اخر المقالات: الدورة 21 لمنتدى آفاق المغرب بباريس : تقريب الوسط المهني المغربي من الشباب || تعزيز القدرات في المجال البيئي و المناخي على مستوى التخطيط المحلي || المسألة البيئية بالمغرب على ضوء القوانين التنظيمية للجماعات الترابية. || إدماج البعد البيئي والمخاطر المناخية في برنامج عمل الجماعات الترابية || مسابقة مشوقة عن طائر الحبارى || الماء كقوة لتعزيز السلام || متحف لحضارة الماء بالمغرب || تدابير المغرب لمكافحة تغير المناخ || التنمية استمرار || كيف يجعل العمل المناخي أميركا عظيمة مرة أخرى || مستقبل أخضر: التنمية المستدامة في عالم عربي متغيّر || المغرب بين البلدان المتضررة من الكوارث الطبيعية || الاستدامة في عصر ترامب || تعميم إدارة مخاطر الجفاف || الاقتصاد الدائري وتثمين الموروث الطبيعي والثقافي في المجال السياحي || صفر نفايات في البحر الأبيض المتوسط : الموارد الطبيعية و الأغذية و المعرفة || الشباب وآفاق التنمية واقع متغير || نحو معيار جديد قوامه احترام سيادة القانون واستئصال الفساد || الثقافات الجبلية : احتفال بالتنوع وترسيخ للهوية || الجبال : أبراج مائية للعالم ||

تشهد بعض المدن المغربية القديمة  استعمال  عربات  أنيقة  يقودها حصان بربري في نقل ساكنتها وسياحها ، لقدرته الجلية على  السرعة والتحمل .
 كما يستحضره المغاربة في المناسبات السعيدة  فلا تخلو مناسبة و لا عيد وطني إلا ويكون الحصان أحد روادها ، كالزفاف حيث يركب العريس الحصان في حفل بهيج محفوف بزغاريد النساء بكل نخوة وانتشاء،وكذا الختان(الاعذار) إذ يسعد الاطفال ركوب الحصان  تعويضا لهم على صبرهم ورباطة جأشهم أمام مقص الطبيب.

تحميل المقال في كتاب الطبيعة بصيغة pdf

 

اترك تعليقاً