اخر المقالات: ماكرون الثاني: مواجهة التحديات البيئية عبر الفعل أم الاكتفاء بمواصلة الخطاب المعسول || حوارات بيئية في قصر الأمم || الجسيمات البلاستيكية الدقيقة والتدابير اللازمة للمعالجة || توحيد الجهود للحد من التلوث البحري بالبلاستيك في المناطق البحرية المحمية في البحر الأبيض المتوسط || نكهة حياد الكربون الرائعة  || البحث الزراعي بالمغرب نتائج مبتكرة وآفاق واعدة || شجرة أركان ، رمز الصمود والتأقلم مع الظروف المناخية || البلاستيك: مشكلة وأربعة حلول || الجفاف والتدبير المستدام للأراضي || النسخة السادسة للمؤتمر الدولي لشجرة أركان || ما نحتاجه لتحقيق السلام والازدهار على المدى الطويل || يوم الأرض حدث سنوي للتوعية البيئية || الاقتصاد العالمي في خطر || أسرع طائر في العالم لحماية مسجد الحسن الثاني الكبير بالدار البيضاء || إيجاد حل لسعر الكربون || صندوق النقد الدولي بحاجة إلى تخفيف مخاطر التحول المناخي || أربعة مسارات لمواجهة أزمة أسعار الغذاء || في حوار مع الخبير المغربي الدكتور عبد الوهاب زايد : يؤكد المنشأ المغربي من خلال تحليل الحمض النووي لعدة عينات من نخيل المجهول || العدالة المناخية تتطلب قيادة نسائية || بناء الإجماع حول التعافي الأخضر ||

بالحديقة النباتية ومنتزه التماسيح بأكادير

آفاق بيئية : محمد التفراوتي

ابتدع منتزه التماسيح والحديقة النباتية في أكادير (Crocoparc ) منظومة تقنية بسيطة وفعالة لترشيد استعمال مياه سقي المساحات الخضراء المترامية الأطراف.

 ومساهمة منهم في مواجهة تحديات إشكالية شح المياه بالمنطقة. اهتدى مسيرو المنتزه إلى اعتماد منظومة بيئية، تستخدم جرات من الفخار تملأ بالماء. وتطمر قرب جدوع النباتات، إذ يتسرب من خلالها ماء السقي بكمية مناسبة دون إفراط، يغدي ﺍﻟﺘﺮﺑﺔ ويوفر الرطوبة اللازمة ﻟﻨﻤﻮ ﺍﻟﻨﺒﺎﺗﺎﺕ.

وتستوعب الجرات المستخدمة ، في هذا الصنف من السقي الموضعي ، ثمان لترات من الماء، وتمتد مياهها إلى عمق ستون سنتمتر في المتر المربع. وتستمر هذه الجرات الطينية في تزويد النباتات بالماء من ست إلى عشر أيام ليعاد ملأها ثانية حسب الحاجة ووفق الظروف المناخية. ﻭﺍﻟﺠﻮ ﺍﻟﻤﺤﻴﻂ ﺑﺎﻟﻨﺒﺎﺗﺎﺕ. وتتقلص بذلك نسبة تسرب الماء داخل التربة حسب اكتفائها.

يشار أن منتزه التماسيح والحديقة النباتية (Crocoparc )  يمتد على حوالي أربعة هكتارات. ويضم أزيد من 300 تمساح من الذكور والإناث من صنف تمساح النيل (Crocodylus niloticus). ويحتوي على مختبر متخصص في فقس بيض التماسيح ، وحاضنة لرعاية صغارها ، فضلا عن مختلف النباتات الموزعة عبر أربع حدائق موضوعاتية .ويتواجد بالمنتزه مغارة خاصة بالثعابين يوجد بها  أفعى كبيرة بقياس 6.3 متر ووزن 92 كيلوجرام وهي أنثى من صنف “الثعبان الشبكي” (الاسم العلمي : Malayopithon reticulatus).

اترك تعليقاً