اخر المقالات: مرحبا بالجميع في نادي المناخ || “الطريق إلى مؤتمر الأطراف 27 : المنتدى الإقليمي الافريقي لمبادرات المناخ وتمويل العمل المناخي وأهداف التنمية المستدامة || بحث إمكانات تكنولوجيا قواعد البيانات التسلسلية من أجل تحويل النظم الزراعية والغذائية  || إعتماد مدينة إفران ” مدينة الأراضي الرطبة ” من قبل إتفاقية “رامسار”  || اتفاقية إقليمية للتعاون الإعلامي || الاحتفاء بالتنوع الثقافي والبيئي للأطلس الكبير || خيانة اليسار || مواجهة مخاطر الجفاف المتزايدة || جائزة حول المحتوى الرقمي العربي 2022-2023 || دكتور محمود محيي الدين يتحدث عن كوب 27 في منتدى سيدني للطاقة || شراكة رائدة حول تطبيقات الاستدامة والتميز والمسؤولية المجتمعية || الأسهم الخاصة والجيل الجديد من الاستثمار في البيئة والمجتمع والحوكمة || الثورة الرقمية والشمول المالي العالمي || عدد الجياع في العالم ارتفع إلى حوالي 828 مليون شخص في عام 2021 || حماية النحل الأصفر الصحراوي: مهمة مربي النحل المغاربة || الاعلان عن التباري لنيل جائزتي “النخلة في عيون العالم” و “النخلة بألسنة بالشعراء” لسنة 2023 || دار النحلة بمدينة شفشاون مبادرة تساهم في مواجهة انهيار طوائف النحل || ثورة الهيدروجين الأخضر القادمة || زحف الصحراء لن ينتظر المناخ || غاباتي حياتي ||

آفاق بيئية : محمد التفراوتي

أعلن المغرب عن إدراج 12 منطقة رطبة جديدة ضمن قائمة الأهمية الدولية لاتفاقية رامسار. وكشفت المندوبية السامية للمياه والغابات ومكافحة التصحر رسمياً بمناسبة الاحتفال باليوم الدولي للتنوع البيولوجي ، عن تصنيف 12 منطقة رطبة مغربية جديدة  تضاف إلى قائمة قائمة الأراضي الرطبة ذات الأهمية الدولية (قائمة رامسار)  ليبلغ العدد إجمالي  إلى 38 موقع مصنف. وتتمثل المواقع الرطبة الجديدة في كل من  بحيرات “إيموزار كندر ”  وبحيرة وسد سمير   وواد “تيزغيت” و ساحل “جبل موسى”  و وادي الساقية الحمراء في العيون “أسيف أحنصال ملول” و”أسيف رغاية أيت ميزان ” و “ساحل بوكوياس” و”أسيف مكون ” و” ساحل أفتيسات بوجدور و “كاب غير أمسوان” وعالية واد لخضر.

ويعد هدا التصيف نتيجة تعاون بين المندوبية السامية للمياه والغابات ومكافحة التصحر والصندوق العالمي للطبيعة في شمال إفريقيا وخبراء المعهد العلمي بالرباط و. مجموعة البحث لحماية الطيور بالمغرب

يذكر أن المندوبية السامية للمياه والغابات ومكافحة التصحر و الصندوق العالمي للطبيعة شمال أفريقيا سبق أن وقعا ، في فبراير 2017،مذكرة تفاهم لتعيين 15 من الأراضي الرطبة الجديدة على قائمة الأهمية الدولية لاتفاقية رامسار

يشار أن  اتفاقية رامسار هي معاهدة دولية للحفاظ والاستخدام المستدام للمناطق الرطبة من أجل وقف الزيادة التدريجية لفقدان الأراضي الرطبة في الحاضر والمستقبل وتدارك المهام الإيكولوجية الأساسية للأراضي الرطبة وتنمية دورها الاقتصادي، الثقافي، العلمي و قيمتها الترفيهية. وتحمل الإتفاقية اسم مدينة رامسار في إيران.

وتدرج المغرب في تصنيف مناطقه الرطبة حسب الأهمية اللبييولوجية حيث انطلق بدء نفاذ اتفاقية راسمار في المغرب وتسجيل أول 4 مواقع  في أكتوبر 1980 

وتم  تسجيل 20 موقعًا جديدًا  في يناير 2005 ، ثم موقعي آخرين في فبراير 2018 .ويعمل المغرب على التسجيل الموضوعي لـ 30 موقعًا جديدًا لرفع العدد الإجمالي لمواقع رامسار إلى 54 بحلول عام 2024 .

اترك تعليقاً