محمد التفراوتي16 مارس 2022آخر تحديث : منذ 11 شهر
محمد التفراوتي
بيئة وتنمية

آفاق بيئية : أثينا

مشروع دعم المياه والبيئة يستعرض “المحفظة” الالكترونية التي تضم 20 من الممارسات الفضلى خلال الاجتماع لمجموعة العمل الثالثة في الاتحاد من أجل المتوسط المعنية بشئوون البيئة والعمل المناخي (14- 15 آذار/مارس 2022).

Photo  - آفاق بيئية

شارك ممثلو مشروع دعم المياه والبيئة (WES) الذي يتم تمويله من قبل الاتحاد الأوروبي في اجتماع مجموعة العمل الثالثة التابعة للاتحاد من أجل المتوسط (UfM) المعنية بشئون البيئة وتغير المناخ، الذي انعقد عبر الإنترنت في 14 و 15 آذار/مارس 2022. تهدف مجموعة العمل الثالثة في الاتحاد من أجل المتوسط إلى المضي قدمًا في تنفيذ الإعلان الوزاري للاتحاد من أجل المتوسط لعام 2021 بشأن البيئة وتغير المناخ الذي تم تبنيه في 4 تشرين أول/أكتوبر 2021 في القاهرة.

قدم خلال الاجتماع ، السيد أنيس إسماعيل ، الخبير الرئيسي للبيئة في مشروع دعم المياه والبيئة عرضاً لنحو 20 ممارسة مختارة في “المحفظة/المستودع” الالكترونية / https://bestpractices-waste-med.net (باللغتين الإنجليزية والفرنسية) التي تم تصميمها وتطويرها من قبل أعضاء ائتلاف المشروع، المكتب الإعلامي المتوسطي لشؤون البيئة والثقافة والتنمية المستدامة(MIO-ECSDE) والشركة الاستشارية (LDK) و شبكة المدن والأقاليم من أجل تنمية مستدامة (+(ACR ، بدعم وبالتعاون مع الاتحاد من أجل المتوسط (UfM) وبرنامج الأمم المتحدة للبيئة/خطة عمل المتوسط ((UNEP/MAP و دائرة البرلمانيين المتوسطيين من أجل التنمية المستدامة COMPSUD))، لتعزيز الاقتصاد الدائري والحد من النفايات عبر إدارة سلسلة النفايات البلدية في البحر الأبيض المتوسط.
تركز هذه الممارسات الفضلى العشرين، وهي مزيج من الممارسات معظمها من البلدان الشريكة للمشروع في منطقة البحر الأبيض المتوسط وعدد قليل منها من دول البحر الأبيض المتوسط الأعضاء في الاتحاد الأوروبي، وتركز بشكل أساسي على تنفيذ عمليات ((3Rs (التخفيض وإعادة التدوير وإعادة الاستخدام) للنفايات البلدية في الدول الشريكة في مشروع دعم المياه والبيئة.

أدلى البروفيسور مايكل سكولوس ، رئيس فريق مشروع دعم المياه والبيئة بتعليقه قائلاً: “إن الافتقار إلى، أو الإدارة غير المنتظمة للنفايات الصلبة هي واحدة من أخطر المشكلات البيئية في منطقتنا، وترتبط هذه المشكلة أيضًا ارتباطًا وثيقًا بالمشكلات الاقتصادية والاجتماعية والثقافية. ولمعالجة هذه المشكلة بشكل فعال، هناك حاجة إلى مجموعة شاملة من الأدوات والأساليب، والعديد منها موجود بالفعل حولنا، ولكنها في الحقيقة غير معروفة على نطاق واسع. اختار مشروع دعم المياه والبيئة بعض أفضل الممارسات وأدرجتها في هذه “الحافظة/المستودع” لتسهيل فهمها وتعميمها وتكييفها أو توسيع تطبيقها في حال توافر الإرادة السياسية في كافة أنحاء المنطقة للتمكن من معالجة هذا التحدي وتحويله من مشكلة إلى فرصة».

كما تم أيضًا إتاحة أوراق الحقائق الخاصة بكل قطر عبر الإنترنت التي يمكن اختيارها وتحميلها كمستند pdf مع استخدام فلاتر للانتقاء تُمكن المستخدمين الاستعانة بها لتحديد الممارسات ذات الصلة باحتياجاتهم واهتماماتهم بشكل سريع. توفر الحافظة/المستودع الفرصة لإضافة ممارسات جديدة عبر نموذج “إضافة ممارسة جيدة”، في حين يحافظ جميع الشركاء على الالتزام بإثرائها بشكل مستمر.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة

لا يمكنك نسخ محتوى هذه الصفحة