اخر المقالات: تنافس على حماية البيئة أم للسيطرة على الموارد؟ || جسر رقمي للوصول للدعم الاجتماعي || المياه النظيفة و النظافة الصحية || كيف يمكن للطبيعة البشرية محاربة التغيرات المناخية || منطق العمل المناخي الـفَـعَّـال || حلول مستقبلية للتخفيف من الإجهاد المائي بالمغرب || فوائد ريادة الأعمال التصاعدية || انتشار الفيروس في المرة القادمة || الصحة العالمية، الإصلاح أو الثورة؟ || الطرح المناخي الجديد || دَقّت ساعة الحساب المناخي || التربية والتعليم من أجل التنمية المستدامة: في ضوء النموذج التنموي الجديد || مشروع إحياء بحيرة “ضاية عوا”،نحو مقاربة مندمجة ومستدامة || جيل الإصلاح: إصلاح النظم الإيكولوجية من أجل السكان والطبيعة والمناخ || الاستثمار في البيانات يُنقذ الأرواح || خفِّف من الهدر، تزداد مكاسبك || تقييم جديد للمنظمة الدولية للهجرة || نحن جزء من الحل || إنجازات المنظمة العربية للتنمية الزراعية لتنمية قطاع زراعة النخيل وإنتاج التمور || جائزة الحسن الثاني للبيئة في دورتها الثالثة عشرة ||

آفاق بيئية : محمد التفراوتي

يحتفل اليوم، السبت الموافق 9 مايو 2020 ، باليوم العالمي للطيور المهاجرة (WMDD) في جميع أنحاء العالم ، وهي حملة عالمية مخصصة لزيادة الوعي بالطيور المهاجرة وضرورة التعاون الدولي في الحفاظ عليها.
موضوع اليوم العالمي للطيور المهاجرة هذا العام هو “الطيور توحد عالمنا”. تم اختيار هذا الموضوع لتسليط الضوء على أهمية الحفاظ على الاتصال البيئي واستعادته وسلامة النظم البيئية التي تعزز الدورات الطبيعية الأساسية لبقاء الطيور المهاجرة ورفاهها. كما يسلط الضوء على حقيقة أن الطيور المهاجرة هي جزء من تراثنا الطبيعي المشترك وأنها تعتمد على شبكة من المواقع على طول طرق هجرتها للتكاثر والتغذية والراحة والشتاء.

Grues cendrées (Grus grus) – Crédit photo : Fabrice Cahez

 وفي هذه المناسبة وفي سياق الحجر الصحي الذي صدر في بلدنا بسبب جائحة Covid 19 ، تقوم مجموعة الأبحاث لحماية الطيور في المغرب (GREPOM-Bird Life) بتنظيم فعاليات توعية بشأن هجرة الطيور. سيتم إطلاق هذه الأنشطة اعتبارًا من الأحد 10 مايو.
 ويشهد الاحتفال ملتقى عن بعد عبر الفيديو حول موضوع “الظاهرة المذهلة لهجرة الطيور” سينشطه الدكتور سعيد لحروز ، نائب رئيس GREPOM ، يوم الأحد 10 مايو الساعة 9:30 مساءً.
 ولقاء آخر عبر الفيديو حول موضوع “هجرة الطيور ، الآلية ، الإستراتيجية وطرق الدراسة” ، يشرف عليه البروفيسور محمد راضي ، عضو المجلس الوطني لـ GREPOM ومنسق منطقة مراكش-آسفي ، يوم الأربعاء 13 مايو من 9:30 مساءً. ثم مسابقة رسم حول موضوع: “الطيور المهاجرة” ، لصالح الأطفال من سن 8 إلى 12 سنة.ومسابقة تلوين: “تلوين الطيور!” »، لصالح الأطفال ما بين 03 و 07 سنة.وكذا مسابقة صور مفتوحة لجميع الأعمار.
سيتم عقد الملتقيات عبر الفيديو مباشرة على صفحة الفيسبوك الخاصة بالجمعية :

(www.facebook.com/GREPOM.ORG)

اترك تعليقاً