اخر المقالات: القطاع الصحي في حداد على إثر وفاة مهنيين بسبب كوفيد 19 || سياسة جديدة لكفاءة طاقة التبريد || كيف تساعد أهداف المناخ التعافي الاقتصادي || مساعي للحدّ من الفاقد والمهدر من الأغذية || تدبیر ندرة المياه بجهة سوس ماسة : وضع مقلق || التزام عالمي من أجل الطبيعة || الحفاظ على البيئة يحمي صحة البشر || رمال الساحل والبحر : وزارة الطاقة والمعادن والبيئة توضح || إجراء التحول في النظم الغذائية لتحقيق أهداف التنمية المستدامة” || فوضى صناعة اللحوم || الـقَـمـع السياسي وعواقبه البيئية || كيف نتقاسم الأنهار؟ || تحديد لائحة النفايات غير الخطرة التي يمكن الترخيص باستيرادها || تعقب التقدّم المحرز في مؤشرات أهداف التنمية المستدامة المتعلقة بالأغذية والزراعة في عام 2020 || الجائحة الوبائية تفضح جائحتنا الثقافية || أزمة المياه والصرف الصحي || زرقة السماء من نقاوة الهواء || اليوم العالمي لنقاء الهواء من أجل سماء زرقاء || التبريد الصديق للمناخ لإبطاء الاحتباس الحراري || التعافي المستدام والمرن بعد جائحة كوفيد منصة جديدة على الإنترنت ||

آفاق بيئية : فاس

نظم المنتدى المغربي للمبادرات البيئية، بمدينة فاس مؤخرا، حفل تتويج المبادرات البيئية المتميزة حيث سلمت جوائز رمزية للفائزين، وذلك بحضور فعاليات سياسية وعلمية وجمعوية.

جائزة المنتدى للمبادرات البيئية، والتي بلغت هذه السنة دورتها الثانية عشرة، تندرج في سياق التحفيز وإذكاء التنافس بين المهتمين والممارسين، والمولعين والباحثين، حتى تكون تتويجا لجهودهم  في الميدان، ويصير لها حضور وانعكاس إيجابي على الواقع البيئي في مختلف تجلياته. وقد تم توزيع محاور الجائزة على اثني عشر مجالا ، من بينها مجال البحث العلمي حول البيئة، والإعلام الأخضر، والمربي الأخضر، والنادي المسؤول ، والأخضر النادي الأخضر والإبداع الأخضر وشرفة مزهرة وإنجاز جمعوي في خدمة البيئة. وقد اصبح للجائزة على مر السنوات رجع صدى متنام، أخذ يتجلى في التنافس بين الأندية البيئية، ووداديات الأحياء، وإطلالة الأزهار من الشرفات، ولدى الأفراد والجماعات.

الحفل الفني الذي نظم  أيضا بمناسبة اليوم العالمي للبيئة، تم خلاله تقديم شهادة وهدية رمزية عبارة عن مجسم لكل من الفائزين، وتم تنشيطه من قبل فرق الموسيقى الاندلسية وسلمت جوائز المنتدى للفائزين.

كما تميز الحفل بتكريم عدد من الفعاليات المشهود لها بالعطاء في المجال، وعلى رأسها رئيس منتدى المبادرات البيئية عبد الحي الرايس، الذي تليت في حقه شهادات عديدة من قبل محبيه وزملائه الين نوهوا بعطاءاته وعمله الدؤوب في خدمة البيئة خلال عقود بتفان ونكران للذات. كما قدمت له جوائز عديدة عربون محبة وتقدير من قبل عدة فعاليات بجهة فاس.

وعرف الحفل بالمناسبة أيضا تكريم زميلنا وصديقنا محمد التفراوتي بفضل جهوده في النهوض بالإعلام البيئي والتعريف بالمبادرات البيئية التي تشهدها مختلف ربوع بلادنا. ويعرف التفراوتي بمساهماته العديدة في عدة جرائد وطنية من بينها بيان اليوم، وكذا من خلال إدارته للموقع الالكتروني “آفاق بيئية”.

اترك تعليقاً