اخر المقالات: أطلس عالمي جديد حول استخدام التكنولوجيا المتقدمة لمراقبة نشاط الصيد || من يربح معركة العلم يربح معركة المستقبل || التربية البيئية لتنمية مستدامة في البلدان العربية || التربية البيئية :حقائق وأرقام من تقرير “أفد” || هل نشطاء المناخ الشباب على حق؟ || الإبداع لتعطيل تغير المناخ || تربية الماعز لمقاومة تغير المناخ || نحو اتفاق عالمي للتنوع البيولوجي || قرارات و تدابير مهمة لفائدة البحر الأبيض المتوسط والبحر الأسود || تثمين النفايات الزراعية || اتفاقية إطار لمكافحة خطورة الأغشية والعبوات البلاستيكية الزراعية || شبكة تنمية السياحة القروية تجدد العزم من أجل النهوض بالسياحة بالعالم القروي || مؤهلات وآفاق السياحة القروية بجهة سوس ماسة || جعل المحيطات أولوية الاستثمار || الدورة العاشرة للملتقى الدولي للتمور بأرفود 2019 || البلدان النامية تقود العمل المناخي || تحسين الصحة ينقذ الأرواح ــ وكوكب الأرض || إحداث مركز للتعاون الإقليمي حول تغير المناخ في دبي || تقرير يوفر أحدث المعلومات العلمية حول تغير المناخ لواضعي السياسات || افتتاح المهرجان الدولي الثاني للتمور الأردنية بعمّان 2019 ||

آفاق بيئية : فاس

نظم المنتدى المغربي للمبادرات البيئية، بمدينة فاس مؤخرا، حفل تتويج المبادرات البيئية المتميزة حيث سلمت جوائز رمزية للفائزين، وذلك بحضور فعاليات سياسية وعلمية وجمعوية.

جائزة المنتدى للمبادرات البيئية، والتي بلغت هذه السنة دورتها الثانية عشرة، تندرج في سياق التحفيز وإذكاء التنافس بين المهتمين والممارسين، والمولعين والباحثين، حتى تكون تتويجا لجهودهم  في الميدان، ويصير لها حضور وانعكاس إيجابي على الواقع البيئي في مختلف تجلياته. وقد تم توزيع محاور الجائزة على اثني عشر مجالا ، من بينها مجال البحث العلمي حول البيئة، والإعلام الأخضر، والمربي الأخضر، والنادي المسؤول ، والأخضر النادي الأخضر والإبداع الأخضر وشرفة مزهرة وإنجاز جمعوي في خدمة البيئة. وقد اصبح للجائزة على مر السنوات رجع صدى متنام، أخذ يتجلى في التنافس بين الأندية البيئية، ووداديات الأحياء، وإطلالة الأزهار من الشرفات، ولدى الأفراد والجماعات.

الحفل الفني الذي نظم  أيضا بمناسبة اليوم العالمي للبيئة، تم خلاله تقديم شهادة وهدية رمزية عبارة عن مجسم لكل من الفائزين، وتم تنشيطه من قبل فرق الموسيقى الاندلسية وسلمت جوائز المنتدى للفائزين.

كما تميز الحفل بتكريم عدد من الفعاليات المشهود لها بالعطاء في المجال، وعلى رأسها رئيس منتدى المبادرات البيئية عبد الحي الرايس، الذي تليت في حقه شهادات عديدة من قبل محبيه وزملائه الين نوهوا بعطاءاته وعمله الدؤوب في خدمة البيئة خلال عقود بتفان ونكران للذات. كما قدمت له جوائز عديدة عربون محبة وتقدير من قبل عدة فعاليات بجهة فاس.

وعرف الحفل بالمناسبة أيضا تكريم زميلنا وصديقنا محمد التفراوتي بفضل جهوده في النهوض بالإعلام البيئي والتعريف بالمبادرات البيئية التي تشهدها مختلف ربوع بلادنا. ويعرف التفراوتي بمساهماته العديدة في عدة جرائد وطنية من بينها بيان اليوم، وكذا من خلال إدارته للموقع الالكتروني “آفاق بيئية”.

اترك تعليقاً