اخر المقالات: كتب جديدة حول جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي || منظومة جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي و التأقلم مع الأوضاع الراهنة || فيروس كورونا بين تجارة الوباء ووباء التجارة || الأهداف المناخية ومشاركة الصناعة في التعافي || التمويل الرقمي في خدمة المواطنين || دور للتربية والتواصل،الإعلام و الفعل المدني في الرفع من مستوى الوعي الصحي || الاحتفال باليوم العالمي للتنوع البيولوجي 2020 || لماذا تُعد هذه الأزمة مختلفة || أنفقوا دعم الوقود الأحفوري على الإغاثة من الجائحة وعلى الفقراء || فيروس كوفيد ، للمناخ مفيد، “كتم انفاسنا، و أراح  مناخنا” || ضمان التعليم الشامل خلال فترة تفشي فيروس كوفيد-19 || ضع سعر على الكربون الآن! || الطبيعة هي أفضل مضاد للفيروسات || يجب ان لا ينسى العالم التغير المناخي || مرض فيروس كورونا (كوفيد-19) : سؤال وجواب‏ || إحداث لجنة وطنية للتغيرات المناخية والتنوع البيولوجي بالمغرب || كوفيد-19 وتوضيح التغير المناخي || أهمية الصلابة والمرونة العالمية || إدارة تراجع العولمة || اللوائح الصحية الدولية (2005) ||

آفاق بيئية : أثينا 

جلسة التدريب الأولى حول التعليم من أجل الإدارة المستدامة لمشروع آلية دعم الإدارة المستدامة والمتكاملة للمياه ومشروع آفاق 2020

“تحديد النفايات البلاستيكية، وتشجيع تدوير واستخدام مصادر المياه غير التقليدية في الأردن”

 تم تنظيم دورة تدريب ناجحة جدًا حول التعليم من أجل الإدارة المستدامة بتمويل من مشروع آلية دعم الإدارة المستدامة والمتكاملة للمياه ومشروع آفاق 2020 في الفترة من 13 إلى 14 سبتمبر 2017 في العاصمة الأردنية عمان.

 الأردن هو أكثر البلدان التي تعاني من شح مصادر المياه في العالم، وقد تفاقم الوضع في الآونة الأخر مع تدفق عدد كبير من اللاجئين من سوريا. من جانب آخر، فإن التلوث الناجم عن النفايات والنفايات المنزلية الصلبة يشكل مشكلة خطيرة أيضًا. لا يمكن معالجة هذه الضغوطات دون توفر الوعي والتعليم الملائمين على كافة المستويات.

 وقد كان الهدف من الدورة التدريبية رفع مستوى الوعي والمساهمة في بناء قدرة المعلمين وغيرهم من المهنيين لتصميم برامج التعليم من أجل التنمية المستدامة وتطبيقها. وركزت الدورة التدريبية على عرض كيفية تصميم وتطبيق المشاريع التعليمية حول استخدام مصادر المياه غير التقليدية وإدارة النفايات الصلبة (التدوير وتحديد الحقائب البلاستيكية والنفايات البحرية).

 شارك أكثر من 55 معلمًا وإدرايًا على المستوى الرسمي وغير الرسمي من مدارس ابتدائية وثانوية وأساتذة جامعات ومربين وميسرين يعملون مع منظمات غير حكومية ومؤسسات تُعنى بالبيئة والتنمية المستدامة وميسرين ومفتشين تربويين ومديري مدارس ووزارات البيئة والتعليم والمياه واللجنة المعنية بالثقافة البيئية واللجنة الوطنية الأردنية للتعليم في جلسات تدريبية تطرقت بشكل متعمق إلى إستراتيجية البحر الأبيض المتوسط للتعليم من أجل التنمية المستدامة واستكشفت الخيارات المتعلقة بكيفية تطبيق خطة العمل التي اعتمدتها مؤخرًا على نحو فعال في هذا البلد.

 وسيساعد التدريب المتدربين في استخدام المنهجيات السليمة وفي وضع وتنفيذ برامج التعليم من أجل التنمية المستدامة مما يجعل المدارس أكثر استدامة من خلال دمج ثقافة الاستدامة في إدارة المدرسة وتعزيز التآزر مع المجتمع المحلي في التعامل مع القضايا المطروحة.

وقد تخلل هذه الدورة التي استمرت يومين تقديم عروض تقديمية وأعمال جماعية وتبادل للخبرات، في حين تم تزويد المشاركين بالمواد التعليمية والموارد الأخرى للتعليم من أجل التنمية المستدامة لتعزيز كفاءاتهم في كيفية تصميم وتقديم التعليم من أجل التنمية المستدامة.

وسيتم تنظيم دورات تدريبية مماثلة في الجزائر وفلسطين وتونس وفقا لخطة مشروع آلية دعم الإدارة المستدامة والمتكاملة للمياه ومشروع آفاق 2020 بشأن “التوعية / التعليم من أجل التنمية المستدامة”.

اترك تعليقاً