اخر المقالات: خطوة إلى الأمام || التغيرات المناخية بين المخاطر ومقاومة المجال || المهرجان الدولي للتمور السودانية قصة نجاح للتعاون بين الامارات والسودان || مسودة نهائية للتقرير التجميعي لتقرير التقييم السادس || قرار مغربي بشأن قناديل البحر لتحقيق الصيد المستدام في البحر الأبيض المتوسط || إعادة تصور روابطنا العالمية || تحليل بيانات الهجرة التابع للمنظمة الدولية للهجرة || الصحة العالمية أفضل استثمار على الإطلاق || الاحتياجات والتدفقات المتعلقة بتمويل العمل المناخي في المنطقة العربية || المهرجان الدولي الرابع للتمور الأردنية بعمّان : حافز للإبداع والابتكار || تمويل “الخسائر والأضرار” للبلدان الضعيفة || قمة المناخ: هل تمخض الجبل فولد فأرا ؟ || أين نجحت قمة شرم الشيخ؟ || الإعلان عن جوائز أبطال الأرض، أعلى وسام بيئي للأمم المتحدة || جائزة خليفة لنخيل التمر والابتكار الزراعي شريك استراتيجي لمعرض أبوظبي للأغذية || نحو عمل مناخي وشراكات حول المناخ من أجل استدامة السلام || الجامعة الملكية المغربية للدراجات ضمن أول الموقعين على ميثاق الاتحاد الدولي للدراجات للعمل المناخي || المساءلة والإنصاف وتقييم التقدم غير الحكومي في قمة المناخ ( كوب 27) || تقييم متكامل لتلوث الهواء وتغير المناخ من أجل التنمية المستدامة في أفريقيا || الطاقة النووية ليست الحل ||

Olive

آفاق بيئية : محمد التفراوتي

طالب رئيس الجماعة الحضرية لمدينة وجدة (شمال شرق المغرب قرب الحدود مع الجزائر ) من ساكنة المدينة اقتلاع أشجار الزيتون مغروسة داخل المدار الحضاري بأرصفة الطرق أو على جوانب المنازل أو الحدائق .

ويأتي هذا القرار استجابة لشكايات المواطنين المتتالية بسبب الحساسية التي تسببها أزهار ثمار الزيتون ولقاحها للكثير من المواطنين من قبيل الرشح الأنفي والربو الصدري وأمراض العينين.

يشار أن المجلس الجماعي سبق له أن اتخذ مقررا ،ذا صبغة قانونية ، يقضي بمنع غرس أشجار الزيتون داخل المدار الحضاري ، وتحميل صاحب الشجرة تكاليف عملية قلعها عند انتهاء الأجل القانوني المحدد في نهاية 2014. كما سيشرع المجلس الجماعي بعد هذا التاريخ بإزالة كل اشجار الزيتون من ارصفة المنازل وبعض الطرقات وغيرها بالمدينة . يذكر أن مدينة وجدة تتألف من نصف مليون نسمة.

اترك تعليقاً