اخر المقالات: المياه النظيفة و النظافة الصحية || كيف يمكن للطبيعة البشرية محاربة التغيرات المناخية || منطق العمل المناخي الـفَـعَّـال || حلول مستقبلية للتخفيف من الإجهاد المائي بالمغرب || فوائد ريادة الأعمال التصاعدية || انتشار الفيروس في المرة القادمة || الصحة العالمية، الإصلاح أو الثورة؟ || الطرح المناخي الجديد || التربية والتعليم من أجل التنمية المستدامة: في ضوء النموذج التنموي الجديد || مشروع إحياء بحيرة “ضاية عوا”،نحو مقاربة مندمجة ومستدامة || جيل الإصلاح: إصلاح النظم الإيكولوجية من أجل السكان والطبيعة والمناخ || الاستثمار في البيانات يُنقذ الأرواح || خفِّف من الهدر، تزداد مكاسبك || تقييم جديد للمنظمة الدولية للهجرة || نحن جزء من الحل || إنجازات المنظمة العربية للتنمية الزراعية لتنمية قطاع زراعة النخيل وإنتاج التمور || جائزة الحسن الثاني للبيئة في دورتها الثالثة عشرة || فتح باب الترشيح لجائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي بدورتها الرابعة عشرة 2022 || الغابة المغربية تحديات وآفاق || مأساة تغير المناخ ||

آفاق بيئية : الوكالات

تتضافر جهود مختلف المتطوعين المحليين والأجانب والمنظمات الدولية السلطات في جزيرة “موريشيوس” لمعالجة التسرب النفطي الخطير الذي تسببت فيه ناقلة نفط يابانية إرتطمت بشعاب مرجانية قبالة سواحل “موريشيوس” في 25   يوليوز الماضي وتسرب منها أكثر من 1000 طن من الوقود، وانشطرت إلى نصفين يوم السبت الماضي. وتم إجلاء 20 من أفراد الطاقم من السفينة عندما غرقت .

An aerial view on Sunday of the MV Wakashio which ran aground and broke into two parts off Mauritius © AFP via Getty Images

An aerial view on Sunday of the MV Wakashio which ran aground and broke into two parts off Mauritius © AFP via Getty Images

وأظهرت مشاهد مصورة من الجو حجم الأضرار مع مسافات طويلة من المياه الزرقاء الملوثة ببقع سوداء من جراء التسرب.

كارثة بيئية بحرية خطيرة تشهدها هذه الجزيرة الواقعة في المحيط الهندي . تؤثر سلبا على الشعاب المرجانية والأسماك والكائنات البحرية الأخرى ، فضلا عن البحيرات والشواطئ الرملية البيضاء التي تشتهر بها موريشيوس كوجهة سياحية مميزة ذات أجمل الشعب المرجانية في العالم.

يشار أن الناقلة البحرية ، مملوكة من شركة يابانية ، ترفع علم بنما، كانت محملة ب3800 طن من النفط عندما ارتطمت بشعب في “بوانت ديسني”، الموقع المدرج على قائمة المحميات البحرية قرب المياه اللازوردية لحديقة بلوري المائية.

ويخشى خبراء البيئة أن تتعرض السفينة لمزيد من التصدع والانشطار ما يمكن أن يتسبب بتسرب أكبر وإلحاق أضرار قد تكون كارثية بشواطئ الجزيرة والتي تمثل دعامة اقتصاد موريشيوس.

اترك تعليقاً