اخر المقالات: القرن الأفريقي بحاجة إلى تدخل عاجل لتجنب حدوث أزمة جوع || في ذكرى بناء السد العالي…حكايات الجد للحفيد || الرأسمالية الأميركية وطابعها السوفييتي الانتقائي || السادس من يناير والذكر الأبيض المتملك || إنجازات وازنة لجائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي || إنجازات وتحديات مشروع دعم المياه والبيئة || الجوع في المنطقة العربية يتزايد || تثمين متعدد الأوجه للنباتات الاحادية الاستيطان بكل من المغرب واليونان وتونس || مختبر دراسة البلورات والمعادن بأكادير يحسم في نوع نيزك “تكليت” || تجارة المناخ || الأزمات المصيرية || وقف جائحة السعي وراء الربح || تقرير تفاعلي جديد يفيد عن تفاقم أزمة الجوع في أفريقيا || صيد الأسماك في بلد غير ساحلي || أنشطة تعليمية وإبداعية لحماية المنظومة البحرية || هل وصلت أسس نظمنا الزراعية والغذائية إلى “حافة الانهيار” ؟ || مشاريع لصد تدهور الأراضي والحفاظ على التنوّع البيولوجي واستدامة الموارد البحرية || إطلاق السنة الدولية لمصايد الأسماك وتربية الأحياء المائية الحرفية لعام 2022 || أهمية المحيطات || هل نحن فعلا نسعى للحفاظ على ما تبقى من الأوساط البيئية؟ ||

استطلاع “أفد” للرأي العام العربي 

Consumption patterns

آفاق بيئية : بيروت

يُجري المنتدى العربي للبيئة والتنمية (أفد) استطلاعاً للرأي العام حول أنماط الاستهلاك في البلدان العربية،يركز على ثلاثة موارد رئيسية هي الطاقة والمياه والغذاء، التي هي على علاقة تلازمية مع تغير المناخ.

 وسوف يعد فريق من الخبراء دراسة خاصة عن نتائج الاستطلاع في كل بلد عربي، إضافة إلى النتائج الإقليمية التي ستنشر مع التقرير السنوي الثامن للمنتدى، وموضوعه أنماط الاستهلاك في البلدان العربية وأثرها على الموارد والبيئة.

 المشاركة في الاستطلاع مفتوحة للجمهور عبر الموقع الإلكتروني www.afedmag.com حتى 15 أيار (مايو) 2015. وسوف يتم تقديم ست بطاقات سفر وإقامة لستة مشاركين يتم اختيارهم بالقرعة لحضور المؤتمر السنوي للمنتدى في تشرين الأول (أكتوبر) 2015.

 وكانت التقارير السبعة السابقة عن وضع البيئة العربية، التي أصدرها المنتدى منذ العام 2008، قد أظهرت أن الإدارة الرشيدة للموارد ورعاية البيئة تتطلبان تعديلاً أساسياً في أنماط الاستهلاك. وهي حددت المشاكل والحلول، واتفقت على أهمية ترشيد إنتاج واستهلاك الطاقة والمياه والغذاء. وسوف يعتمد تقرير 2015 على نتائج هذه التقارير السابقة، ويركز على “كيف نحل المشكلة” بدلاً من “ما هي المشكلة”.

 يجرى الاستطلاع بالتعاون مع وسائل الاعلام الأعضاء في “أفد”، وباستخدام وسائل التواصل الاجتماعي. وسيتم تحليل النتائج بالتعاون مع المؤسسة العربية للبحوث والدراسات الاستشارية حسب مقاييس “غالوب” العالمية. ويتوقع أن يستقطب ما بين 150 و200 ألف مشارك.

 المشاركة في الاستطلاع مفتوحة للمقيمين في جميع البلدان العربية، وللعرب الذين يعيشون في الخارج، عبر الموقع الإلكتروني www.afedmag.com

اترك تعليقاً