اخر المقالات: سبل التغلّب على تحديات المياه في الزراعة || خطة مجموعة العشرين في التعامل مع الديون لا تفي بالحاجة || خطة عمل لدعم التنمية المستدامة ومعالجة قضايا تغير المناخ وحماية البيئة || التعامل مع نقص المياه || أوروبا والصين تمسكان بزمام العمل المناخي || كيف يمكن لبنوك التنمية العامة أن تدعم الحفاظ على الطبيعة؟ || مساعدات الشمال إلى الجنوب بشأن مواجهة التغير المناخي || مشاريع للتخفيف من وطأة انبعاثات غازات الاحتباس الحراري || استيراد نفايات ايطاليا لردمها في ارض الوطن.. كارثة بيئية أخرى تحل بتونس || وجوب تبادل الخبرات في التخصصات المتعلقة بالصحة والبيئة عبر البلدان العربية || من أجل تحقيق مستويات منخفضة الكربون في مجال النقل البحري || محاسبة المياه كأداة حيوية لإدارة المياه || النتائج الرئيسية والتوصيات لتقرير “أفد” عن الصحة والبيئة في البلدان العربية || البيئة الصحية شرط أساسي لأشخاص أصحاء || الصحة والبيئة في البلدان العربية || دراسة عينة من المجتمع المدني المغربي خلال جائحة كوفيد-19: الأدوار الوظيفية والتطلعات المستقبلية || كيف نجعل الشركات تعمل من أجل الطبيعة؟ || الاستماع إلى العلم || ازمة ” ديمقراطيتنا ” و ثالوثها المحرم || الدكتور جواد الرباع منسقا عاما للشبكة المغربية للمراكز البحثية والفكرية ||

marathon vert

أكادير : آفاق بيئية

أعلن منظموا الماراطون الأخضر بمدينة أكادير (جنوب المغرب) عن غرس 2500 شجرة أركان وذلك عقب إنهاء فعالياته . وتقرر إطلاق مبادرة الغرس بشراكة مع الجماعة الحضرية لأكادير وعدة فعاليات محلية على نحو يوازي عدد المشاركين في النسخة الثالثة للماراطون ، الذي يعتبر الأول من نوعه على الصعيد الإفريقي. وتميز بمشاركة مكثفة فاقت 2500 عداء وعداءة، مغاربة وأجانب.

وأفاد عبد الواحد رحال، رئيس الجمعية الوطنية للسباق والماراطون، و رئيس ماراطون أكادير، أن عملية الغرس ستنظم تزامنا مع اليوم العالمي للبيئة بغية تثمين النجاح التنظيمي الذي ميز دورة هذه السنة.

و شهدت دورة هذه السنة تحقيق ثاني أحسن توقيت عالمي وأفضل توقيت مغربي للسنة في منافسة نصف الماراطون.

ويذكر أن الماراطون الدولي الأخضر شهد هيمنة كينية على المراتب الأولى في سباقي الذكور والإناث، إذ عاد لقب سباق نصف الماراطون للعداء الكيني إمانويل أوليالو، الذي قطع مسافة السباق بتوقيت “ساعة و59 ثانية”، متبوعا بالإثيوبي سيراج ميهاجير “ساعة ودقيقة واحدة و11 ثانية”، فيما حل الكيني كانكوكو كيبكوجي ثالثا “ساعة ودقيقة واحدة و23 ثانية”.

أما لدى السيدات، فقد تمكنت الكينية فيولا جيبشيمبا من الفوز بالمرتبة الأولى، منهية مسافة السباق في ظرف “ساعة و10 دقائق و5 ثوان”، متقدمة على البطلة المغربية مليكة أسحساح “ساعة و11 دقيقة و32 ثانية”، ثم الكينية ليكي ليافكو، في الرتبة الثالثة، بزمن قدره “ساعة و13 دقيقة و38 ثانية”.

اترك تعليقاً