اخر المقالات: الناشطة البيئية غريتا ثونبرغ تصبح أصغر شخص يدعم كوفاكس لمكافحة كوفيد-19 || تقرير أممي: العالم على حافة هاوية مناخية في ظل استمرار ارتفاع درجات الحرارة || فرصة بايدن المناخية في أمريكا اللاتينية || التنسيق الإيراني الجزائري وتهديد الوحدة الترابية للمغرب || تثمين القدرة على الصمود بعد الجائحة || حركة الشباب من أجل المناخ-المغرب || تدابير لمكافحة النفايات البحرية || عمل دؤوب ومتواصل للتخفيف من آثار تغير المناخ || أم القصص الإخبارية || ارتفاع الأسعار العالمية للأغذية للشهر العاشر على التوالي || تقرير مؤشر نفايات الأغذية لبرنامج الأمم المتحدة للبيئة لعام 2021 || مشروع للحفاظ على التنوع البيولوجي || مصب واد سوس : تنوع بيولوجي ، مؤهلات اقتصادية  و إشكاليات بيئية ناتجة عن التدخل البشري || الطعام وليس الفولاذ هو أكبر تحدي مناخي يواجهنا || خارطة طريق لإزالة الكربون || حول سيادة اللغة الانجليزية في البحث العلمي || دعم مشروع المياه والبيئة (WES) تدابير مكافحة النفايات البحرية في المغرب || حليف تحت الماء لضمان الأمن الغذائي وصحة النظم الإيكولوجية || زعماء العالم يجتمعون لتعزيز التدابير المالية لدفع جهود مواجهة تداعيات كوفيد19 || مواكبة المهاجرات الإفريقيات لتحسين الريادة في الأعمال ||

استطلاع “أفد” للرأي العام العربي 

Consumption patterns

آفاق بيئية : بيروت

يُجري المنتدى العربي للبيئة والتنمية (أفد) استطلاعاً للرأي العام حول أنماط الاستهلاك في البلدان العربية،يركز على ثلاثة موارد رئيسية هي الطاقة والمياه والغذاء، التي هي على علاقة تلازمية مع تغير المناخ.

 وسوف يعد فريق من الخبراء دراسة خاصة عن نتائج الاستطلاع في كل بلد عربي، إضافة إلى النتائج الإقليمية التي ستنشر مع التقرير السنوي الثامن للمنتدى، وموضوعه أنماط الاستهلاك في البلدان العربية وأثرها على الموارد والبيئة.

 المشاركة في الاستطلاع مفتوحة للجمهور عبر الموقع الإلكتروني www.afedmag.com حتى 15 أيار (مايو) 2015. وسوف يتم تقديم ست بطاقات سفر وإقامة لستة مشاركين يتم اختيارهم بالقرعة لحضور المؤتمر السنوي للمنتدى في تشرين الأول (أكتوبر) 2015.

 وكانت التقارير السبعة السابقة عن وضع البيئة العربية، التي أصدرها المنتدى منذ العام 2008، قد أظهرت أن الإدارة الرشيدة للموارد ورعاية البيئة تتطلبان تعديلاً أساسياً في أنماط الاستهلاك. وهي حددت المشاكل والحلول، واتفقت على أهمية ترشيد إنتاج واستهلاك الطاقة والمياه والغذاء. وسوف يعتمد تقرير 2015 على نتائج هذه التقارير السابقة، ويركز على “كيف نحل المشكلة” بدلاً من “ما هي المشكلة”.

 يجرى الاستطلاع بالتعاون مع وسائل الاعلام الأعضاء في “أفد”، وباستخدام وسائل التواصل الاجتماعي. وسيتم تحليل النتائج بالتعاون مع المؤسسة العربية للبحوث والدراسات الاستشارية حسب مقاييس “غالوب” العالمية. ويتوقع أن يستقطب ما بين 150 و200 ألف مشارك.

 المشاركة في الاستطلاع مفتوحة للمقيمين في جميع البلدان العربية، وللعرب الذين يعيشون في الخارج، عبر الموقع الإلكتروني www.afedmag.com

اترك تعليقاً