اخر المقالات: المياه النظيفة و النظافة الصحية || كيف يمكن للطبيعة البشرية محاربة التغيرات المناخية || منطق العمل المناخي الـفَـعَّـال || حلول مستقبلية للتخفيف من الإجهاد المائي بالمغرب || فوائد ريادة الأعمال التصاعدية || انتشار الفيروس في المرة القادمة || الصحة العالمية، الإصلاح أو الثورة؟ || الطرح المناخي الجديد || التربية والتعليم من أجل التنمية المستدامة: في ضوء النموذج التنموي الجديد || مشروع إحياء بحيرة “ضاية عوا”،نحو مقاربة مندمجة ومستدامة || جيل الإصلاح: إصلاح النظم الإيكولوجية من أجل السكان والطبيعة والمناخ || الاستثمار في البيانات يُنقذ الأرواح || خفِّف من الهدر، تزداد مكاسبك || تقييم جديد للمنظمة الدولية للهجرة || نحن جزء من الحل || إنجازات المنظمة العربية للتنمية الزراعية لتنمية قطاع زراعة النخيل وإنتاج التمور || جائزة الحسن الثاني للبيئة في دورتها الثالثة عشرة || فتح باب الترشيح لجائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي بدورتها الرابعة عشرة 2022 || الغابة المغربية تحديات وآفاق || مأساة تغير المناخ ||

آفاق بيئية : شفشاون

عقد المكتب التنفيذي لجمعية تلاسمطان للبيئة والتنمية بشفشاون اجتماعا طارئا يومه السبت 29 غشت 2020 لتدارس مشكل ارتفاع عدد الحرائق الذي يعرفه إقليم شفشاون في الآونة الاخيرة.
والمكتب إذ يتابع بقلق كبير الحرائق الغابوية التي يعرفها إقليم شفشاون والتي أتت على مئات الهكتارات من الغابات الطبيعية سواء في منطقتي باب برد أو المنتزه الطبيعي لبوهاشم. وبعد وقوفه على مختلف المعلومات المتوفرة واطلاعه على مدى استفحال ظاهرة ارتفاع عدد الحرائق بإقليم شفشاون يعلن مايلي:
– أولا: ينوه المكتب بالمجهودات المبذولة من طرف السلطات العمومية، المديرية الإقليمية للمياه والغابات، الوقاية المدنية ، القوات المساعدة وكذلك كل أبناء المنطقتين المتطوعين والذين أبانوا عن روح المواطنة والتضامن الكبيرين في إخماد هذه الحرائق.
– ثانيا:
• يهيب بالسلطات الأمنية فتح تحقيق سريع للوقوف على الأسباب الحقيقية لاندلاع مثل هذه الحرائق
• يوصي بضرورة إخبار الرأي العام المحلي والوطني بنتائج هذه التحقيقات وتحديد المسؤوليات ومعاقبة كل المتورطين في هذه الحرائق.
• يدعو المديرية الإقليمية للمياه والغابات بشفشاون بإعادة تشجير كل المساحات المحروقة في أقرب الآجال
• يدعو الإدارة المركزية إلى تشديد الإجراءات والعقوبات القانونية لمواجهة هذه الجرائم التي ترتكب في حق الغابة خاصة والبيئة عموما.
• يقترح إحداث لجنة محلية تضم كل الفاعلين في القطاع من سلطة محلية، إدارة ومجتمع مدني يوكل لها تتبع كل مراحل إعادة تشجير كل المساحات المحروقة حتى لا يتم استغلالها في أنشطة أخرى.
• يقترح إعداد آليات الاستشعار تسمح بتقييم درجة الخطورة وتسمح أيضا باستباق إمكانية حدوث الحرائق من خلال التدابير الوقائيّة والردعيّة المناسبة
• يوصي بخلق فرق محلية للتدخل الأولي في المناطق المهددة أكثر بالحرائق وتزويدها بالمعدات اللازمة وتكوينات في مجال إخماد الحرائق
وفي الأخير يخبر المكتب كل المتدخلين أن جمعية تلاسمطان للبيئة والتنمية كانت وستبقى دائما مستعدة بكل إمكانياتها المادية والبشرية للانخراط في كل مشاريع إعادة التشجير لهذه المساحات المحروقة وكذا القيام بحملات للتوعية والتحسيس بأهمية الغابة وبالأخطار البيئية الناتجة عن إتلافها.

اترك تعليقاً