اخر المقالات: خطوة إلى الأمام || التغيرات المناخية بين المخاطر ومقاومة المجال || المهرجان الدولي للتمور السودانية قصة نجاح للتعاون بين الامارات والسودان || مسودة نهائية للتقرير التجميعي لتقرير التقييم السادس || قرار مغربي بشأن قناديل البحر لتحقيق الصيد المستدام في البحر الأبيض المتوسط || إعادة تصور روابطنا العالمية || تحليل بيانات الهجرة التابع للمنظمة الدولية للهجرة || الصحة العالمية أفضل استثمار على الإطلاق || الاحتياجات والتدفقات المتعلقة بتمويل العمل المناخي في المنطقة العربية || المهرجان الدولي الرابع للتمور الأردنية بعمّان : حافز للإبداع والابتكار || تمويل “الخسائر والأضرار” للبلدان الضعيفة || قمة المناخ: هل تمخض الجبل فولد فأرا ؟ || أين نجحت قمة شرم الشيخ؟ || الإعلان عن جوائز أبطال الأرض، أعلى وسام بيئي للأمم المتحدة || جائزة خليفة لنخيل التمر والابتكار الزراعي شريك استراتيجي لمعرض أبوظبي للأغذية || نحو عمل مناخي وشراكات حول المناخ من أجل استدامة السلام || الجامعة الملكية المغربية للدراجات ضمن أول الموقعين على ميثاق الاتحاد الدولي للدراجات للعمل المناخي || المساءلة والإنصاف وتقييم التقدم غير الحكومي في قمة المناخ ( كوب 27) || تقييم متكامل لتلوث الهواء وتغير المناخ من أجل التنمية المستدامة في أفريقيا || الطاقة النووية ليست الحل ||

A2KFFRhCYAADpkp.jpg_large

محمد التفراوتي : تشهد جزيرة “جيجو”في كوريا الجنوبية مؤتمرا دوليا يعقده الاتحاد الدولي لحماية الطبيعة (IUCN) لمناقشة والتصويت على اقتراحات حلول بعض القضايا الأكثر إلحاحا في العالم في مجال البيئية والتنمية.

أكثر من 8000 شخص من أكثر من 170 دولة سيدرسون قضايا عديدة مدرجة في جدول الأعمال، من ضمنها أحدث الأخبار المدرجة في القائمة الحمراء للاتحاد الدولي لحماية الطبيعة IUCN الخاصة بالأنواع المهددة بالانقراض، والتهديدات الإرهابية المتنامية لسمك التونة ، ومشاهد تدمير الشعاب المرجانية والحاجة الملحة لوقف القرارات الخاطئة لبعض الدول بخصوص حماية المحيط.A2KAB50CYAAiFSo.jpg_large

يشار إلى أن المؤتمر ينعقد كل أربع سنوات، و يستمر حتى 15 سبتمبر، يجمع الحكومة والمنظمات غير الحكومية والعلماء ورجال الأعمال وقادة المجتمع من جميع أنحاء العالم لإيجاد صيغة توفر الحل للكثير من مشاكل الطبيعة والبيئة.

وتؤكد ” جوليا مارتون لوفيفر”، المدير العام لIUCN أن “الطبيعة هي بطبيعتها قوية ، لكن يجب تسريع التنمية تجاه الطبيعة والإنسان للتكيف مع التغيير.

وتقول جوليا مارتون لوفيفر  “إذا عززنا الطبيعة، سنرى أن النظم الإيكولوجية هي أكثر ممانعة كما أن الأشخاص والمجتمعات والاقتصاد في صحة جيدة .

7947770046_391a807e63_c

 يذكر أن المؤتمر يعرف مشاركة مندوبون من الشخصيات البارزة بمن فيهم الرئيس الكوري الجنوبي “لي ميونغ باك”، والناشط الحقوقي ” بيانكا جاغر ” والكاتب ،عالم المحيطات ” سيلفيا إيرل” والمغنية اليابانية Iruka و الأمير السويدي “كارل فيليب” رفقة كبار المديرين التنفيذيين ووزراء الحكومة وعدة رؤساء المنظمات غير الحكومية ووكالات الأمم المتحدة .

ويشار إلى أن المؤتمر سيكون فرصة عرض عدة إعلانات كبيرة تبلغ قيمتها ملايين الدولارات ويمكن من القيام  بمبادرات وشراكات مع الشركات التجارية الدولية الكبرى في مجال تغير المناخ والتهديدات المتزايدة على النظم الإيكولوجية الطبيعية والتحسين الشامل لاتخاذ القرارات بشأن القضايا البيئية …

اترك تعليقاً