اخر المقالات: ازمة ” ديمقراطيتنا ” و ثالوثها المحرم || الدكتور جواد الرباع منسقا عاما للشبكة المغربية للمراكز البحثية والفكرية || خفض انبعاثات غازات الاحتباس الحراري الأوروبي بنسبة 55 في المائة || القطاع الصحي في حداد على إثر وفاة مهنيين بسبب كوفيد 19 || سياسة جديدة لكفاءة طاقة التبريد || كيف تساعد أهداف المناخ التعافي الاقتصادي || مساعي للحدّ من الفاقد والمهدر من الأغذية || تدبیر ندرة المياه بجهة سوس ماسة : وضع مقلق || التزام عالمي من أجل الطبيعة || الحفاظ على البيئة يحمي صحة البشر || رمال الساحل والبحر : وزارة الطاقة والمعادن والبيئة توضح || إجراء التحول في النظم الغذائية لتحقيق أهداف التنمية المستدامة” || فوضى صناعة اللحوم || الـقَـمـع السياسي وعواقبه البيئية || كيف نتقاسم الأنهار؟ || تحديد لائحة النفايات غير الخطرة التي يمكن الترخيص باستيرادها || تعقب التقدّم المحرز في مؤشرات أهداف التنمية المستدامة المتعلقة بالأغذية والزراعة في عام 2020 || الجائحة الوبائية تفضح جائحتنا الثقافية || أزمة المياه والصرف الصحي || زرقة السماء من نقاوة الهواء ||

2tolba

آفاق بيئية : محمد التفراوتي

ببالغ الاسى والاسف بلغنا وفاة المشمول برحمة الله العالم الدكتور مصطفى كمال طلبة في مدينة جنيف عن سن 94 سنة .

الفقيد حصل على الدكتوراه من «إمبيريال كولدج» في جامعة لندن عام 1949، وشغل مناصب أكاديمية وسياسية رفيعة في مصر، منها وزارة الشباب ورئاسة الأكاديمية المصرية للبحث العلمي والتكنولوجيا، قبل التحاقه بـ«يونيب». وهو كان الرئيس الأول لمجلس أمناء المنتدى العربي للبيئة والتنمية (أفد)، وله المساهمة الكبرى في تحديد توجهاته. عكف الدكتور طلبه خلال السنتين الماضيتين على كتابة مذكّراته، التي نُشر جزء منها حول الشق المصري والسياسي في سلسلة «كتاب اليوم» لدار الأخبار المصرية.

ولد الدكتور مصطفى كمال طلبة في مدينة زفتى في محافظة الغربية في مصر عام 1922، حصل على درجة الدكتوراه عام 1949، ويرأس حاليا المنتدى العربي للبيئة والتنمية، ترأس الكثير من المناصب للجمعيات البيئية. ويعد طلبه من عمالقة خبراء البيئة في الوطن العربية والمنطقة.

وتولى الفقيد  مناصب عامة كثيرة منها:

عين أمينا عاما للمجلس الأعلى للعلوم في مصر عام 1961 وفي العام 1965 ووكيلا لوزراة التعليم العالي للشؤون الثقافية .

أصبح وزيرا للشباب عام 1971. في العام 1972 أصبح رئيسا لأكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا. أشرف على كثير من الرسائل العلمية ونشرت له مئات المقالات والأبحاث العلمية. عضو في كثير من المحافل العلمية العربية والدولية.

في عام 1973 ساهم في إنشاء برنامج الأمم المتحدة للبيئة، واختير نائبا للمدير التنفيذي للبرنامج حتى العام 1975 ثم أصبح مديرا تنفيذيا للبرنامج بدرجة نائب للأمين العام للأمم المتحدة حتى العام 1992. وحاولت أمريكا اجتذابة لصفها ولكنة رفض.

منذ العام 1993 وهو يرأس مجلس إدارة المركز الدولي للبيئة، كما ترأس المنتدى العربي للبيئة والتنمية، وشارك في مختلف مؤتمراته السنوية ..

يشار أن موقع آفاق بيئية نشر مذكراته ، على حلقات ، بتزامن مع مجلة البيئة والتنمية اللبنانية  وفق الروابط التالية :

http://marocenv.com/3316.html

http://marocenv.com/3314.html

http://marocenv.com/3807.html

http://marocenv.com/4678.html

 

اترك تعليقاً