اخر المقالات: ماكرون الثاني: مواجهة التحديات البيئية عبر الفعل أم الاكتفاء بمواصلة الخطاب المعسول || حوارات بيئية في قصر الأمم || الجسيمات البلاستيكية الدقيقة والتدابير اللازمة للمعالجة || توحيد الجهود للحد من التلوث البحري بالبلاستيك في المناطق البحرية المحمية في البحر الأبيض المتوسط || نكهة حياد الكربون الرائعة  || البحث الزراعي بالمغرب نتائج مبتكرة وآفاق واعدة || شجرة أركان ، رمز الصمود والتأقلم مع الظروف المناخية || البلاستيك: مشكلة وأربعة حلول || الجفاف والتدبير المستدام للأراضي || النسخة السادسة للمؤتمر الدولي لشجرة أركان || ما نحتاجه لتحقيق السلام والازدهار على المدى الطويل || يوم الأرض حدث سنوي للتوعية البيئية || الاقتصاد العالمي في خطر || أسرع طائر في العالم لحماية مسجد الحسن الثاني الكبير بالدار البيضاء || إيجاد حل لسعر الكربون || صندوق النقد الدولي بحاجة إلى تخفيف مخاطر التحول المناخي || أربعة مسارات لمواجهة أزمة أسعار الغذاء || في حوار مع الخبير المغربي الدكتور عبد الوهاب زايد : يؤكد المنشأ المغربي من خلال تحليل الحمض النووي لعدة عينات من نخيل المجهول || العدالة المناخية تتطلب قيادة نسائية || بناء الإجماع حول التعافي الأخضر ||

انضمّ طلاب محليّون إلى المدير العام لمنظمة الأغذية والزراعة ووزير التعليم في إيطاليا لإطلاق موارد تعليمية جديدة

آفاق بيئية : روما

افتتح اليوم السيد شو دونيو، المدير العام لمنظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (المنظمة)، ومعالي السيد Patrizio Bianchi، وزير التعليم في إيطاليا، مسارًا تعليميًا جديدًا عن أهداف التنمية المستدامة في الحديقة الخضراء لمجموعة العشرين في روما.

والحديقة الخضراء لمجموعة العشرين التي تقع في قلب حديقة أبيا أنتيكا العامة في روما كناية عن مبادرة مشتركة بين العديد من الشركاء أُطلقت في 10 يونيو/حزيران 2021 خلال الرئاسة الإيطالية الحالية لمجموعة العشرين. ويحتفي هذا المتحف في الهواء الطلق بالتنوع البيولوجي والطبيعة وتراث المدينة العريق، ويدعو إلى التضامن العالمي من أجل مستقبل مستدام “للسكّان وكوكب الأرض والازدهار”.

استُهلّ المسار التعليمي الجديد بكشف النقاب عن 17 رمزًا جديدًا من رموز القراءة السريعة (QR) بهدف تشجيع الشباب على تعلّم المزيد عن كيفية المساعدة في تحقيق أهداف التنمية المستدامة، لكي يصبحوا عوامل للتغيير في المستقبل.

وقد شارك في هذا الاحتفال ما يزيد عن 100 طالب من المدارس الوطنية والدولية في روما، حيث تفاعلوا مع المدير العام للمنظمة ووزير التعليم حول دروس عن أهداف التنمية المستدامة وخطة وزارة التعليم لتجديد المدارس.

وقال السيد شو دونيو خلال هذا الحدث: “أمامنا تسعة مواسم زراعية – أي أقل من عشر سنوات! لتحقيق أهداف التنمية المستدامة، ونحن خارج المسار الصحيح! إنّنا نواجه تحديات متعددة بسبب تأثيرات أزمة المناخ والنزاعات والجائحة. ولكن، إذا عملنا معًا وسرّعنا وتيرة عملنا، فمن الممكن أن نعكس مسار هذا الاتجاه”.

وقد استُهلّ هذا المسار التعليمي الجديد المفتوح أمام الطلاب وعامة الجمهور، بكشف النقاب عن 17 رمزًا جديدًا من رموز القراءة السريعة (QR) بهدف تشجيع الشباب على تعلّم المزيد عن كيفية المساعدة في تحقيق أهداف التنمية المستدامة، لكي يصبحوا عوامل للتغيير في المستقبل.

وقال السيد شو دونيو: “ترمز أهداف التنمية المستدامة إلى سبل نموّنا معًا عن طريق التعلّم. ومنظمة الأغذية والزراعة مركز للمعارف المهنية. ونحن نعمل على ضمان أن تكون المعلومات والموارد متاحة للجميع من خلال تيسير تبادل التجارب والأفكار”.

وأضاف السيد شو دونيو قائلًا: “هذه قيم تشترك فيها المنظمة مع وزارة التعليم الإيطالية”، متوجّهًا بالشكر إلى معالي وزير التعليم في إيطاليا على تعاونه وتفانيه في إطار هذه المبادرة المشتركة.

وقال معالي السيد Patrizio Bianchi، وزير التعليم في إيطاليا، إنّ هذه الحديقة “تمثل إرثًا فريدًا بالنسبة إلينا جميعًا: وهو التنوع البيولوجي.”

وختم قائلًا “إنّ التعلّم بدءًا من سنّ مبكرة، حتى في المدرسة، للاعتراف بأوجه التنوع اللامتناهية الموجودة في الطبيعة واحترامها، ضروري للحفاظ على سلامة كوكبنا. دعونا نقوم بذلك معًا، دعونا نتعلّم كيفية الاعتناء بموارد كوكبنا”. 

وقد شارك في هذا الحدث أيضًا كل من السيدة Barbara Floridia، وكيلة وزارة التعليم، والسيدة Romina Gori، من مجموعة حراس الحديقة، والسيد Mario Tozzi، رئيس حديقة أبيا أنتيكا العامة الإقليمية. وحضر كذلك معلّمون وطلاب من المعهد الفني للزراعة “Giuseppe Garibaldi” ومعهد التعليم العالي “Via delle Sette Chiese” ومعهد” Istituto Comprensivo Momsen”.

ويمكن أيضًا زيارة هذا المسار التعليمي بصورة افتراضية بفضل التطبيق الإلكتروني الذي يمكن تنزيله من الموقع الإلكتروني لمنظمة الأغذية والزراعة المخصّص ليوم الأغذية العالمي. وكان الحفل الافتتاحي اليوم الأول في سلسلة من الفعاليّات التي ستُتوّج بيوم الأغذية العالمي لعام 2021 تحت شعار: “أفعالنا هي مستقبلنا. إنتاج أفضل، وتغذية أفضل، وبيئة أفضل، وحياة أفضل.”

وتوجّه هذه الحملة دعوةً خاصة إلى الشباب وتنطوي على مجموعة من الأنشطة والفعاليّات، بما يشمل يوم الأغذية العالمي للشباب خلال منتدى الأغذية العالمي. ومن بين أبرز الفعاليّات الأخرى، قمة النظم الغذائية المزمع عقدها في نيويورك في 23 سبتمبر/ أيلول.

اترك تعليقاً