اخر المقالات: فرصة أوروبا الخضراء || “نخيلنا” لتعزيز التنوع الغذائي وضمان استدامته || سبل التغلّب على تحديات المياه في الزراعة || خطة مجموعة العشرين في التعامل مع الديون لا تفي بالحاجة || خطة عمل لدعم التنمية المستدامة ومعالجة قضايا تغير المناخ وحماية البيئة || التعامل مع نقص المياه || أوروبا والصين تمسكان بزمام العمل المناخي || كيف يمكن لبنوك التنمية العامة أن تدعم الحفاظ على الطبيعة؟ || مساعدات الشمال إلى الجنوب بشأن مواجهة التغير المناخي || مشاريع للتخفيف من وطأة انبعاثات غازات الاحتباس الحراري || استيراد نفايات ايطاليا لردمها في ارض الوطن.. كارثة بيئية أخرى تحل بتونس || وجوب تبادل الخبرات في التخصصات المتعلقة بالصحة والبيئة عبر البلدان العربية || من أجل تحقيق مستويات منخفضة الكربون في مجال النقل البحري || محاسبة المياه كأداة حيوية لإدارة المياه || النتائج الرئيسية والتوصيات لتقرير “أفد” عن الصحة والبيئة في البلدان العربية || البيئة الصحية شرط أساسي لأشخاص أصحاء || الصحة والبيئة في البلدان العربية || دراسة عينة من المجتمع المدني المغربي خلال جائحة كوفيد-19: الأدوار الوظيفية والتطلعات المستقبلية || كيف نجعل الشركات تعمل من أجل الطبيعة؟ || الاستماع إلى العلم ||

مؤسسة محمد السادس لحماية البيئة تطلق مبادرات تفاعلية ، توحد

الفاعلين المؤسساتيين والقطاع الخاص والمجتمع المدني

FM6ENV

الصخيرات : محمد التفراوتي

ترأست الأميرة للا حسناء، رئيسة مؤسسة محمد السادس لحماية البيئة ، بالصخيرات، حفل التوقيع على ميثاق جودة الهواء. واتفاقية لدعم وضع نظام للمراقبة الإيكو وبائية على صعيد جهة الدار البيضاء للفترة الممتدة ما بين 2016 – 2018.

ووقع على ميثاق “جودة الهواء ..من أجل عمل تضامني لفائدة المناخ”، كل من الرئيس المنتدب لمؤسسة محمد السادس لحماية البيئة، السيد الحسين التيجاني، والعديد من الؤسسات المعنية. وينشد هذا الميثاق  تعميم الأدوات التي تساعد على إنجاز حصيلة انبعاثات الغازات المسببة للاحتباس الحراري، والتعويض الطوعي عن تلك التي لا يمكن تفاديها.

ووقعت  كذلك اتفاقية دعم وضع نظام للمراقبة الإيكو وبائية . وتناول مدير المدرسة العليا للصحة العمومية وتدبير نظم الصحة ، البروفيسور شكيب النجاري ، نتائج دراسة هذا النظام ، ومجال تطبيقه بجهة الدار البيضاء الكبرى.

واستعرض السيد الحسين التيجاني، الرئيس المنتدب لمؤسسة محمد السادس لحماية البيئية، مختلف الجهود المبذولة التي حققت نتائج ملموسة على المستوى الميداني من قبيل المساعي الذي انطلقت منذ بداية الألفية الثالثة، بما في ذلك إدخال الغازوال 350 جزيئة من المليون سنة 2009، والانتقال إلى 50 جزيئة من المليون، واعتماد مؤشر وطني للتلوث.ثم إحداث شبكة لمراقبة جودة الهواء في التجمعات السكنية الكبرى . فضلا عن إطلاق دراسة إيكو وبائية في الدار البيضاء الكبرى، بشراكة مع وزارة الصحة ووضع برنامج التعويض الطوعي للكربون. كما  طورت مؤسسة محمد السادس لحماية البيئية، أداة حصيلة انبعاثات الغازات المسببة للاحتباس الحراري تتلاءم مع الواقع المغربي.

وقدمت  السيدة بنصالح شقرون النشاط الصناعي الذي يولد ارتفاعا في انبعاثات الغازات المسببة للاحتباس الحراري، ووجوب تقديم الحلول الذكية بغية الحفاظ على النمو الاقتصادي والاجتماعي  و المحافظة على البيئة.

يذكر أن هذه الدراسة ترنو إلى وضع نظام للمراقبة الإيكو-وبائية ، سيعمل على استباق المخاطر ووضع أداة لاتخاذ القرار وتقييم أمثل لذلك ، وتوعية الساكنة بالمخاطر المرتبطة بجودة الهواء .

اترك تعليقاً