اخر المقالات: فرصة أوروبا الخضراء || “نخيلنا” لتعزيز التنوع الغذائي وضمان استدامته || سبل التغلّب على تحديات المياه في الزراعة || خطة مجموعة العشرين في التعامل مع الديون لا تفي بالحاجة || خطة عمل لدعم التنمية المستدامة ومعالجة قضايا تغير المناخ وحماية البيئة || التعامل مع نقص المياه || أوروبا والصين تمسكان بزمام العمل المناخي || كيف يمكن لبنوك التنمية العامة أن تدعم الحفاظ على الطبيعة؟ || مساعدات الشمال إلى الجنوب بشأن مواجهة التغير المناخي || مشاريع للتخفيف من وطأة انبعاثات غازات الاحتباس الحراري || استيراد نفايات ايطاليا لردمها في ارض الوطن.. كارثة بيئية أخرى تحل بتونس || وجوب تبادل الخبرات في التخصصات المتعلقة بالصحة والبيئة عبر البلدان العربية || من أجل تحقيق مستويات منخفضة الكربون في مجال النقل البحري || محاسبة المياه كأداة حيوية لإدارة المياه || النتائج الرئيسية والتوصيات لتقرير “أفد” عن الصحة والبيئة في البلدان العربية || البيئة الصحية شرط أساسي لأشخاص أصحاء || الصحة والبيئة في البلدان العربية || دراسة عينة من المجتمع المدني المغربي خلال جائحة كوفيد-19: الأدوار الوظيفية والتطلعات المستقبلية || كيف نجعل الشركات تعمل من أجل الطبيعة؟ || الاستماع إلى العلم ||

آفاق بيئية : محمد التفراوتي

 انتقلت نسبة جودة مياه الشواطئ المغربية من 72 في المئة سنة 2002 إلى 97.9 في المئة هذه السنة. وشملت نتائج هذا الموسم 431 محطة موزعة على 161 شاطئاً مطابقاً للمعيار الوطني.

وتقوم مختلف القطاعات والمؤسسات المعنية بمكافحة التلوث البيئي، وخاصة تلوث الشواطئ، بتنفيذ برامج بيئية من قبيل البرنامج الوطني للتطهير السائل ومعالجة المياه العادمة، والبرنامج الوطني للوقاية من التلوث الصناعي، والبرنامج الوطني لتدبير النفايات المنزلية، مما يساهم في تقليص حجم التلوث الذي تتلقاه الشواطئ.

وتم رصد جودة مياه الشواطئ المغربية منذ 2002 وحتى نهاية سنة 2016. وقد انتقل عدد الشواطئ المشمولة بالمراقبة من 79 إلى 161 حالياً، نتيجة لروح المنافسة التي ساهم هذا البرنامج في إذكائها بين الجماعات الترابية الساحلية لكي تندرج شواطئها في برنامج “شواطئ نظيفة” لتحظى باللواء الأزرق، وذلك في سياق الشراكة بين وزارة التجهيز والنقل واللوجستيك والماء، وكتابة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة.

يشار إلى أن عدد الشواطئ التي حصلت على اللواء الأزرق قفز من شاطئين في 2005 إلى 22 شاطئاً خلال 2016.

 

اترك تعليقاً