اخر المقالات: المياه النظيفة و النظافة الصحية || كيف يمكن للطبيعة البشرية محاربة التغيرات المناخية || منطق العمل المناخي الـفَـعَّـال || حلول مستقبلية للتخفيف من الإجهاد المائي بالمغرب || فوائد ريادة الأعمال التصاعدية || انتشار الفيروس في المرة القادمة || الصحة العالمية، الإصلاح أو الثورة؟ || الطرح المناخي الجديد || التربية والتعليم من أجل التنمية المستدامة: في ضوء النموذج التنموي الجديد || مشروع إحياء بحيرة “ضاية عوا”،نحو مقاربة مندمجة ومستدامة || جيل الإصلاح: إصلاح النظم الإيكولوجية من أجل السكان والطبيعة والمناخ || الاستثمار في البيانات يُنقذ الأرواح || خفِّف من الهدر، تزداد مكاسبك || تقييم جديد للمنظمة الدولية للهجرة || نحن جزء من الحل || إنجازات المنظمة العربية للتنمية الزراعية لتنمية قطاع زراعة النخيل وإنتاج التمور || جائزة الحسن الثاني للبيئة في دورتها الثالثة عشرة || فتح باب الترشيح لجائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي بدورتها الرابعة عشرة 2022 || الغابة المغربية تحديات وآفاق || مأساة تغير المناخ ||

آفاق بيئية : محمد التفراوتي

 انتقلت نسبة جودة مياه الشواطئ المغربية من 72 في المئة سنة 2002 إلى 97.9 في المئة هذه السنة. وشملت نتائج هذا الموسم 431 محطة موزعة على 161 شاطئاً مطابقاً للمعيار الوطني.

وتقوم مختلف القطاعات والمؤسسات المعنية بمكافحة التلوث البيئي، وخاصة تلوث الشواطئ، بتنفيذ برامج بيئية من قبيل البرنامج الوطني للتطهير السائل ومعالجة المياه العادمة، والبرنامج الوطني للوقاية من التلوث الصناعي، والبرنامج الوطني لتدبير النفايات المنزلية، مما يساهم في تقليص حجم التلوث الذي تتلقاه الشواطئ.

وتم رصد جودة مياه الشواطئ المغربية منذ 2002 وحتى نهاية سنة 2016. وقد انتقل عدد الشواطئ المشمولة بالمراقبة من 79 إلى 161 حالياً، نتيجة لروح المنافسة التي ساهم هذا البرنامج في إذكائها بين الجماعات الترابية الساحلية لكي تندرج شواطئها في برنامج “شواطئ نظيفة” لتحظى باللواء الأزرق، وذلك في سياق الشراكة بين وزارة التجهيز والنقل واللوجستيك والماء، وكتابة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة.

يشار إلى أن عدد الشواطئ التي حصلت على اللواء الأزرق قفز من شاطئين في 2005 إلى 22 شاطئاً خلال 2016.

 

اترك تعليقاً