اخر المقالات: لقاء تشاوري مع كفاءات مغاربة العالم الخبراء في مجالات المياه والتغيرات المناخية والطاقات البديلة || كيف يمكن لقانون “رايت” أن يعيد بناء المناخ؟ || تعاون دولي لرسم سياسات مائية رائدة || مهمته الإنقاذ… صرصور يعمل بالطاقة الشمسية || الجدول الزمني المنقح للتقرير التجميعي للهيئة الحكومية الدولية المعنية بتغير المناخ || تعزيز النتائج الصحية والمناخية لأكثر من 11 مليون مغربي || الأنواع الغازية تغيّر من طبيعة البحر الأبيض المتوسط || بارقة أمل في صراع المناخ || الرأسمال البشري رافعة حقيقية لتنمية المنتوجات المحلية بجهة سوس ماسة || من إدارة الكوارث إلى إدارة الموارد || بحوث وتجارب علمية تعكس واقع وآفاق زراعة النخيل بموريتانيا || الحمض النووي للمياه  || انطلاق الدورة الأولى للمهرجان الدولي للتمور الموريتانية || حقوق الإنسان هي مفتاح حماية التنوع البيولوجي || كيفية تشكّل أولى الثقوب السوداء فائقة الكتلة في الكون || استعادة المحيطات || الصندوق العالمي للطبيعة بالمغرب جهود معتبرة ونتائج مميزة || مبادرات خضراء ذكية لمواجهة آثار تغير المناخ || مهرجان الدولي للتمور بموريتانية || المبادرة الوطنية للمشروعات الخضراء الذكية ||

آفاق بيئية : محمد التفراوتي

في إطار الاستراتيجية الوطنية في مجال طاقة المتجددة والنجاعة الطاقية التي أطلقها العاهل المغربي جلالة الملك محمد السادس، ومن أجل مواكبة الفاعلين الاقتصاديين والصناعيين للتماشي مع متطلبات القانون 47.09 المتعلق بالنجاعة الطاقية ، ارتأت كلية العلم والتقنيات بالسطات بوجوب إحداث ماستر جامعي مهني لتدبير التدقيق الطاقي (MAE). وينشد هذا السلك التعليمي تمكين القطاع الصناعي والاقتصادي من موارد بشرية مؤهلة في مجال التدبير والتدقيق الطاقي. .وتلقى طلبة الفوج الأول لشعبة الماستر تكوينا في مجال المصادقة بشراكة مع مكتب مراقبة الجودة العالميةSGS   قصد إعداد مدققين مؤهليين في شهادة الجودة إيزو IRCA ISO 50001 . 

وعليه ستنظم كلية العلوم والتقنيات بالسطات حفل تسليم الشواهد يوم  11 فبراير 2017 ، كما سيشهد الملتقى إلقاء عروض علمية في المجال الطاقي من قبيل الاستراتيجية الوطنية في مجال النجاعة الطاقية  في أفق 2030  و دور المدققين في مواكبة المؤسسات على مستوى  مطاابقة  المتطلبات القانونية  في مجال بالنجاعة الطاقية .

 يشار أن إنجاز 42 بالمائة من القدرة الإنتاجية للكهرباء بواسطة الطاقات المتجددة في أفق 2020 ،يعد من أبرز الأولويات الرئيسية للاستراتيجية الطاقية الوطنية  ، وذلك من خلال إنجاز ما يعادل 1,7 مليون متر مربع من الألواح الشمسية الحرارية في أفق 2020. وتنشد الإستراتيجية الوطنية الطاقية، كذلك ، إنتاج الكهرباء من خلال الطاقة الريحية بقوة 2000 ميغاوات بواسطة المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب بحلول عام 2020. كما تم  إنشاء إطار تشريعي منظم والمتمثل في القانون رقم 13/09 بشأن الطاقات المتجددة والقانون رقم 47/09 المتعلق بتطوير النجاعة الطاقية والقانون رقم 16/09 الخاص بإنشاء الوكالة الوطنية لتنمية الطاقات المتجددة والنجاعة الطاقية بصفتها مؤسسة عمومية.

 

اترك تعليقاً