اخر المقالات: ماكرون الثاني: مواجهة التحديات البيئية عبر الفعل أم الاكتفاء بمواصلة الخطاب المعسول || حوارات بيئية في قصر الأمم || الجسيمات البلاستيكية الدقيقة والتدابير اللازمة للمعالجة || توحيد الجهود للحد من التلوث البحري بالبلاستيك في المناطق البحرية المحمية في البحر الأبيض المتوسط || نكهة حياد الكربون الرائعة  || البحث الزراعي بالمغرب نتائج مبتكرة وآفاق واعدة || شجرة أركان ، رمز الصمود والتأقلم مع الظروف المناخية || البلاستيك: مشكلة وأربعة حلول || الجفاف والتدبير المستدام للأراضي || النسخة السادسة للمؤتمر الدولي لشجرة أركان || ما نحتاجه لتحقيق السلام والازدهار على المدى الطويل || يوم الأرض حدث سنوي للتوعية البيئية || الاقتصاد العالمي في خطر || أسرع طائر في العالم لحماية مسجد الحسن الثاني الكبير بالدار البيضاء || إيجاد حل لسعر الكربون || صندوق النقد الدولي بحاجة إلى تخفيف مخاطر التحول المناخي || أربعة مسارات لمواجهة أزمة أسعار الغذاء || في حوار مع الخبير المغربي الدكتور عبد الوهاب زايد : يؤكد المنشأ المغربي من خلال تحليل الحمض النووي لعدة عينات من نخيل المجهول || العدالة المناخية تتطلب قيادة نسائية || بناء الإجماع حول التعافي الأخضر ||

آفاق بيئية : محمد التفراوتي

عقدت جمعية الطاقات المتجددة والتنمية المستدامة ، بالمعهد المتخصص في الفندقة والمطعمة (المسيرة) بأكادير، دورة تدريبية لفائدة مجموعة من الأساتذة قصد تمكينهم من تكنولوجيا صناعة الافران الشمسية للطبخ، وذلك في أفق تنظيم دورة تكوينية لفائدة 20 تقنية متخرجة من معاهد التكوين المهني بجهة سوس ماسة .

وتندرج هذه المبادرة في سياق تنفيذ مشروع” نساء قرويات بمجال شجرة أركان ملتزمات من أجل تنمية اقتصادية شاملة والمناخ” ( FAREDEIC ) . واستفاد من الدورة حوالي ستة أساتذة من مراكز التكوين المهني بأكادير و ستة فعاليات جمعوية .

وتروم هده الدورة التدريبة تقوية قدرات النساء المنخرطات في التعاونيات الفلاحية وأركان وتعاونيات الصيد البحري المتواجدة بالمجال الحيوي لأركان، وتهدف إلى تأسيس تعاونية نسوية للطاقة الشمسية من التقنيات المتخرجات من معاهد التكوين المهني بجهة سوس ماسة.

ولقيت الدورة تجاوبا مع عدة مسؤولين وفاعلين ترابيين من منتخبين وممثلي مؤسسات حكومية وبعض الفعاليات الجمعوية المهتمة بقضايا التغيرات المناخية والتنمية المستدامة

وأكد عبد الله أحجام ، عن جمعية الطاقات المتجددة والتنمية المستدامة  ، أن تجربة صناعة الفرن الشمسي لا تتطلب تقنيات معقدة وتمكن الجميع من طاقة نظيفة وبدون أي تكاليف وبدون تلوث مما سيوفر الطاقة للجميع. كما أنها تمكن من طبخ المأكولات من خضراوات ولحوم ودجاج واسماك وصناعة بعض الحلويات والمربى دون الخوف من احتراقها، كما ان عملية الطبخ قد تستغرق 3 الى 6 ساعات حسب الحالات وتصل درجة الحرارة في الفرن الى 100°C او 120°C.

ودعا السيد أحجام إلى وجوب مواصلة التحسيس ونشر الثقافة البيئية وبذل جهود إضافية وبرامج ترابية ووطنية من اجل الانتقال الطاقي الى الطاقات المتجددة والنظيفة ،  مؤكدا أنه سيبرمج لاحقا تنظيم دورة تكوينية أخرى لصناعة الافران الشمسية للتجفيف ودعم المستفيدات من هذه الدورات التكوينية لتأسيس تعاونية نسوية لإنتاج الحلول الشمسية خلال نفس السنة ومواكبتهن حول الجانب القانوني لتأسيس التعاونية والحكامة والتدبير الاداري والمالي وكذا استراتيجية التسويق والبيع والعمل مع الشركاء في هذا المشروع من اجل توفير كل التجهيزات الضرورية لانطلاق أنشطة التعاونية.

يذكر أن تنظيم هذه الدورة التكوينية ، الأولى من نوعها ، يأتي بتنسيق مع المديرية الجهوية لمكتب التكوين المهني وإنعاش التشغيل بجهة سوس ماسة OFPPT، وبدعم من مختلف الشركاء .وأشرف على تأطيرها

كل من السيد “دوني اودلين” ،مهندسا باحثا ومديرا لأول فرن شمسي في العالم من فرنسا، والسيدة “فاتو اودلين” عن مؤسسة (FSD : Four Solaire et Développement).

اترك تعليقاً