اخر المقالات: لا وقت للهزل : كيف نتجنب كارثة مناخية || هل عفا الزمن عن المدن؟ || مفارقة إزالة الكربون || سعد السعود في الموروث الجمعي بالمشرق العربي || تنزيل مشاريع شجر الأركان يمضي بخطى ثابتة نحو تطوير سلسلة زراعية بيئية قائمة الذات || رسائل المصرى القديم فى عيد الشمس الشتوى بابى سنبل || تقدير التكلفة الاجتماعية الحقيقية المترتبة على استهلاك الكربون || نيازك المناطق الصحراوية المغربية : تراث مادي ذو أهمية علمية || دورة تدريبية حول صناعة الأفران الشمسية للطبخ || مسابقة النخلة بألسنة الشعراء في دورتها الخامسة 2021 || التغير المناخي كان سبب الهجرات وزوال مستوطنات في مصر القديمة || القطب الشمالي على الخطوط الأمامية || المرجين.. كارثة بيئية يخلفها موسم جني الزيتون || الجائحة وساعة القيامة || الجائحة الصامتة لمقاومة المضادات الحيوية || ملتقى دافوس يناقش التحديات الاقتصادية والبيئية والاجتماعية والتكنولوجية في أعقاب جائحة كوفيد-19 || أوروبا يجب أن تكون قوة مناخية عالمية || مشروع دعم المياه والبيئة في سياق الرهانات الواقعية والتوقعات المستقبلية || فى احتفال مصر بيوم البيئة الوطني : لنتقدم نحو اقتصاد أخضر || آفاق واعدة لتنمية تربية الأحياء البحرية بجهة سوس ماسة ||

آفاق بيئية : أثينا

تعتبر النفايات الطبية من أصعب المواد في التعامل معها. وتكمن خطورتها في أنها قد تنطوي على مخاطر نقل الإصابة ويمكن أن تسبب آثارًا غير آمنة على البيئة وصحة الإنسان. لذلك، فإن جمع النفايات الطبية ونقلها ومعالجتها والتخلص منها يمثل مشكلة بيئية تشكل خطراً صحياً هاماً وتتطلب إدارة متكاملة ومستدامة.

وقد قامت سلطة جودة البيئة (EQA) في فلسطين بتطوير الخطة الرئيسية لمعالجة النفايات الطبية في عام 2006 وتم إقرار القانون الوطني لإدارة النفايات الطبية في عام 2013. ومنذ ذلك الحين، قدمت مقترحات بالعديد من الإجراءات لمعالجة المجالات الإشكالية في إدارة النفايات الطبية. ومع ذلك، من الواضح أنه يجب بذل المزيد من الجهود لتحسين إدارة النفايات الطبية بطريقة فعالة ومتكاملة. ويعد التعاون بين الجهات الفاعلة الرئيسية في سلسلة النفايات الطبية أمرًا محوريًا، بما في ذلك وزارة الصحة وهيئة جودة البيئة ووزارة الحكم المحلي وكذلك المنظمات غير الحكومية العاملة في هذا المجال وكذلك القطاع الخاص.

وبدأ مشروع WES للتو نشاطًا لدعم مختلف الجهات الفاعلة لتعزيز حلول إدارة النفايات الطبية المستدامة في فلسطين. كما سيدعم الدولة في تحديث الخطة الرئيسية لإدارة نفايات الرعاية الصحية. والهدف من ذلك هو تعزيز قدرات مختلف الجهات الفاعلة لتحسين ممارسات إدارة النفايات الطبية. علاوة على ذلك، سيتم تنفيذ خطة طوارئ في حالات الأزمات مثل جائحة الحالية. وبدأ المشروع هذا الأسبوع بجمع أهم أصحاب المصلحة معًا في اجتماع عبر الإنترنت.

وقال جواو أنسيلمو، من وفد الاتحاد الأوروبي لفلسطين لحضور الاجتماع، أن تحديث الخطة يتناسب تمامًا مع الاستراتيجية الأوروبية المشتركة لفلسطين والتي تعتبر فيها البيئة والصحة من القضايا المهمة. وقال أن “هناك نقص في الموارد وبالتالي هناك حاجة ماسة لمزيد من الاستثمار في هذا المجال. ونأمل أن يزودنا تحديث الخطة الرئيسية للنفايات الطبية بمجموعة منهجية من المبادرات التي يمكن أن يؤدي فيها المانحون والدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي دورًا، وحيثما أمكن القيام بمزيد من الاستثمارات في هذا القطاع”.

وأكد أحمد أبو ظاهر، مدير عام المشاريع والعلاقات الدولية في سلطة جودة البيئة، أن إدارة النفايات الطبية على المستوى الوطني تحظى بأولوية قصوى. وتشدد جائحة كوفيد -19 بشكل أكبر على الحاجة إلى المعالجة المسؤولة للنفايات الطبية والحاجة إلى رؤية وطنية للطريق الذي نحتاج إلى اتباعه. ونأمل أن يدعمنا مشروع WES في التعلم من التجارب في أجزاء أخرى من العالم”.

واختتم باولو مارينغو، الخبير الذي يقود هذا النشاط ضمن مشروع WES، الاجتماع بالتأكيد على أن الخطة الرئيسية المحدثة “لن تكون مجرد تقرير بل أداة عملية تتضمن إجراءات واقعية للتنفيذ من أجل تعزيز إدارة النفايات الطبية في فلسطين”.  

اترك تعليقاً