حقيقية لتنمية المنتوجات المحلية بجهة سوس ماسة || من إدارة الكوارث إلى إدارة الموارد || بحوث وتجارب علمية تعكس واقع وآفاق زراعة النخيل بموريتانيا || الحمض النووي للمياه  || انطلاق الدورة الأولى للمهرجان الدولي للتمور الموريتانية || حقوق الإنسان هي مفتاح حماية التنوع البيولوجي || كيفية تشكّل أولى الثقوب السوداء فائقة الكتلة في الكون || استعادة المحيطات || الصندوق العالمي للطبيعة بالمغرب جهود معتبرة ونتائج مميزة || مبادرات خضراء ذكية لمواجهة آثار تغير المناخ || مهرجان الدولي للتمور بموريتانية || المبادرة الوطنية للمشروعات الخضراء الذكية ||

اليوم العالمي للبيئة 5 يونيو 2018

آفاق بيئية : الامم المتحدة

الإنسان مخلوق وفي نفس الوقت مطوع لبيئته، التي تتيح له فرصة البقاء والتطور الفكري والأخلاقي والاجتماعي والروحي. ووصل الإنسان على مدى تاريخه على هذه الأرض إلى مرحلة التسارع العلمي والتكنولوجي اللذان مكناه من سلطة تحويل البيئة بسبل عدة وعلى مستوى غير مسبوق.

وتدرك الأمم المتحدة أن حماية البيئة البشرية وتحسينها هي مسألة رئيسية تؤثر على رفاه الشعوب والتنمية الاقتصادية في كل أنحاء العالم. ولذا اعتمدت يوم 5 حزيران/يونيو بوصفه اليوم العالمي للبيئة. ولذا فهذا اليوم يمثل فرصة متاحة لتوسيع قاعدة الرأي المستنير والسلوك المسؤول للأفراد والشركات والمجتمعات في سبيل المحافظة على البيئة. منذ أن بدأت في 1974، نمت لتصبح منصة عالمية للتوعية العامة التي يتم الاحتفال بها على نطاق واسع في أكثر من 100 دولة.

” التغلب على التلوث البلاستيكي “

إن كل يوم بيئة عالمي ينظم حول موضوع يركز الاهتمام على اهتمام بيئي بشكل خاص. وموضوع عام 2018،”التغلب على التلوث البلاستيكي”، وهو دعوة للعمل من جانبنا جميعا لكي نتحد معا لمواجهة أحد التحديات البيئية العظيمة في عصرنا. ويدعونا جميعا إلى النظر في الكيفية التي يمكننا بها إحداث تغييرات في حياتنا اليومية للحد من العبء الثقيل للتلوث البلاستيكي على أماكننا الطبيعية وحياتنا البرية وصحتنا. وفي حين أن البلاستيك له العديد من الاستخدامات القيمة، فقد أصبحنا نعتمد بصورة أكبر على البلاستيك الذي يستخدم لمرة واحدة أو غير القابل للاستعمال مرة أخرى- وما يترتب على ذلك من عواقب بيئية شديدة.

تعرف على المزيد حول موضوع هذا العام.

وتطالب الأمم المتحدة للبيئة في هذا اليوم من الجميع ومن والشركات ومجموعات المجتمع المدني، باتخاذ إجراء ملموس للتخلص من التلوث البلاستيكي.

دعونا جميعا نساعد في تنظيف بيئتنا. يمكنك تسجيل الحدث الخاص بك هنا #التغلب_على_التلوث_البلاستيكي.

البلد المضيف: الهند.

تقام الاحتفالات الرسمية لليوم العالمي للبيئة كل عام في دولة مضيفة مختلفة. وتستضيف الهند الاحتفال لهذا العام . ويمكنكم مطالعة تفصيل أوفى عن البلد المضيف.

البيئة وأهداف التنمية المستدامة

أكد جدول أعمال التنمية المستدامة، الذي حدد أهداف التنمية المستدامة ، على “كفالة الحماية الدائمة لكوكب الأرض وموارد الطبيعية”. ويركز الهدفان 14 و 15 على حماية النظم الإيكولوجية تحت الماء وعلى اليابسة، فضلا عن استخدام الموارد البحرية والبرية استخداما مستداما.

اترك تعليقاً