اخر المقالات: ماكرون الثاني: مواجهة التحديات البيئية عبر الفعل أم الاكتفاء بمواصلة الخطاب المعسول || حوارات بيئية في قصر الأمم || الجسيمات البلاستيكية الدقيقة والتدابير اللازمة للمعالجة || توحيد الجهود للحد من التلوث البحري بالبلاستيك في المناطق البحرية المحمية في البحر الأبيض المتوسط || نكهة حياد الكربون الرائعة  || البحث الزراعي بالمغرب نتائج مبتكرة وآفاق واعدة || شجرة أركان ، رمز الصمود والتأقلم مع الظروف المناخية || البلاستيك: مشكلة وأربعة حلول || الجفاف والتدبير المستدام للأراضي || النسخة السادسة للمؤتمر الدولي لشجرة أركان || ما نحتاجه لتحقيق السلام والازدهار على المدى الطويل || يوم الأرض حدث سنوي للتوعية البيئية || الاقتصاد العالمي في خطر || أسرع طائر في العالم لحماية مسجد الحسن الثاني الكبير بالدار البيضاء || إيجاد حل لسعر الكربون || صندوق النقد الدولي بحاجة إلى تخفيف مخاطر التحول المناخي || أربعة مسارات لمواجهة أزمة أسعار الغذاء || في حوار مع الخبير المغربي الدكتور عبد الوهاب زايد : يؤكد المنشأ المغربي من خلال تحليل الحمض النووي لعدة عينات من نخيل المجهول || العدالة المناخية تتطلب قيادة نسائية || بناء الإجماع حول التعافي الأخضر ||

آفاق بيئية : فاس

نظم المنتدى المغربي للمبادرات البيئية، بمدينة فاس مؤخرا، حفل تتويج المبادرات البيئية المتميزة حيث سلمت جوائز رمزية للفائزين، وذلك بحضور فعاليات سياسية وعلمية وجمعوية.

جائزة المنتدى للمبادرات البيئية، والتي بلغت هذه السنة دورتها الثانية عشرة، تندرج في سياق التحفيز وإذكاء التنافس بين المهتمين والممارسين، والمولعين والباحثين، حتى تكون تتويجا لجهودهم  في الميدان، ويصير لها حضور وانعكاس إيجابي على الواقع البيئي في مختلف تجلياته. وقد تم توزيع محاور الجائزة على اثني عشر مجالا ، من بينها مجال البحث العلمي حول البيئة، والإعلام الأخضر، والمربي الأخضر، والنادي المسؤول ، والأخضر النادي الأخضر والإبداع الأخضر وشرفة مزهرة وإنجاز جمعوي في خدمة البيئة. وقد اصبح للجائزة على مر السنوات رجع صدى متنام، أخذ يتجلى في التنافس بين الأندية البيئية، ووداديات الأحياء، وإطلالة الأزهار من الشرفات، ولدى الأفراد والجماعات.

الحفل الفني الذي نظم  أيضا بمناسبة اليوم العالمي للبيئة، تم خلاله تقديم شهادة وهدية رمزية عبارة عن مجسم لكل من الفائزين، وتم تنشيطه من قبل فرق الموسيقى الاندلسية وسلمت جوائز المنتدى للفائزين.

كما تميز الحفل بتكريم عدد من الفعاليات المشهود لها بالعطاء في المجال، وعلى رأسها رئيس منتدى المبادرات البيئية عبد الحي الرايس، الذي تليت في حقه شهادات عديدة من قبل محبيه وزملائه الين نوهوا بعطاءاته وعمله الدؤوب في خدمة البيئة خلال عقود بتفان ونكران للذات. كما قدمت له جوائز عديدة عربون محبة وتقدير من قبل عدة فعاليات بجهة فاس.

وعرف الحفل بالمناسبة أيضا تكريم زميلنا وصديقنا محمد التفراوتي بفضل جهوده في النهوض بالإعلام البيئي والتعريف بالمبادرات البيئية التي تشهدها مختلف ربوع بلادنا. ويعرف التفراوتي بمساهماته العديدة في عدة جرائد وطنية من بينها بيان اليوم، وكذا من خلال إدارته للموقع الالكتروني “آفاق بيئية”.

اترك تعليقاً