اخر المقالات: الجسيمات البلاستيكية الدقيقة والتدابير اللازمة للمعالجة || توحيد الجهود للحد من التلوث البحري بالبلاستيك في المناطق البحرية المحمية في البحر الأبيض المتوسط || نكهة حياد الكربون الرائعة  || البحث الزراعي بالمغرب نتائج مبتكرة وآفاق واعدة || شجرة أركان ، رمز الصمود والتأقلم مع الظروف المناخية || البلاستيك: مشكلة وأربعة حلول || الجفاف والتدبير المستدام للأراضي || النسخة السادسة للمؤتمر الدولي لشجرة أركان || ما نحتاجه لتحقيق السلام والازدهار على المدى الطويل || يوم الأرض حدث سنوي للتوعية البيئية || الاقتصاد العالمي في خطر || أسرع طائر في العالم لحماية مسجد الحسن الثاني الكبير بالدار البيضاء || إيجاد حل لسعر الكربون || صندوق النقد الدولي بحاجة إلى تخفيف مخاطر التحول المناخي || أربعة مسارات لمواجهة أزمة أسعار الغذاء || في حوار مع الخبير المغربي الدكتور عبد الوهاب زايد : يؤكد المنشأ المغربي من خلال تحليل الحمض النووي لعدة عينات من نخيل المجهول || العدالة المناخية تتطلب قيادة نسائية || بناء الإجماع حول التعافي الأخضر || استخدام الغابات بصورة مستدامة يساعد على معالجة أزمة المناخ وتحقيق أهداف التنمية المستدامة || المياه الجوفية: جعل غير المرئي مرئیًا ||

آفاق بيئية :محمد التفراوتي

الإعلان عن أسماء الفائزين بالمسابقة  بدورتها الثالثة 2019

 كشفت الأمانة العامة لجائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي عن أسماء الفائزين بمسابقة “النخلة بألسنة الشعراء” بدورتها الثالثة 2019 التي نظمتها الأمانة العامة للجائزة برعاية الشيخ نهيان مبارك آل نهيان، وزير التسامح، رئيس مجلس أمناء الجائزة.

وفاز بالمركز الأول الشاعر محمد حمدان لافي العنزة عن قصيدة بعنوان “شيخة السلة” في حين فاز بالمركز الثاني الشاعر علي علوان مساعد بن شبثان عن قصيدة بعنوان “شيخة البستان”. أما المركز الثالث  فناله  الشاعر أحمد محمد حسن عبد الفضيل عن قصيدة بعنوان “عروس البوادي”.

وأفاد الدكتور عبد الوهاب زايد أمين عام جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي أن عدد المشاركين الإجمالي في المسابقة بدورتها الثانية بلغ 107 شاعراً وشاعرة يمثلون 14 دول عربية نظموا قصائدهم باللهجة النبطية في حب النخلة وفضلها وأثرها.

وأشار أمين عام الجائزة عقب استلام نتائج تقييم الأعمال الشعرية المشاركة من قبل لجنة تحكيم متخصصة بالشعر النبطي والنقد الأدبي، أن مسابقة “النخلة بألسنة الشعراء” تهدف الى توظيف الشعر النبطي كوسيلة مهمة في تنمية وعي الجمهور لأهمية شجرة نخيل التمر من الناحية التراثية والزراعية والغذائية والاقتصادية.

وعبر الدكتور عبد الوهاب زايد عن سعادته بنتائج المشاركة في هذه المسابقة بدورتها الثالثة من نوعها بالعالم العربي، مضيفاً أن هذه المسابقة تهدف إلى تعزيز ثقافة نخيل التمر لإحياء أحد أغراض الشعر (وصف شجرة النخيل) ورفد المكتبة العربية والساحة الشعرية بنوعية مميزة من القصائد الخاصة بحب النخلة، وتشجيع الشعراء على إبداع وكتابة قصائد نوعية وإتاحة الفرصة أمام الجميع للتنافس بطريقة شفافة وتحقيق الشهرة من خلال تسليط الأضواء على تجارب الشعراء الفائزين بالمسابقة.

اترك تعليقاً