اخر المقالات: تطبيق جوال لحفظ الطيور الجارحة في البحر المتوسط || أفضل وسيلة لمكافحة تغير المناخ || سد فجوة أهداف التنمية المستدامة || إتفاق تحويلي من أجل الطبيعة || أسراب الجراد المفترسة تهدد منطقة شرق إفريقيا دون الإقليمية بأسرها || الإستغوار سياحة جميلة داخل مغارات عجيبة نحتتها أنامل الطبيعة || صفقة تحويلية من أجل الطبيعة || هل بلغ الاقتصاد العالمي ذروة النمو؟ || الملتقى 14 لمنظمة شبكة البرلمانيين المتوسطيين من أجل التنمية المستدامة || تقرير الآفاق الاقتصادية العالمية || عندما يصطدم النشاط المناخي بالقومية || مناقشة عدم المساواة التي نحتاجها || تحديد القيمة الاقتصادية للتربة || الكفاءة قبل زيادة الانتاج || بيان من الأمين التنفيذي لتغير المناخ في الأمم المتحدة || أوروبا والهوية الخضراء الجديدة || موجة الديون العالمية تُسجِّل أكبر وأسرع زيادة لها في 50 عاما || رؤية الخلايا السرطانية وقتل الخلايا السرطانية || نتفاوض بينما يحترق العالَم || مدارسة محاور  الدليل البيئي للمدارس العربية في المغرب  ||

آفاق بيئية : محمد التفراوتي

 انتقلت نسبة جودة مياه الشواطئ المغربية من 72 في المئة سنة 2002 إلى 97.9 في المئة هذه السنة. وشملت نتائج هذا الموسم 431 محطة موزعة على 161 شاطئاً مطابقاً للمعيار الوطني.

وتقوم مختلف القطاعات والمؤسسات المعنية بمكافحة التلوث البيئي، وخاصة تلوث الشواطئ، بتنفيذ برامج بيئية من قبيل البرنامج الوطني للتطهير السائل ومعالجة المياه العادمة، والبرنامج الوطني للوقاية من التلوث الصناعي، والبرنامج الوطني لتدبير النفايات المنزلية، مما يساهم في تقليص حجم التلوث الذي تتلقاه الشواطئ.

وتم رصد جودة مياه الشواطئ المغربية منذ 2002 وحتى نهاية سنة 2016. وقد انتقل عدد الشواطئ المشمولة بالمراقبة من 79 إلى 161 حالياً، نتيجة لروح المنافسة التي ساهم هذا البرنامج في إذكائها بين الجماعات الترابية الساحلية لكي تندرج شواطئها في برنامج “شواطئ نظيفة” لتحظى باللواء الأزرق، وذلك في سياق الشراكة بين وزارة التجهيز والنقل واللوجستيك والماء، وكتابة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة.

يشار إلى أن عدد الشواطئ التي حصلت على اللواء الأزرق قفز من شاطئين في 2005 إلى 22 شاطئاً خلال 2016.

 

اترك تعليقاً