اخر المقالات: ماكرون الثاني: مواجهة التحديات البيئية عبر الفعل أم الاكتفاء بمواصلة الخطاب المعسول || حوارات بيئية في قصر الأمم || الجسيمات البلاستيكية الدقيقة والتدابير اللازمة للمعالجة || توحيد الجهود للحد من التلوث البحري بالبلاستيك في المناطق البحرية المحمية في البحر الأبيض المتوسط || نكهة حياد الكربون الرائعة  || البحث الزراعي بالمغرب نتائج مبتكرة وآفاق واعدة || شجرة أركان ، رمز الصمود والتأقلم مع الظروف المناخية || البلاستيك: مشكلة وأربعة حلول || الجفاف والتدبير المستدام للأراضي || النسخة السادسة للمؤتمر الدولي لشجرة أركان || ما نحتاجه لتحقيق السلام والازدهار على المدى الطويل || يوم الأرض حدث سنوي للتوعية البيئية || الاقتصاد العالمي في خطر || أسرع طائر في العالم لحماية مسجد الحسن الثاني الكبير بالدار البيضاء || إيجاد حل لسعر الكربون || صندوق النقد الدولي بحاجة إلى تخفيف مخاطر التحول المناخي || أربعة مسارات لمواجهة أزمة أسعار الغذاء || في حوار مع الخبير المغربي الدكتور عبد الوهاب زايد : يؤكد المنشأ المغربي من خلال تحليل الحمض النووي لعدة عينات من نخيل المجهول || العدالة المناخية تتطلب قيادة نسائية || بناء الإجماع حول التعافي الأخضر ||

آفاق بيئية : الرباط

في إطار التدابير الإحترازية الرامية إلى مواجهة “وباء كورونا-كوفيد 19” على المستوى القطاعي، أشرف السيد الحسن عبيابة، وزير الثقافة والشباب والرياضة، الناطق الرسمي باسم الحكومة، يوم الاثنين 16 مارس 2020، على إحداث خلية لليقظة تمثل قطاعات الثقافة والاتصال والشباب والرياضة.

وفي جلسة العمل الأولى لهذه الخلية، شدد السيد الوزير على ضرورة التطبيق الصارم للمعايير الوطنية للوقاية والتي تصدر بشأنها بلاغات من السلطات المعنية، وفي نفس الوقت إيلاء أهمية خاصة للتفاصيل المرتبطة بالقطاعات التي تشرف عليها الوزارة وذلك من خلال المراقبة والتحسيس مركزيا وجهويا وإقليميا والإشراف على تطبيق القرارات ذات الصلة.

وتتعلق التدابير الاستعجالية المتخذة بتوفير المعلومة الفورية وكل الوسائل الوقائية الضرورية والتموين الغذائي الكافي في مراكز الطفولة والتدبير العاجل لهذه الأخيرة مع الأطراف المعنية بالشكل الذي يمنع العدوى، مع المراقبة المستمرة لجميع أماكن التجمعات.

وقد أصدر السيد الوزير تعليماته إلى خلية اليقظة لتوفير كل الأدوات اللازمة للقيام بمهامها على أحسن وجه وكذا الحرص على الالتزام بمعايير الوقاية بكل الإدارات والمؤسسات والمراكز التابعة للوزارة وتكوين فرق تطوعية لتقديم المساعدة عند الضرورة. وستجتمع هذه اللجنة بشكل يومي وكلما دعت الضرورة إلى ذلك.

اترك تعليقاً