اخر المقالات: الجسيمات البلاستيكية الدقيقة والتدابير اللازمة للمعالجة || توحيد الجهود للحد من التلوث البحري بالبلاستيك في المناطق البحرية المحمية في البحر الأبيض المتوسط || نكهة حياد الكربون الرائعة  || البحث الزراعي بالمغرب نتائج مبتكرة وآفاق واعدة || شجرة أركان ، رمز الصمود والتأقلم مع الظروف المناخية || البلاستيك: مشكلة وأربعة حلول || الجفاف والتدبير المستدام للأراضي || النسخة السادسة للمؤتمر الدولي لشجرة أركان || ما نحتاجه لتحقيق السلام والازدهار على المدى الطويل || يوم الأرض حدث سنوي للتوعية البيئية || الاقتصاد العالمي في خطر || أسرع طائر في العالم لحماية مسجد الحسن الثاني الكبير بالدار البيضاء || إيجاد حل لسعر الكربون || صندوق النقد الدولي بحاجة إلى تخفيف مخاطر التحول المناخي || أربعة مسارات لمواجهة أزمة أسعار الغذاء || في حوار مع الخبير المغربي الدكتور عبد الوهاب زايد : يؤكد المنشأ المغربي من خلال تحليل الحمض النووي لعدة عينات من نخيل المجهول || العدالة المناخية تتطلب قيادة نسائية || بناء الإجماع حول التعافي الأخضر || استخدام الغابات بصورة مستدامة يساعد على معالجة أزمة المناخ وتحقيق أهداف التنمية المستدامة || المياه الجوفية: جعل غير المرئي مرئیًا ||

علماء يكتشفون وسيلة لتحوير بذرة نبات القطن وتقليل سميتها واستخدامها في اطعام نصف مليار شخص سنويا.


آفاق بيئية : واشنطن – من ويل دنهام

اكتشف علماء وسيلة لاستخدام بذرة نبات القطن الذي يستخدم في صناعة الاقمشة والملابس في اطعام نحو نصف مليار شخص سنويا.

وقال كيرتي راثور المتخصص في التقنية الحيوية للنباتات وزملاؤه في جامعة تكساس ايه اند ام انهم نجحوا في تعديل سمات وراثية للنبات تجعل بذرة القطن تنتج كمية أقل من مادة جوسيبول الكيماوية السامة وبالتالي تصبح منتجاتها صالحة للاستهلاك الادمي.

وقال راثور في مقابلة “في الحقيقة طعمها رائع. تذكرني بالحمص. انها بذرة ذات مذاق جيد.”

واضاف قائلا “يمكنني أن اقول ان طعمه افضل من فول الصويا.” وأقر راثور انه لم يتذوقها الي ان سئل مرارا عن مذاقها قبل ايام من نشر البحث في دورية الاكاديمية الوطنية للعلوم.

وقال راثور ان بذرة القطن الجديدة والمحسنة يمكن ان تطحن ويستخرج منها الدقيق ليصنع منه الخبز واطعمة اخرى.

واستخدم راثور وزملاؤه تقنية تستخدم في ابحاث الايدز والسرطان وهي “اخماد” جين ما من اجل تقليل كمية الجوسيبول في بذرة القطن التي يوجد بها كميات كبيرة من البروتين. واذا أكل الناس طعاما به تلك المادة فانها يمكن ان تضر القلب والكبد.

وترك الباحثون الجوسيبول دون ان تمس في بقية النبات لانها تقيه من الحشرات والامراض.

وقال الباحثون ان بذرة القطن هذه يمكن اعتبارها مصدرا للطعام الغني بالبروتين للجوعى في العالم كما انها تتفق مع الشروط التي وضعتها منظمة الصحة العالمية وادارة الاغذية والعقاقير الامريكية للطعام.

وقال راثور “اذا تم استغلال كل بذور القطن التي يتم انتاجها من اجل تغذية الانسان مباشرة فانها يمكن ان تفي بحاجات 500 مليون شخص سنويا.”

ويزرع القطن في اكثر من 80 دولة في انحاء العالم. وباستثناء الولايات المتحدة واستراليا فان القطن يزرع اساسا في بلدان نامية.

وتشير تقديرات الباحثين الى ان الامر ربما يستغرق عشر سنوات على الاقل من اجل انتاج قطن بهذه الصفات على نطاق واسع.

اترك تعليقاً