مدينة إفران والصندوق العالمي للطبيعة يحتفلان باليوم العالمي للأراضي الرطبة

محمد التفراوتي6 فبراير 2022آخر تحديث : منذ 12 شهر
محمد التفراوتي
بيئة وتنميةجديد
مدينة إفران والصندوق العالمي للطبيعة يحتفلان باليوم العالمي للأراضي الرطبة

ifrane morocco  - آفاق بيئية

آفاق بيئية : محمد التفراوتي 

بمناسبة الاحتفال باليوم العالمي للأراضي الرطبة في 2 فبراير 2022 ،شهدت مدينة إفران بشراكة مع الصندق العالمي للطبيعة حملة توعية حول حماية النظم البيئية المائية الطبيعية والتنوع البيولوجي. وذلك تحت شعار “إفران ♥ الطبيعة” .

وتزينت المدينة بمختلف الأعلام والملصقات في أماكن مختلفة ، والتي تسلط الضوء على العديد من المشاهد و الأنواع الرائعة في منطقة إفران.

وتتماشى هذه الحملة التوعوية مع الموضوع الذي تم اختياره هذه السنة للاحتفال بهذا

اليوم :  ” العمل من أجل الأراضي الرطبة هو العمل من أجل الإنسانية والطبيعة. قيمة الأراضي الرطبة وإدارتها واستعادتها وحبها “.

يشار أنه أعلن ،بمناسبة الاحتفال باليوم العالمي للأراضي الرطبة في عام 2020 من قبل  الكاتب العام لعمالة إقليم إفران، رسميًا عن ترشيح مدينة إفران ل”علامة المدينة” للأراضي الرطبة المعتمد من قبل اتفاقية رامسار. ومنذ ذلك الحين ، تم دعم مدينة إفران في إعداد ملف ترشيحها من قبل الصندوق العالمي للطبيعة في المغرب. وتشجع هذه “العلامة” المدن القريبة من الأراضي الرطبة ذات الأهمية الدولية أو التي تعتمد عليها أو تلك التي تتمتع بوضع مختلف تستوجب الحماية ، على تطوير وتعزيز علاقة إيجابية مع هذه النظم البيئية الثمينة ، لا سيما من خلال المشاركة وزيادة الوعي العام والتفكير الدقيق في الأراضي الرطبة على مستوى التخطيط الحضري واتخاذ القرار.

يذكر أن علامة إفران كمدينة للأراضي الرطبة المعتمدة من قبل اتفاقية رامسار تروم تعزيز الحفظ والاستخدام الرشيد لأراضيها الرطبة وإنتاج فوائد اجتماعية واقتصادية مستدامة لصالح الساكنة  المحلية.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة

لا يمكنك نسخ محتوى هذه الصفحة