اخر المقالات: دار النحلة بمدينة شفشاون مبادرة تساهم في مواجهة انهيار طوائف النحل || ثورة الهيدروجين الأخضر القادمة || زحف الصحراء لن ينتظر المناخ || غاباتي حياتي || المهرجان الدولي لأفلام البيئة بشفشاون || السينما :صناعة ملوثة للغاية || زراعة الأنسجة ونظام التتبع عند نخيل التمر || هل يمكن للطاقة النووية العودة من القبر؟ || طرق النجاة من مستقبل حار || أسعار معتدلة للنفط في مصلحة المناخ و«أوبك» || لا نملك سوى أرض واحدة || خفايا الاتفاقيات البيئية… من الأوزون إلى المناخ || ماكرون الثاني: مواجهة التحديات البيئية عبر الفعل أم الاكتفاء بمواصلة الخطاب المعسول || حوارات بيئية في قصر الأمم || الجسيمات البلاستيكية الدقيقة والتدابير اللازمة للمعالجة || توحيد الجهود للحد من التلوث البحري بالبلاستيك في المناطق البحرية المحمية في البحر الأبيض المتوسط || نكهة حياد الكربون الرائعة  || البحث الزراعي بالمغرب نتائج مبتكرة وآفاق واعدة || شجرة أركان ، رمز الصمود والتأقلم مع الظروف المناخية || البلاستيك: مشكلة وأربعة حلول ||

القارة القطبية الجنوبية

آفاق بيئية : نيتشر العربية

عميقا تحت طبقات من الجليد، توجد بحيرة ويلانز. وعلى الرغم من الاعتقاد بأنها من أكثر الأماكن غير ملائمة للحياة على وجه الأرض، سافر فريق من العلماء في بداية عام 2014 إلى القارة القطبية الجنوبية للحفر على عمق ثمانمائة متر من ثلوج أنتارتيكا بحثا عن صور للحياة بالبحيرة. رافق المراسل دوجلاس فوكس بعثة العلماء وأتى ليروي لنا قصته في الفيديو الذي أنتجه “مجلة نيتشر فيديو ” فلنتابع :

 

اترك تعليقاً