اخر المقالات: المهرجان الدولي للتمور السودانية قصة نجاح للتعاون بين الامارات والسودان || مسودة نهائية للتقرير التجميعي لتقرير التقييم السادس || قرار مغربي بشأن قناديل البحر لتحقيق الصيد المستدام في البحر الأبيض المتوسط || إعادة تصور روابطنا العالمية || تحليل بيانات الهجرة التابع للمنظمة الدولية للهجرة || الصحة العالمية أفضل استثمار على الإطلاق || الاحتياجات والتدفقات المتعلقة بتمويل العمل المناخي في المنطقة العربية || المهرجان الدولي الرابع للتمور الأردنية بعمّان : حافز للإبداع والابتكار || تمويل “الخسائر والأضرار” للبلدان الضعيفة || قمة المناخ: هل تمخض الجبل فولد فأرا ؟ || أين نجحت قمة شرم الشيخ؟ || الإعلان عن جوائز أبطال الأرض، أعلى وسام بيئي للأمم المتحدة || جائزة خليفة لنخيل التمر والابتكار الزراعي شريك استراتيجي لمعرض أبوظبي للأغذية || نحو عمل مناخي وشراكات حول المناخ من أجل استدامة السلام || الجامعة الملكية المغربية للدراجات ضمن أول الموقعين على ميثاق الاتحاد الدولي للدراجات للعمل المناخي || المساءلة والإنصاف وتقييم التقدم غير الحكومي في قمة المناخ ( كوب 27) || تقييم متكامل لتلوث الهواء وتغير المناخ من أجل التنمية المستدامة في أفريقيا || الطاقة النووية ليست الحل || جهاز التنبأ المناخي المعتمد علي الذكاء الصناعي || نشطاء بنجلادش والعالم تتظاهر ضد الفحم في قمة المناخ بشرم الشيخ  ||

آفاق بيئية : محمد التفراوتي

أضحى للمغرب استرتيجية مأسسة إدماج مقاربة النوع في كتابة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة ، ترمي إلى المساهمة في جهود المغرب فيما يتعلق بالمساواة بين الجنسين على الصعيد الاقتصادي والاجتماعي والبيئي.

 ووتتغيا هذه الإستراتيجية وضع تشخيص للوضعية الراهنة لمفهوم المساواة بين الجنسين داخل القطاع، وإضفاء الطابع المؤسساتي لمشاركة متكافئة بين الجنسين داخل كتابة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة، ثم تعزيز قيم العدالة الاجتماعية والكرامة الانسانية بين الرجل والمرأة في جميع برامج ومشاريع التنمية المستدامة ؛ والتوظيف ، تقلد مناصب المسؤولية ، وصياغة النصوص القانونية ، وتخطيط ورصد وتقييم المشاريع، بتعزيز ثقافة المساواة بين الرجل والمرأة وقيم العدالة الاجتماعية والكرامة الإنسانية فضلا عن تعزيز تنظيم ونجاعة تدبير الوزارة على المستويين الوطني والترابي في إطار مقاربة تشاركية متكافئة بين المرأة والرجل وكذا تشجيع الانتقال نحو الاقتصاد الأخضر لإدماج المرأة في النمو الاقتصادي من خلال تطوير أنشطة مذرة للدخل؛ ومن اجل تبني وترسيخ قيم وتصرفات تحترم مبادئ المساواة بين الرجل والمرأة.

و خلال حفل  أقيم بالمناسبة  ، ترأسته السيدة نزهة الوافي كاتبة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة والسيدة  ليلى رحيوي ممثلة مكتب هيئة الأمم المتحدة للمساواة بين الجنسين بالمغرب، تم توقيع اتفاقية شراكة مع رئيسة فيدرالية سيدات الأعمال والمهن بالمغرب في مجال النهوض بدور المرأة في المحافظة على البيئة والتنمية المستدامة.

يشار أن الملتقى عرف مشاركة المكلفين بمقاربة النوع في القطاعات الحكومية، وشبكة التشاور بين الوزارات المكلفة بإدماج مبدا المساواة بين الجنسين في الوظيفة العمومية وممثلي المجتمع المدني.

 

 

 

اترك تعليقاً