اخر المقالات: لا وقت للهزل : كيف نتجنب كارثة مناخية || هل عفا الزمن عن المدن؟ || مفارقة إزالة الكربون || سعد السعود في الموروث الجمعي بالمشرق العربي || تنزيل مشاريع شجر الأركان يمضي بخطى ثابتة نحو تطوير سلسلة زراعية بيئية قائمة الذات || رسائل المصرى القديم فى عيد الشمس الشتوى بابى سنبل || تقدير التكلفة الاجتماعية الحقيقية المترتبة على استهلاك الكربون || نيازك المناطق الصحراوية المغربية : تراث مادي ذو أهمية علمية || دورة تدريبية حول صناعة الأفران الشمسية للطبخ || مسابقة النخلة بألسنة الشعراء في دورتها الخامسة 2021 || التغير المناخي كان سبب الهجرات وزوال مستوطنات في مصر القديمة || القطب الشمالي على الخطوط الأمامية || المرجين.. كارثة بيئية يخلفها موسم جني الزيتون || الجائحة وساعة القيامة || الجائحة الصامتة لمقاومة المضادات الحيوية || ملتقى دافوس يناقش التحديات الاقتصادية والبيئية والاجتماعية والتكنولوجية في أعقاب جائحة كوفيد-19 || أوروبا يجب أن تكون قوة مناخية عالمية || مشروع دعم المياه والبيئة في سياق الرهانات الواقعية والتوقعات المستقبلية || فى احتفال مصر بيوم البيئة الوطني : لنتقدم نحو اقتصاد أخضر || آفاق واعدة لتنمية تربية الأحياء البحرية بجهة سوس ماسة ||

دورة تدربية للحد من القمامة البحرية في المغرب

آفاق بيئية : محمد التفراوتي

نظم مشروع آلية دعم الإدارة المستدامة والمتكاملة للمياه ومبادرة آفاق 2020 الممول من الاتحاد الأوروبي والسلطات المغربية في الفترة من 19 إلى 20 أكتوبر 2017 في مدينة طنجة ، شمال المغرب ،   دورة تدريبية لفائدة 29 أخصائيًا حول كيفية رصد النفايات البحرية بطريقة صحيحة . 

 وتدارس المشاركون في ورشة العمل موضوع النفايات البحرية ومصادرها وآثارها والقضايا الرئيسية على المستوى التقني والبيئي والاقتصادي والثقافي والاجتماعي ، وذلك بغية تحسين الإلمام بكميات وأنواع ومصادر النفايات البحرية في المناطق الساحلية من طنجة وتطوان – الحسيمة والرباط – سلا – القنيطرة.

وتناول المشاركون سبل تعزيز القدرات ورصد النفايات البحرية على مستوى الشاطئ بطريقة أفقية، وزيادة مستوى الوعي بالنفايات البحرية وخيارات الإدارة، فضلًا عن الإطار التشريعي الرئيسي للتصدي للنفايات البحرية، وعلى وجه الخصوص الخطة الإقليمية لإدارة النفايات البحرية في البحر الأبيض المتوسط المنبثقة عن اتفاقية برشلونة.

وتنشد هذه الدورة التدربية ، التي استفاد منها ما يناهز  40  مشارك من مختلف الوزارات القطاعية ، المساهمة في في الحد من تلوث المناطق الساحلية لأقاليم طنجة، تطوان – الحسيمة والرباط – سلا – القنيطرة. فضلا عن تعزيز القدرات في مجال  التقنيات والمنهجيات المتاحة لرصد النفايات البحرية في البيئة الساحلية والبحرية. كما أتيحت للمشاركين فرصة للإلمام  بمنهجية رصد النفايات البحرية الهائلة على الشواطئ واكتساب خبرة عملية حول كيفية إجراء الدراسات بشأن القمامة على الشواطئ وتفسير النتائج.

وعمل المشاركون علة تنفيد دراسات تجريبية على النفايات البحرية على الشاطئ بالقرب من مدينة طنجة بمشاركة أمعنيين من مدينة الرباط – الرباط – سلا – القنيطرة. ومن المتوقع إجراء المزيد من الدراسات قبل انتهاء هذا المشروع.

وأكد البمشاركون بالورشة على  التطبيق العملي لمؤشرات النفايات البحرية الثلاثة التي تم تبنيها من خلال برنامج الرصد والتقييم المتكامل الخاص بمعايير التقييم المتعلقة بالبحر الأبيض المتوسط وسواحله المنبثق عن اتفاقية برشلونة (برنامج الرصد والتقييم المتكامل – القرار رقم IG.22/7).

اترك تعليقاً