اخر المقالات: رمال الساحل والبحر : وزارة الطاقة والمعادن والبيئة توضح || إجراء التحول في النظم الغذائية لتحقيق أهداف التنمية المستدامة” || فوضى صناعة اللحوم || الـقَـمـع السياسي وعواقبه البيئية || كيف نتقاسم الأنهار؟ || تحديد لائحة النفايات غير الخطرة التي يمكن الترخيص باستيرادها || تعقب التقدّم المحرز في مؤشرات أهداف التنمية المستدامة المتعلقة بالأغذية والزراعة في عام 2020 || الجائحة الوبائية تفضح جائحتنا الثقافية || أزمة المياه والصرف الصحي || زرقة السماء من نقاوة الهواء || اليوم العالمي لنقاء الهواء من أجل سماء زرقاء || التبريد الصديق للمناخ لإبطاء الاحتباس الحراري || التعافي المستدام والمرن بعد جائحة كوفيد منصة جديدة على الإنترنت || تأثيرات كوفيد-19 وتغير المناخ تهدد الأمن الغذائي || مدينة كوفيد || إنقاذ الأرض قبل تسريحة الشعر || جمعية تلاسمطان للبيئة والتنمية وإشكالية الحرائق الغابوية بإقليم شفشاون || الاتحاد الأوروبي يؤجج الجوع في أفريقيا || كيف تُـفضي الجائحة إلى ثورة في سياسة المناخ || السيطرة النهائية على الحريق الغابوي بغيغاية بالحوز ||

آفاق بيئية : الوكالات

تتضافر جهود مختلف المتطوعين المحليين والأجانب والمنظمات الدولية السلطات في جزيرة “موريشيوس” لمعالجة التسرب النفطي الخطير الذي تسببت فيه ناقلة نفط يابانية إرتطمت بشعاب مرجانية قبالة سواحل “موريشيوس” في 25   يوليوز الماضي وتسرب منها أكثر من 1000 طن من الوقود، وانشطرت إلى نصفين يوم السبت الماضي. وتم إجلاء 20 من أفراد الطاقم من السفينة عندما غرقت .

An aerial view on Sunday of the MV Wakashio which ran aground and broke into two parts off Mauritius © AFP via Getty Images

An aerial view on Sunday of the MV Wakashio which ran aground and broke into two parts off Mauritius © AFP via Getty Images

وأظهرت مشاهد مصورة من الجو حجم الأضرار مع مسافات طويلة من المياه الزرقاء الملوثة ببقع سوداء من جراء التسرب.

كارثة بيئية بحرية خطيرة تشهدها هذه الجزيرة الواقعة في المحيط الهندي . تؤثر سلبا على الشعاب المرجانية والأسماك والكائنات البحرية الأخرى ، فضلا عن البحيرات والشواطئ الرملية البيضاء التي تشتهر بها موريشيوس كوجهة سياحية مميزة ذات أجمل الشعب المرجانية في العالم.

يشار أن الناقلة البحرية ، مملوكة من شركة يابانية ، ترفع علم بنما، كانت محملة ب3800 طن من النفط عندما ارتطمت بشعب في “بوانت ديسني”، الموقع المدرج على قائمة المحميات البحرية قرب المياه اللازوردية لحديقة بلوري المائية.

ويخشى خبراء البيئة أن تتعرض السفينة لمزيد من التصدع والانشطار ما يمكن أن يتسبب بتسرب أكبر وإلحاق أضرار قد تكون كارثية بشواطئ الجزيرة والتي تمثل دعامة اقتصاد موريشيوس.

اترك تعليقاً