اخر المقالات: ماكرون الثاني: مواجهة التحديات البيئية عبر الفعل أم الاكتفاء بمواصلة الخطاب المعسول || حوارات بيئية في قصر الأمم || الجسيمات البلاستيكية الدقيقة والتدابير اللازمة للمعالجة || توحيد الجهود للحد من التلوث البحري بالبلاستيك في المناطق البحرية المحمية في البحر الأبيض المتوسط || نكهة حياد الكربون الرائعة  || البحث الزراعي بالمغرب نتائج مبتكرة وآفاق واعدة || شجرة أركان ، رمز الصمود والتأقلم مع الظروف المناخية || البلاستيك: مشكلة وأربعة حلول || الجفاف والتدبير المستدام للأراضي || النسخة السادسة للمؤتمر الدولي لشجرة أركان || ما نحتاجه لتحقيق السلام والازدهار على المدى الطويل || يوم الأرض حدث سنوي للتوعية البيئية || الاقتصاد العالمي في خطر || أسرع طائر في العالم لحماية مسجد الحسن الثاني الكبير بالدار البيضاء || إيجاد حل لسعر الكربون || صندوق النقد الدولي بحاجة إلى تخفيف مخاطر التحول المناخي || أربعة مسارات لمواجهة أزمة أسعار الغذاء || في حوار مع الخبير المغربي الدكتور عبد الوهاب زايد : يؤكد المنشأ المغربي من خلال تحليل الحمض النووي لعدة عينات من نخيل المجهول || العدالة المناخية تتطلب قيادة نسائية || بناء الإجماع حول التعافي الأخضر ||

آفاق بيئية : محمد التفراوتي

قررت الوكالة الدولية للطاقة المتجددة (IRENA) واتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ (UNFCCC) الانضمام إلى الجهود المبذولة لمكافحة تغير المناخ ، وتعزيز الاستخدام الواسع النطاق و الطاقة المتجددة.

وتعتمد هذه الشراكة الإستراتيجية الجديدة على دينامية تعاون طويلة الأمد تهدف إلى تأمين مستقبل مرن للمناخ وقادر على مقاومة المناخ تمشياً مع أهداف التنمية المستدامة واتفاق باريس.

وكجزء من مذكرة تفاهم جديدة تم توقيعها يوم  فاتح غشت في بون بين الوكالة الدولية للطاقة المتجددة (IRENA) واتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ (UNFCCC) ، اتفقت المنظمتان على زيادة تبادل المعرفة حول انتقال الطاقة ، للتعاون بشكل أوثق في اجتماعات الخبراء وتحسين وسائل تعزيز الطاقات المتجددة والاضطلاع بأنشطة توعية مشتركة.

وقالت باتريشيا إسبينوزا ، الأمينة التنفيذية لاتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ ، “إن الانتقال السريع للطاقة النظيفة أمر بالغ الأهمية لتحقيق الهدف الرئيسي لاتفاق باريس بشأن تغير المناخ ، وهو الحفاظ على متوسط ​​الزيادة في درجة الحرارة إلى ما يقرب من 1.5 درجة مئوية.

إن الوقت ينفد ، ويمكننا بالفعل أن نرى الآثار السلبية لتغير المناخ ، سواء كان ذلك من خلال موجات حر غير مسبوقة أو فيضانات أو حرائق في جميع أنحاء العالم. يجب أن نغتنم كل فرصة لنشر الطاقات النظيفة والمتجددة على نطاق واسع ، لمنع أسوأ السيناريوهات المناخية من أن تصبح حقيقة واقعة. “

وأضاف فرانشيسكو لا كاميرا ، المدير العام للوكالة الدولية للطاقة المتجددة (IRENA): “إن انخفاض تكاليف التكنولوجيا جعل الطاقة الشمسية وطاقة الرياح وغيرها من الطاقة المتجددة الركائز التنافسية لإزالة الكربون من الطاقة الشمسية. مع كفاءة الطاقة ، أداة العمل الأكثر فعالية المتاحة المناخ. الطاقات المتجددة تخلق فرص العمل ، وتسهم في التنمية المستدامة وتوفر حلاً مناخياً قابلاً للتطبيق.و يوفر انتقال الطاقة المتجددة فرصة لزيادة الطموح أثناء تحديث الالتزامات الوطنية المتعلقة بالمناخ ، تماشيا مع اتفاق باريس. وستقدم الوكالة الدولية للطاقة المتجددة (IRENA) :  الدعم الكامل للبلدان في تحقيق هذه الفرصة حيث يتم إعداد COP25 في شيلي هذا العام و COP26 في عام 2020. “

وتعمل كل من اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ (UNFCCC)و الوكالة الدولية للطاقة المتجددة (IRENA)  بالفعل على تعزيز الطاقات المتجددة ، بما في ذلك من خلال اجتماعات الخبراء ومن خلال المنشورات.

ووضعت المنظمات بشكل مشترك ،على المستوى العملي ، مبادرات لبناء القدرات في مجال الطاقة المتجددة من خلال دورات تدريبية ، على سبيل المثال لعدة بلدان أفريقية.

يشار أن الوكالة الدولية للطاقة المتجددة (IRENA)  هي أيضًا واحدة من أكبر شركاء العمل في العمل العالمي لاتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ ، والمصمم لتعبئة الأنشطة المتعلقة بالمناخ في المدن والمناطق والشركات والمستثمرين.كما تم تصميم هذا الاتفاق الجديد للتقدم على أساس هذا التعاون من أجل تطوير الأنشطة الإقليمية في مجال التقنيات الخضراء.

 

اترك تعليقاً