اخر المقالات: ماكرون الثاني: مواجهة التحديات البيئية عبر الفعل أم الاكتفاء بمواصلة الخطاب المعسول || حوارات بيئية في قصر الأمم || الجسيمات البلاستيكية الدقيقة والتدابير اللازمة للمعالجة || توحيد الجهود للحد من التلوث البحري بالبلاستيك في المناطق البحرية المحمية في البحر الأبيض المتوسط || نكهة حياد الكربون الرائعة  || البحث الزراعي بالمغرب نتائج مبتكرة وآفاق واعدة || شجرة أركان ، رمز الصمود والتأقلم مع الظروف المناخية || البلاستيك: مشكلة وأربعة حلول || الجفاف والتدبير المستدام للأراضي || النسخة السادسة للمؤتمر الدولي لشجرة أركان || ما نحتاجه لتحقيق السلام والازدهار على المدى الطويل || يوم الأرض حدث سنوي للتوعية البيئية || الاقتصاد العالمي في خطر || أسرع طائر في العالم لحماية مسجد الحسن الثاني الكبير بالدار البيضاء || إيجاد حل لسعر الكربون || صندوق النقد الدولي بحاجة إلى تخفيف مخاطر التحول المناخي || أربعة مسارات لمواجهة أزمة أسعار الغذاء || في حوار مع الخبير المغربي الدكتور عبد الوهاب زايد : يؤكد المنشأ المغربي من خلال تحليل الحمض النووي لعدة عينات من نخيل المجهول || العدالة المناخية تتطلب قيادة نسائية || بناء الإجماع حول التعافي الأخضر ||

آفاق بيئية :  عمرو حسن – يورونيوز

قال وزير حماية المواطنين اليوناني نيكوس توسكاس إن هناك “مؤشرات قوية” على أن حريقا متعمدا تسبب في حرائق الغابات الذي اندلع قرب أثينا يوم الاثنين وأدى إلى مقتل ما لا يقل عن 83 شخصا وإصابة العشرات.

وتواجه اليونان سلسلة من الحرائق هي الأضخم خلال عدة عقود، مما مزج الحزن والحداد بغضب المواطنين الذين ألقوا باللوم على السلطات لعدم تصديها لأضرار الحرائق بالشكل المناسب، بحسب وصفهم.

وقال الوزير نيكوس توسكاس بعد عرض عدة صور التقطت بالأقمار الصناعية لمواقع الحرائق: “أود أن أؤكد أننا لدينا مؤشرات قوية بأن الحريق نتج عن عمل تخريبي”.

ونالت مدينة ماتي الساحلية القسط الأكبر من الخراب بسبب الحرائق، حيث تحولت لجيب من جيوب الموت والدمار بعدما هرع سكانها داخل سياراتهم للهروب من أتون االنيران

المتزايدة.

اترك تعليقاً