اخر المقالات: ماكرون الثاني: مواجهة التحديات البيئية عبر الفعل أم الاكتفاء بمواصلة الخطاب المعسول || حوارات بيئية في قصر الأمم || الجسيمات البلاستيكية الدقيقة والتدابير اللازمة للمعالجة || توحيد الجهود للحد من التلوث البحري بالبلاستيك في المناطق البحرية المحمية في البحر الأبيض المتوسط || نكهة حياد الكربون الرائعة  || البحث الزراعي بالمغرب نتائج مبتكرة وآفاق واعدة || شجرة أركان ، رمز الصمود والتأقلم مع الظروف المناخية || البلاستيك: مشكلة وأربعة حلول || الجفاف والتدبير المستدام للأراضي || النسخة السادسة للمؤتمر الدولي لشجرة أركان || ما نحتاجه لتحقيق السلام والازدهار على المدى الطويل || يوم الأرض حدث سنوي للتوعية البيئية || الاقتصاد العالمي في خطر || أسرع طائر في العالم لحماية مسجد الحسن الثاني الكبير بالدار البيضاء || إيجاد حل لسعر الكربون || صندوق النقد الدولي بحاجة إلى تخفيف مخاطر التحول المناخي || أربعة مسارات لمواجهة أزمة أسعار الغذاء || في حوار مع الخبير المغربي الدكتور عبد الوهاب زايد : يؤكد المنشأ المغربي من خلال تحليل الحمض النووي لعدة عينات من نخيل المجهول || العدالة المناخية تتطلب قيادة نسائية || بناء الإجماع حول التعافي الأخضر ||

آفاق بيئية : محمد التفراوتي

نظمت كتابة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة ، مؤخرا ، لقاء تواصليا ودراسيا بأكادير، تم خلاله تقديم حصيلة القطاع .

و نظم  الملتقى تحت شعار “من أجل تدبير ناجع للقطاع”، وعرضت من خلاله  حصيلة كتابة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة السنوية، والبرامج الجديدة مثل المراصد الجهوية للبيئة والتنمية المستدامة، وتنزيل الاسترتيجية الوطنية للتنمية المستدامة ترابيا، ومستجدات برنامج جودة الهواء.

وشكل هذا الملتقى فرصة للتواصل بين أطر القطاع وتعزيز التواصل ما بين مصالح الوزارة بمختلف مستوياتها المركزية واللامركزية، والوقوف على التقدم المحرز لمختلف البرامج والأوراش التي تشرف عليها الوزارة وكذا استشراف الآفاق المستقبلية.

 وتدارس المشاركون مختلف القضايا والبرامج البيئية وآفاق تقدمها من زوايا متعددة من قبيل وبرنامج التدبير المندمج للساحل، و الترسانة القانونية البيئية، والتنمية المستدامة، والحكامة البيئية ونظم الرصد والرقابة  من خلال المراصد الجهوية للتنمية المستدامة .

وكشفت كاتبة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة، السيدة نزهة الوفي عن سعي كتابة الدولة إلى بلورة “مخطط مثالية الدولة”، والذي سيعمل على تحديد إلى أي مدى ينبغي للدولة أن تكون مثالية في مجال التنمية المستدامة. وذكرت كاتبة الدولة بمحاور الاستراتيجية الوطنية  للتنمية المستدامة خلال الثلاث السنوات القادمة مشيرة إلى  تهييئ 21 مخطط عمل للتنمية المستدامة ل21 قطاع. وبذلك بات لكل قطاع مخططه وأولوياته على مستوى التنمية المستدامة سيدمج في قانون المالية القادم . كما دقق وزير الطاقة والمعادن والتنمية المستدامة، السيد عبد العزيز الرباح في بعض القضايا المتناولة من حيث الاحصائيات وسبل أجرأة بعض المفاهيم والرؤى والتصورات  وأبدى بعض المقترحات المنهجية لتسريع فعالية الاداء  .

اترك تعليقاً