اخر المقالات: مرحبا بالجميع في نادي المناخ || “الطريق إلى مؤتمر الأطراف 27 : المنتدى الإقليمي الافريقي لمبادرات المناخ وتمويل العمل المناخي وأهداف التنمية المستدامة || بحث إمكانات تكنولوجيا قواعد البيانات التسلسلية من أجل تحويل النظم الزراعية والغذائية  || إعتماد مدينة إفران ” مدينة الأراضي الرطبة ” من قبل إتفاقية “رامسار”  || اتفاقية إقليمية للتعاون الإعلامي || الاحتفاء بالتنوع الثقافي والبيئي للأطلس الكبير || خيانة اليسار || مواجهة مخاطر الجفاف المتزايدة || جائزة حول المحتوى الرقمي العربي 2022-2023 || دكتور محمود محيي الدين يتحدث عن كوب 27 في منتدى سيدني للطاقة || شراكة رائدة حول تطبيقات الاستدامة والتميز والمسؤولية المجتمعية || الأسهم الخاصة والجيل الجديد من الاستثمار في البيئة والمجتمع والحوكمة || الثورة الرقمية والشمول المالي العالمي || عدد الجياع في العالم ارتفع إلى حوالي 828 مليون شخص في عام 2021 || حماية النحل الأصفر الصحراوي: مهمة مربي النحل المغاربة || الاعلان عن التباري لنيل جائزتي “النخلة في عيون العالم” و “النخلة بألسنة بالشعراء” لسنة 2023 || دار النحلة بمدينة شفشاون مبادرة تساهم في مواجهة انهيار طوائف النحل || ثورة الهيدروجين الأخضر القادمة || زحف الصحراء لن ينتظر المناخ || غاباتي حياتي ||

images

جنيف – يبدو أن علماء الفيزياء اقتربوا من البرهنة على وجود ما يعرف ببوزونات أو جزيئات هيجز التي يبحثون عنها منذ وقت طويل حيث ذكر علماء مركز “سرن” لأبحاث الجزيئات في جنيف صباح اليوم الأربعاء إن البيانات الحالية تؤكد بدرجة كبيرة أن جزيئا موجود في مجال الطاقة 125 جيجا الكترون فولت.

غير أن العلماء أكدوا في الوقت ذاته أنهم غير متأكدين بدرجة 100% أن هذا الجزيء هو بوزون هيجز وقالوا: “نحتاج للمزيد من البيانات”.

وأضاف العلماء أن البيانات الحالية تظهر إشارات واضحة على وجود جزيء جديد في مجال هام عند نقطة 5 سيجما وهو الأمر الذي كان ضروريا للاعتراف بصحة الاكتشاف.

ومشيرا لذلك قال سيجرجيو بيرتولوسي مدير معهد سرن:”النتائج التي توصلنا إليها مؤقتة ولكن إشارة خمسة سيجما في مجال 125 جيجا فولت التي نراها أمر هائل.. من الصعب ألا نشعر بالإثارة في وجود هذه النتائج”.

ورأى البروفيسور يوأخيم منيش، مدير مركز ديسي الألماني للأبحاث الفيزيائية:”أرى أن ما يحدث الآن بمثابة اكتشاف القرن.. أكثر ما يقنعني هو أن هناك مجموعتين من البيانات المنفصلة عن بعضها البعض قد توصلت إلى نفس الإشارة والتناسق في تجربتي أطلس و سي ام اس”.

ومشيرا لهذه النتائج قال البروفيسور بيرنهارد شبان من جامعة دورتموند الفنية إن ما توصل إليه العلماء يفتح الباب أمام عالم جديد في أبحاث جزيئات الفيزياء. ويرأس شبان اللجنة الألمانية لفيزياء الجسيمات الأولية.

وهنأت وزيرة البحث العلمي في ألمانيا أنيته شافان العلماء في جنيف على اكتشاف جزيء جديد وقالت إن البحث عن بوزون هيجز استمر حتى الآن نحو 50 عاما ولكن ربما كان الكشف الذي أعلن عنه العلماء اليوم بمثابة تتويج لهذا البحث “لقد كوفئ العلماء على دأبهم وفضولهم العلمي”.

وتعتبر جزيئات هيجز هي آخر جزء من فسيسفاء النموذج المعياري المعتمد حاليا في فيزياء الجزيئات والذي لا يمكن بدونه توضيح كتلة الجسيمات الأساسية للماد

اترك تعليقاً