اخر المقالات: هل تتخلص الصين من عادة الفحم؟ || بروز الثقافة الأشولية بشمال إفريقيا منذ مليون و 300 ألف سنة || تدبير الموارد الطبيعية من خلال الاستخدام المستدام للمياه والتربة بالأطلس المتوسط || أجندة مناخية بقدر مجموعة العشرين || كيفية تحقيق صفر انبعاثات الغازات || مسؤوليتنا تجاه مهاجري المناخ || مواجهة التحديات العالمية من منطلق حقوق الإنسان || نظام الغذاء العالمي يفقد صلاحيته || فداحة الطرح الإثيوبي لسد النهضة من منظور الاقتصاد الأزرق || تحيين مساهمة المغرب في تخفيف انبعاثات الغازات الدفيئة || السباق إلى الرخاء المستدام || وبدأ الأحباش فى الملىء الثانى لبحيرة سد النهضة || تباري دولي حول النخلة في عيون العالم و النخلة بألسنة بالشعراء || الجمهورية البيئية || عن الحرية والتآمر والتلقيح || الصحفية فاطمة ياسين تتوج بجائزة الحسن الثاني للبيئة || حفل التتويج بجائزة الحسن الثاني للبيئة   || أحمر الشفاه وكوفيد-19 || مبادرة طموحة بالمغرب لاقتصاد بلاستيكي دائري || المفتاح إلى التنمية ||

بالحديقة النباتية ومنتزه التماسيح بأكادير

آفاق بيئية : محمد التفراوتي

ابتدع منتزه التماسيح والحديقة النباتية في أكادير (Crocoparc ) منظومة تقنية بسيطة وفعالة لترشيد استعمال مياه سقي المساحات الخضراء المترامية الأطراف.

 ومساهمة منهم في مواجهة تحديات إشكالية شح المياه بالمنطقة. اهتدى مسيرو المنتزه إلى اعتماد منظومة بيئية، تستخدم جرات من الفخار تملأ بالماء. وتطمر قرب جدوع النباتات، إذ يتسرب من خلالها ماء السقي بكمية مناسبة دون إفراط، يغدي ﺍﻟﺘﺮﺑﺔ ويوفر الرطوبة اللازمة ﻟﻨﻤﻮ ﺍﻟﻨﺒﺎﺗﺎﺕ.

وتستوعب الجرات المستخدمة ، في هذا الصنف من السقي الموضعي ، ثمان لترات من الماء، وتمتد مياهها إلى عمق ستون سنتمتر في المتر المربع. وتستمر هذه الجرات الطينية في تزويد النباتات بالماء من ست إلى عشر أيام ليعاد ملأها ثانية حسب الحاجة ووفق الظروف المناخية. ﻭﺍﻟﺠﻮ ﺍﻟﻤﺤﻴﻂ ﺑﺎﻟﻨﺒﺎﺗﺎﺕ. وتتقلص بذلك نسبة تسرب الماء داخل التربة حسب اكتفائها.

يشار أن منتزه التماسيح والحديقة النباتية (Crocoparc )  يمتد على حوالي أربعة هكتارات. ويضم أزيد من 300 تمساح من الذكور والإناث من صنف تمساح النيل (Crocodylus niloticus). ويحتوي على مختبر متخصص في فقس بيض التماسيح ، وحاضنة لرعاية صغارها ، فضلا عن مختلف النباتات الموزعة عبر أربع حدائق موضوعاتية .ويتواجد بالمنتزه مغارة خاصة بالثعابين يوجد بها  أفعى كبيرة بقياس 6.3 متر ووزن 92 كيلوجرام وهي أنثى من صنف “الثعبان الشبكي” (الاسم العلمي : Malayopithon reticulatus).

اترك تعليقاً