الجغرافية البيئية لصحراء مصر الغربية

محمد التفراوتي6 مارس 2013آخر تحديث : منذ 6 سنوات
محمد التفراوتي
جديدمقالات واستطلاعات

image002

 أفاق بيئيةد. حمدي هاشم

يرى الجيولوجي الراحل الدكتور رشدي سعيد: ” أن سواحل الصحراء الغربية تعد الامتداد الطبيعي لمصر المستقبل، ولاسيما مع بلوغ مصر حد الفقر المائي، وليس في تخصيصها للترفيه أو للسياحة، حيث يمكن إقامة محطات تحليل مياه البحر وكذلك الاستفادة من شدة سرعة الرياح ونسبة سطوع الشمس في إنتاج الطاقة الكهربائية النظيفة وذلك لإقامة مجتمعات عمرانية متكاملة تستطيع أن تسهم في جذب الزيادة السكانية من الوادي والدلتا.”

 وأرى إلى جانب هذا دعم اقتصاديات الأهمية النسبية لبيئة الصحراء الغربية، بما تملكه من تراث ثقافي فريد، وقيم بيئية وجمالية ذات أهمية دولية متميزة بعناصرها الطبيعية والجيولوجية والحضارية، وفيها الكثير من الأنواع النباتية والحيوانات والطيور النادرة والمهددة بالانقراض، وأيضاً محلاتها العمرانية وأديرتها ومعابدها وأثارها الشاهدة على التاريخ الاجتماعي والثقافي عبر مختلف العصور، والتي تحاكى حضارة البيئة الصحراوية، مما يؤهل الصحراء الغربية بجدارة لتصبح متحفاً طبيعياً مفتوحاً للاستثمار في مجال السياحة البيئية الدولية ومردوده الاقتصادي الكبير للمساهمة في زيادة الدخل القومي والتنمية المستديمة لهذا الإقليم الصحراوي المتميز.

 الموقع

 تشغل الصحراء الغربية المنطقة المحصورة بين الدلتا والوادي شرقاً والحدود المصرية الليبية غرباً، ومن البحر المتوسط شمالاً حتى الحدود المصرية السودانية جنوباً، وتمتد من الشمال للجنوب في مسافة 1000 كيلو متر ومن الشرق للغرب فيما بين 600-800 كم، وتبلغ مساحتها نحو 680 ألف كم2 تمثل أكثر من ثلثي مساحة مصر وتعادل أحد عشرة أمثال مساحة شبه جزيرة سيناء.

 الهيكل الإداري

 تعتبر محافظة الوادي الجديد أكبر محافظات مصر مساحة حيث تشغل (43,6%) من المساحة الكلية لمصر، وبما يشكل نسبة الثلثين لمساحة الصحراء الغربية البالغة 64,7% بالنسبة لإجمالي مساحة مصر وتشكل محافظتي الوادي الجديد ومطروح نحو 90% من مساحة الصحراء الغربية. وهناك عشر محافظات متاخمة للصحراء الغربية من الدلتا والوادي، أي لها ظهير صحراوي غربي، تشغل ما تبقى من المساحة حوالي 74 ألف كم2 (10%) وهى من الشمال إلى الجنوب: الإسكندرية، البحيرة، الجيزة، الفيوم، بني سويف، المنيا، أسيوط، سوهاج، قنا وأسوان.

 يتوزع حيز الصحراء الغربية بين أربعة أقاليم، هي: إقليم أسيوط (أسيوط والوادي الجديد)، إقليم الإسكندرية (الإسكندرية والبحيرة ومطروح)، إقليم شمال الصعيد (الفيوم وبني سويف والمنيا)، ثم  إقليم القاهرة (القاهرة والجيزة والقليوبية)، وذلك من المنظور الإقليمي لإستراتيجية تنمية محافظات الجمهورية، حيث تنقسم مصر من المنظور القومي إلى سبعة أقاليم تخطيطية.

 السكان

 تبلغ المساحة المأهولة بمحافظتي الوادي الجديد ومطروح حوالي 2800 كم2 والتي لا تمثل سوى 0,5% من المساحة الكلية فيهما، وحسب تقدير السكان لعام 2010 يبلغ عدد السكان في هذه الصحراء الشاسعة حوالي 540 ألف نسمة بكثافة إجمالية تبلغ 89 نسمة/ كم2 وكثافة صافية تصل إلى 19 ألف نسمة/ كم2، وهى تقل عن مثيلتها بمحافظة القاهرة بمقدار 128 مرة.

 وتعود جذور سكان مطروح والواحات الأصليين منذ زمن الفراعنة إلى “بربر الليبو”، ولكن عندما دخل العرب مطروح وسكنوها وصاهروهم  تعرض العرق البربري تدريجياً للانقراض من مطروح بل من ليبيا كلها ولم يبق في ليبيا ومطروح إلا العرق العربي الأصيل من الأشراف أو بني سليم العدنانين. وحسبما ورد من ذكر القبائل العربية بالصحراء الغربية يمكن عرضها كما يلي:

 –   قبائل أولاد على الأبيض ( مطروح، الإسكندرية، البحيرة والفيوم) وهى: أبو بهية، البراهمة، الجريدات، الحفيان، الداؤدى، زيان، العقاري، اللحامى، مطير، الأفراد، العجارمة، العزايم، المغاورة، الموامنة، هارون والسناقرة.

–   قبائل أولاد على الأحمر (مطروح) وهى:  العشيبات، القنيشات والكميلات.

–   قبائل السننة (مطروح والبحيرة) وهى: الشوالحة، العجنة، العراوة، القطيفة والمحافيظ.

– قبائل الجمعيات (البحيرة، مطروح، الجيزة، الفيوم والمنيا) وهى: البكاكرة، الخلافات، الشتور، العوايسة، القواسم، الموسة والنوحة.

–  قبائل القطعان (مطروح والإسكندرية) وهى: الرحامنة، السماعنة، الفزارة، المريرات والمعابدة.

– قبائل المرابطين (مطروح، الإسكندرية، البحيرة وكفر الشيخ) وهى: الجبيهات، الجرارة، الحبون، الحوتة، الحدادة، الدهمان، الروقة، السالموس، السنينات، الشرارمة، الشواعر، الشهيبات، الصريحات، الصعيط، عميرة، العوامة، القريضات، المنفة، الموالك والهوارة.

–    قبائل الرشايدة والغنايمة والفوارس وغيرها (الوادي الجديد)

 التضاريس

 تبدو صحراء مصر الغربية على هيئة هضبة عظيمة بارتفاع حوالى500 متر في المتوسط، حيث تتدرج من ارتفاع  100 متر من الجنوب وحتى منسوب 200 متر إلى الشمال بإطلالتها على البحر المتوسط، بينما يسجل جبل العوينات أقصى ارتفاع فيها (1934 متراً)، وكذلك تتدرج في الارتفاع من النيل شرقاً إلى العوينات غرباً. وتوصف الصحراء الغربية بأنها صحراء منخفضات وهضاب، حيث تتشكل من ثماني منخفضات وثلاثة هضاب من الجنوب إلى الشمال، هي:

 –  الهضبة الجنوبية من الصحراء وتنحدر شمالاً إلى منخفض الخارجة والداخلة.

–   الهضبة الوسطى وتنحدر بلطف نحو الشمال بينما تشرف على منخفض الخارجة والداخلة بجروف شديدة الانحدار من ارتفاع  نحو 300 متراً. ونشأت بهذه الهضبة منخفضات الفرافرة والبحرية والفيوم، وتنتهي عند بداية منخفضات سيوه والقطارة والنطرون.

–   الهضبة الشمالية وتشرف على واحة سيوه في الجنوب، وعلى منخفض القطارة من علو 200 متر فوق قاعه، وهى تنحدر بلطف تجاه الشمال على البحر من علو 50 متراً تقريباً.

 الربع الخالي في الصحراء الغربية

 يحتل بحر الرمال العظيم مساحة 150 ألف كم2 بالصحراء الغربية ويمثل نحو 22% من مساحتها الإجمالية، أي يعد بمثابة الربع الخالي فيها لكونه مانعاً طبيعياً لأي تحركات عسكرية برية. ويتكون هذا العائق الطبيعي من: بحر الرمال، والكثبان الطولية (الغرود أوالسيوف) وأشهرها غرد أبو المحاريق الذي يبلغ طوله 350 كم، والكثبان الهلالية (البرخان)، ويمتد بحر الرمال بمحاذاة الحدود المصرية الليبية من سيوه وجغبوب شمالاً حتى مشارف الجلف الكبير جنوباً. وتؤكد دراسة جيولوجية أن سمك طبقة الرمال في هذا البحر العظيم لا يتعدى 30 سم والتي يقع أسفلها طبقة الحجر الرملي النوبي الذي يغطي خزان مياه جوفية ضخم يمتد من تشاد وليبيا إلى مصر بمساحة 3 مليون و485 ألف فدان، كما تؤكد إمكانية استغلال هذه المساحة في الزراعة والتنمية العمرانية.

 محميات الصحراء الغربية

 تسود في الصحراء الغربية الكثبان الرملية والأخاديد والواحات والهضاب الجبلية والوديان التي تغطي معظم أراضي غرب وادي النيل في مصر، وتحتوى بيئة الصحراء البكر على كثير من الظواهر الطبيعية والجيولوجية والحضارية وتنوعاً بيولوجياً في مملكتي الحياة البرية والبحرية. ويقع في نطاق الصحراء الغربية عدد عشر (10) محميات طبيعية، أي ثلث ما سجل من المحميات بمصر حتى الآن، على مساحة نحو 64 ألف كم2 (تعادل مساحة شبه جزيرة سيناء) وتمثل حوالي 43% من إجمالي مساحة المحميات الطبيعية في مصر، وهى من الجنوب إلى الشمال كالتالي:

 –     الجلف الكبير: محمية متنزه قومي طبيعي وثقافي بالجزء الجنوبي الغربي من محافظة الوادي الجديد ومساحتها 48523 كم2(تاريخ إعلانها 2007م)، حيث تتضمن عناصر طبيعية منها: جبل العوينات، النيزك، وادي صورة، كهف المستكاوى، وادي عبد الملك، وادي بخيت ووادي حمرا. وإن كانت المنطقة جافة في معظمها إلا أن الرسومات المجسدة على صخورها لأشكال الحياة تدل على مرورها بعصر جيولوجي مطير شهد معيشة النعام والزراف والغزلان ونمو أشجار الأكاسيا (السنط) وأشجار المرو.

–      نيزك جبل كامل: محمية بمحافظة الوادي الجديد ( 2012م) وهى المحمية الجيولوجية رقم (5) على مستوى مصر، أما من حيث التصنيف كمحمية جيولوجية ـ فلكية، وتعد الأولى من نوعها بين المحميات الطبيعية المعلنة في مصر والخامسة عشر على مستوى العالم. وتقوم وزارة البيئة بإعداد خطة علمية لإدارة تلك الظاهرة الجيولوجية الفلكية النادرة وإعداد ملف لوضع هذه المنطقة على قائمة التراث الفلكي الطبيعي العالمي، في إطار اتفاقية التراث العالمي التابعة لمنظمة اليونسكو.

–    الصحراء البيضاء: محمية صحارى بالجزء الشمالي من واحة الفرافرة ومساحتها 3981 كم2 (2002م)، حيث تنتشر على أرضية منخفض الطباشير وحدات جيولوجية على شكل أعمدة من الطباشير وعيش الغراب التي تكونت بفعل عوامل النحت بواسطة الرياح. وتتميز بتنوع البيئات مثل الوديان، التكوينات الجيومورفولوجية، الغرود الرملية، العيون الطبيعية، والمناطق الصخرية. كما تعتبر مأوى للغزال والكبش الأروي، وفيها تجمعات نباتية مميزة للنظام البيئي الصحراوي. إضافة إلى العيون المائية وبقايا آثار منازل قديمة من العصر الروماني وبقايا الأواني الفخارية التي كان يستعملها الإنسان في ذلك الوقت.

–    الواحات البحرية: محمية للأثر الطبيعي بمحافظة الجيزة ومساحتها 109 كم2(2010م) وتضم ثلاث مناطق هي: الدست والمغرفة، جبل الانجليز(منديشه)، الصحراء السوداء. يمثل منخفض الواحات البحرية أحد المنخفضات الرئيسية بالصحراء الغربية ويقع بين محميتي سيوه في الشمال الغربي والصحراء البيضاء في الجنوب، وترجع أهميتها العالمية لما يتم فيها من أبحاث علمية بعد اكتشاف حفريات ثاني أضخم ديناصور في العالم، وما يوجد فيها من ثروات طبيعية وحضارية وثقافية.

–    وادي الريان: محمية للأثر القومي الطبيعي بمحافظة الفيوم ومساحتها 1759كم2(1997م)، ويكتسب وادي الريان مكانته السياحية لكونه المكان الوحيد الذي يجمع بين البيئة الصحراوية والساحلية، لتجد علي أرضه الكثبان الرملية الناعمة والبحيرات المائية وأيضا المحميات الطبيعية، فهو يجمع بذلك بين بيئات جغرافية مختلفة، ويضم كذلك محمية برية حيوانية تشاهد فيها: الذئب، ثعلب الرمل، ثعلب الفنك، الغزال المصري والغزال الأبيض.

–    بحيرة قارون: محمية أراضى رطبة بمحافظة الفيوم ومساحتها 1385 كم2(1989م)، في الجزء الشمالي الغربي بمنخفض وادي الريان، وتعتبر من أقدم البحيرات الطبيعية في العالم وهي البقية من بحيرة موريس القديمة. وفيها منطقة جبل قطراني من صخور الحجر الجيري التي تحتوي علي حفريات ثديية هامة وبعض الأشجار المتحجرة. وأيضاً بعض التكوينات الجيولوجية الهامة علمياً وتاريخياً وكذلك بعض المستنقعات المائية التي تحتوي علي مجموعات نباتية متنوعة. ويوجد بالبحيرة كثير من الطيور المهاجرة والمقيمة في فصل الشتاء. كما توجد بعض المناطق الأثرية الموجودة علي سواحلها منها الفرعونية والرومانية وكذلك بعض المناطق الجيولوجية القديمة وبها حفريات نباتية وحيوانية.

–    قبة الحسنة: محمية جيولوجية بمحافظة الجيزة ومساحتها كيلو متر واحد (1989م)، وتتميز بتركيب جيولوجي معقد، وهو جزء من تركيب أكبر معروف باسم تركيب أبو رواش الذي يرجع إلى عملية تحدب حديث في أواخر العصر الكريتاسى أدت إلى تكوين سلسلة معقدة من القباب والمقعرات، حولت المنطقة إلى جزيرة من الكريتاسى الأعلى ظلت مرتفعة، ويقع على الخط الذي يربط الطيات المحدبة بمناطق المغارة بسيناء مارا بأبي رواش إلى الواحات البحرية، ولذلك فهي تمثل أهمية عالمية خاصة لدارسي علم الجيولوجيا.

–    واحة سيوه: محمية صحارى وتراث حضاري بمحافظة مطروح ومساحتها7800 كم2(2002م)، تقع بين الحدود الليبية ومنخفض القطارة بالصحراء الغربية، وكان يسكنها جماعة من البربر يتكلمون اللهجة السيوية من اللغة الأمازيغية حتى دخلها العرب في القرن السابع الميلادي. تجد في واحة سيوه الغزال ذو القرون النحيلة المهدد بالانقراض، والثعلب الفينيقي، والقطط المهددة بالانقراض على مستوى العالم. كما تنفرد بمقومات طبيعية عن باقي واحات مصر، ويوجد فيها معبد تتويج الإسكندر الأكبر وأطلال مدينة شالي القديمة ومعبد آمون. وتطل على بحر الرمال العظيم وفيها الواحات المندثرة والقرية المتحجرة والقواقع المتحجرة منذ ملايين السنين. وتتمتع بوجود عيون طبيعية ساخنة وكذلك الرمال الساخنة التي تستغل في العلاج الطبيعي وعلاج الروماتيزم والروماتويد وآلام المفاصل.

–    منطقة العميد: محمية صحارى ومحيط حيوي بمحافظة مطروح على مساحة700 كم2(1986م) ، تقع على الساحل الشمالي الغربي بالسهل الداخلي، على بعد 83 كم غرب مدينة الإسكندرية وتبعد حوالي 200 كم عن مدينة مطروح شرقا، كما تمتد بطول حوالي 30 كم على ساحل البحر المتوسط بعمق حوالي 23,5 كم إلى الجنوب من الساحل. وتشمل المنطقة نماذج عديدة ومتباينة من التجمعات البيولوجية وأنماط الأراضي والمستوطنات السكانية الصحراوية، وبذلك أعلنتها منظمه اليونسكو خلال عام 1981 ضمن شبكه محميات المحيط الحيوي الدولية.

–     منطقة السلوم البحرية: محمية بحرية بمحافظة مطروح ومساحتها 383 كم2 (2010م)، في الركن الشمالي الغربي على الحدود المصرية مع ليبيا ويقع الجزء البحري منها في المياه الإقليمية المصرية بالبحر المتوسط، بالإضافة إلى جروف السلوم وجزء ساحلي يمتد لمسافة حوالي 500 متر بعمق النطاق الساحلي. وهي أول محمية بحرية خالصة مضافا إليها شريط برى ساحلي يحيط بها لحماية الأنظمة البرية والساحلية. وتعد من أغني المناطق من حيث التنوع البيولوجي للأسماك, ويعد إعلانها محمية تصدياً للعديد من المشكلات البيئية مثل تدهور التربة وتعرية السواحل وتغير المناخ والاستخدام الجائر للموارد الطبيعية وفقد التنوع البيولوجي. كما تحتوى على مظاهر جغرافية متميزة مثل منطقة المد والجزر والكثبان الرملية والجرف والمنخفضات الملحية والهضاب الساحلية والمرتفعات، بالإضافة إلى نظم بيئية بحرية حساسة مثل الحشائش البحرية وبيئات الأعماق الضحلة ومتوسطة العمق.

 الثروة المعدنية

 –    البترول والغاز الطبيعي: تتصدر منطقة الصحراء الغربية قائمة المناطق الأكثر تحقيقا لإنتاج البترول والغاز الطبيعي (2010 م)، وقد ساهمت بنحو نصف إجمالي إنتاج مصر من البترول الخام والمتكثفات خلال عامي 2011/2012 كما ساهمت بنحو 22% من إجمالي الإنتاج من الغاز الطبيعي وحققت 58 اكتشافاً للبترول الخام والغاز الطبيعي.

–   الذهب: أدى الاستكشاف التعديني بمناطق في جنوب الصحراء الغربية إلى اكتشاف معدن الذهب في ثلاث بيئات مختلفة مصاحباً لمكون الحديد الشرائطي من المجنتيت والكوارتز، كما يتواجد الذهب مع النحاس والكبريتيدات في صخور الكوارتز نيس،  أما النوع الثالث فيتواجد في عروق الكوارتز ونطاقات التغيير المحيطة بها.

–  الحديد: تتواجد رواسب الحديد في الواحات البحرية، باحتياطي يقدر بنحو 360 مليون طن، والتي تستغل في حالياً في تغذية مصنع الحديد والصلب بحلوان عبر خط السكك الحديدية الذي يربط بينه وبين مختلف مواقع الخام، ويبلغ الإنتاج حوالي مليون طن سنويا.

–   الفوسفات: تمثل هضبة أبو طرطور الواقعة بين الواحات الداخلة أضخم راسب من الفوسفات في مصر حيث يقدر الاحتياطي من الخام بنحو مليار طن، غير أنه توجد بعض العقبات التي تحول دون استغلاله الاستغلال الأمثل وذلك لوجود نسبة ملحوظة من الشوائب مما يزيد من تكلفة إنتاجه.

–   الجبس: توجد بالنطاق الساحلي جباسات الغربانيات والحمام ومنطقة العميد إلى الغرب من الإسكندرية، حيث يقدر احتياطي الجبس بنحو 16 مليون طن.

–  الحجر الجيري: تنتشر محاجر الحجر الجيري بطول إقليم مريوط لأغراض البناء والتشييد.

–    الملح: طرحت هيئة الثروة المعدنية (2012م) مزايدة لاستغلال نحو 3600 كم2 بالسواحل البحرية شمال الصحراء الغربية والصالحة لإنتاج الملح، وذلك بهدف سد الفجوة الموجودة بين الاستهلاك والإنتاج المحلى والمقدرة بنحو 1,3 مليون طن. وسيتم إنتاج مليون طن مع بدء استخراج الملح بهذه الشواطئ، ناهيك عن أهمية الملح لكثير من الصناعات الهامة.

 المياه واستزراع الصحراء

 يؤكد المشهد الجيومورفولوجى بالصحراء الغربية قحولة أراضيها، ولكن يمكن الاستفادة من كمية المياه المهدرة بواحة سيوه والتي تسببت في تكون عدد من البحيرات التي تحولت بفعل درجات الحرارة المرتفعة إلى سبخات ملحية على مساحات كبيرة. وذلك برفع هذه المياه الجوفية الزائدة عن حاجة سيوه ونقلها لمسافة 300 كم شمالاً لاستزراع حوالي 750 ألف فدان قد تسهم في الاكتفاء الذاتي من القمح. وهناك بمحافظة أسوان منطقة غرب كوم أميو التي تتميز بتربة ذات خصوبة، تعود لبقايا ضفاف نهر قديم كان يجرى في الأزمنة الجيولوجية القديمة، وتبعد بمسافة 50 كم على أرض منبسطة لمسافة 120 كم بعرض 20 كم، وارتفاعها أقل من 150 متراً مما يؤهلها للحصول على المياه من بحيرة السد دون حاجة لاستخدام ماكينات الرفع.

 وتؤكد دراسة للاستشعار عن بعد، نشرت نتائجها عام 2007م في المجلة العلمية للبيئات القاحلة، خريطة تفصيلية للشبكة النهرية لحوض نهر قديم أُطلق عليه اسم (نهر توشكي) في منطقة شرق العوينات، قدرت مساحته بحوالي 150 ألف كيلومتر مربع، ويعتبر هذا الحوض من حيث المساحة ثاني أكبر الأحواض المائية القديمة بمصر بعد حوض نهر النيل، وعليه قامت الدولة ومازالت بحفر مئات من الآبار في هذه المنطقة لاستخدام مياهها في أغراض الزراعة حاليا.

 مشروعات التنمية بالصحراء الغربية

 –    مشروع الساحل الشمالي الغربي: ويهدف إلى توطين نحو 5 ملايين نسمة، وربط المنطقة بكافة محافظات مصر، ودمجها مع دول حوض البحر المتوسط والدول العربية المجاورة. ويعتبر هذا المشروع ذا إمكانات عالية للتنمية، حيث الجو المعتدل وقرب المنطقة من العمران القائم وسهولة الوصول إليه وإمكانية توفير المياه من خلال تحلية مياه البحر، إلا أن هناك بعض معوقات لتنفيذ هذا المشروع أهمها مشكلة وجود الألغام.

–  مشروع منخفض القطارة: ويهدف إلى توفير طاقة كهربائية حوالي 2500 كيلووات/ساعة سنويا، وتوطين نحو 4 ملايين نسمة من سكان الدلتا والوادي، وتوفير فرص عمل لهم في المجال الصناعي. والحد من مخاطر ارتفاع منسوب سطح البحر وإنقاذ شمال الدلتا من الغرق، ويقدر إجمالي تكلفة المشروع بنحو 55 مليار جنيه مصري. ويواجه المشروع مخاوف من احتمالية تعرض المنطقة للزلازل. وهذا المشروع لم يتم حتى الآن لعدة أسباب منها: ارتفاع تكاليف حفر قناة المشروع، ورفض القوات المسلحة لصعوبة تأمين الصحراء الغربية بعد أن تفصلها القناة إلى شقين، وكذلك وجود آبار في المنخفض ضمن امتيازات لشركات التنقيب عن البترول حتى عام  2029 م.

–  مشروع توشكي: ويهدف إلى تنمية جنوب الصحراء الغربية، بإضافة 540 ألف فدان للرقعة الزراعية حتى مليون فدان، تروى بمياه النيل عبر ترعة الشيخ زايد. ويمكن توفير 2,8 مليون فرصة عمل جديدة وتوطين نحو 16 مليون مواطن وأسرهم.

–   مشروع شرق العوينات: ويستهدف إضافة نحو 230 ألف فدان للرقعة الزراعية تروى من مياه الخزان الجوفي، وتوطين ما بين 30 ـ 50 ألف نسمة، وتوفير نحو 20 ألف فرصة عمل، بتكلفة استثمارية إجمالية 5,3 مليارات جنيه ويستغرق تنفيذ المشروع 10 سنوات.

–   مشروع تنمية تخوم وادي النيل: ويستهدف استصلاح 927 ألف فدان بالوادي الجديد، و500 ألف فدان بترعة الوادي الجديد، و427 ألف فدان بشرق العوينات، والفرافرة وسهل القراويين والداخلة والخارجة. وعلى الرغم من مزايا هذا المشروع من حيث توفر الموارد المائية والأراضي القابلة للاستصلاح إلا أنه تم تبنيه عام 1997 وتوقف تنفيذه بعد ذلك.

–  المزارع السمكية الصحراوية: هناك تجارب ناجحة لتربية واستزراع الأسماك بتجمعات المياه في أراض صحراوية من خلال استغلال خزانات المياه الموجودة بواحة سيوه، مما يبشر بإمكانيات التوسع في تلك التجارب وتطويرها لتنمية الثروة السمكية. وكذلك في الوادي الجديد والتي يمكن تعميمها في شكل مشروعات صغيرة للشباب ثم يتم طرحها بعد ذلك في مشروعات استثمارية بشكل أكبر في الداخلة والفرافرة .وتتميز هذه المزارع السمكية الصحراوية بخلو إنتاجها من أنواع من البكتريا والفطريات المعتاد تواجدها في أسماك المزارع العادية أو مياه البحر، كما تتميز الأسماك الصحراوية بالصحة والنقاء.

 تحديات التنمية في الصحراء الغربية

 –  توفر المياه: ويمكن التغلب على هذه المشكلة من خلال استخدام تقنيات الزراعة الحديثة واستغلال مصادر المياه الجوفية، بما توفره التكنولوجيا النووية من إمكانيات، وكذلك توفير المياه من تحليل مياه البحر في المناطق الساحلية، من خلال الطاقة الشمسية في حال تنميتها.

 –  ثقافة الصحراء:  تعد أساليب التعايش مع الصحراء من المعوقات الرئيسية لانتقال السكان من الوادي والدلتا للمعيشة في المجتمعات الصحراوية، لاختلاف المناخ والتضاريس والموارد واختلاف الأنشطة الاقتصادية. ولا يحدث هذا إلا برفع الوعي المجتمعي بثقافة الصحراء للتعايش مع البيئة الصحراوية وتطويعها للتنمية المستديمة، ومن هذه المعوقات أيضاً: اختلاف أساليب الزراعة ونوع المحاصيل بالمناطق الصحراوية عن الوادي والدلتا مما يتطلب إعادة تأهيل الزراعيين، والاستعانة بالخبراء في كافة المجالات لتأهيل العناصر البشرية للتعايش مع الصحراء، وتطويع العلم والتكنولوجيا لتحقيق هذا الهدف.

–   الألغام والأجسام القابلة للانفجار: تنتشر الألغام الأرضية الناتجة عن معارك الحرب العالمية الثانية على مساحات كبيرة في منطقة الساحل الشمالي، ويتوقف البدء في مشروعات التنمية على خلو المنطقة من هذه الألغام، ونظرا لارتفاع تكاليف إزالتها ، فإن ذاك يشكل  إعاقة لعمليات التنمية الصناعية والتنقيب عن البترول، وإنشاء مجتمعات عمرانية جديدة بالإضافة إلى إعاقة عمليات التنمية الزراعية.

–  شبكات النقل والمواصلات: تعتبر شبكة الطرق والمواصلات أحد محددات إقامة المشاريع التنموية نظرا للتكاليف الباهظة التي تحتاجها عملية الربط بين محاور التنمية في الصحراء، وهو ما يستدعي تشجيع القطاع الخاص على الاستثمار في وسائل النقل المختلفة، والمشاركة في إنشاء مجموعة من الطرق البرية تساعد على إحداث النهضة المطلوبة في الصحراء.

–  التغيرات المناخية المحتملة: يتوقع غرق بعض المناطق من الساحل الشمالي وسواحل البحر الأحمر، مما يستدعي ضرورة تغيير هياكل التنمية لصالح الأنشطة التنموية الأقل استهلاكا للمياه كالصناعة والخدمات، وتقليل الاعتماد على الزراعة الصحراوية، أو على الأقل إخضاع التراكيب المحصولية المستهدفة لمعيار كفاءة استخدام مياه الري.

ويمكن حصر أهم المشكلات البيئية بالصحراء الغربية في: ظاهر التصحر وقحولة الأراضي، انخفاض الإنتاجية النباتية والحيوانية وفقر المراعى الطبيعية، تدهور النظم البيئية بالساحل الشمالي الغربي، تشبع التربة بالماء (الغدق) في منخفض سيوه وقارة أم الصغير، ألغام الحرب العالمية الثانية والتوسع في إجراء المناورات والتدريبات العسكرية.

لقد أصبح من فرص وتحديات التوسع في الصحراء، أن نلجأ إلى تعزيز أبحاث الاستغلال الاقتصادي للطاقة الشمسية بدلالة امتلاك هذه المنطقة لأعلى معدل سطوع للشمس في العالم، بما يتجاوز ثلاثة آلاف ساعة تكفى لتوليد طاقة شمسية على مدار السنة بمقدار 6 كيلووات/ ساعة/ م2/ يوم في المتوسط، بما يعـادل مليون برميل نفـط لكل كيلومتر مربع سـنويا، وهكذا يمكن استخدام الطاقة المتولدة من الطاقة الشمسية في تحليل مياه البحر.

وكذلك يمكن اللجوء لاستخدام التكنولوجيا النووية السلمية في تحطيم قيود توفير المياه والطاقة وضبط العلاقة بين التربة والمياه والنبات واستحداث نباتات قادرة على التعايش مع ظروف البيئة الصحراوية الصعبة وغير ذلك، لتحقيق المشروع القومي للخروج من الوادي والدلتا بالانتشار السكاني وتأكيد العمران البيئي بالأراضي القابلة للتنمية في الصحراوات والسواحل المصرية، ومنها صحراء وسواحل مصر الغربية، في ظل معضلة استيعاب قدر من هذه الزيادة السكانية في مصر والتي تقدر بنحو 60 مليون نسمة // سنة 2052م.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

التعليقات 8 تعليقات

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)
  • زگيل تناسلي

    زگيل تناسليمنذ 4 سنوات

    اقا لینک مطلبو من پیدا نکردم.میشه
    راهنماییم کنید؟

  • mohamed abdallah

    mohamed abdallahمنذ 6 سنوات

    علــــم الغـــــرود
    واسمه جيوليوجيا (بحر الرمال الاعظم) ويبعد عن منخفض الواحات البحريه بحوالى 120كم غربا معى محزاء طريق سيوه وعلى مشارفة من الجهه الشماليه واحة نوميسه وواحة سترة ويمتد جنوبا اكثر من 750 كم حتى هضبة الجلف الكبير وجبل العوينات وينحدر للاكثر نحو الجنوب الغربي حتى حدود السودان ويبدا بمساحة عرضه الشاسعه نحو الغرب ثم الجنوب الليبي يقتبس منه جزء كبير ثم المغرب العربي شمالا ثم تشاد والنيجر جنوبا يحتل بحر الرمال الاعظم مساحة 150 ألف كم بالصحراء الغربية فى مصر ويمثل نحو22% من مساحتها الإجمالية، أي يعد بمثابة الربع الخالي فيها لكونه مانعاً طبيعياً لأي تحركات عسكرية برية ويتكون هذا العائق الطبيعي من بحر الرمال والكثبان الطولية الغرود أوالسيوف والكثبان الهلالية (البرخان) وتؤكد دراسة جيولوجية أن سمك طبقة الرمال في هذا البحر العظيم لا يتعدى 30 سم والتي يقع أسفلها طبقة الحجر الرملي النوبي الذي يغطي خزان مياه جوفية ضخم يمتد من تشاد وليبيا إلى مصر ,
    وادى البطيــــخ الحجــــري
    هو عباره عن وادى به مساحه 20 كم مربعا بها احجار صخريه متكورة وملتسقه الواحده فى الاخرة واذا نظرة للوادى بنظرة فاحصه من بعد تراه كعرش البطيخ فى ارضه ويتراوح وزن هذه الاحجار مابين 3 حتى 10 حتى 20 كيلو جرام وعدد هذه الاحجار فى الوادى مليون عرش حجرى وكل عرش يطرح ثلاثة احجار بمعنى ثلاثه مليون حجر متكور مثل البطيخ ومن ضمن هذا العدد تتكون ثلاثة لؤلؤات داخل ثلاث احجار داخل ثلاثه من هذه العروش كل عام بمعنى كل مليون يطرح واحده وهذا حساب بالفرد مثل حساب وضرب الرمل وهذا موضوع يطول شرحه , حيث ان الؤلؤ من الطبيعه والمرجان من البحار فهل من موعود
    ومن جهة الشمال* درب الدست والمغرفة* درب السيوى* نقب الثلاثة عشر
    هم مؤديين الى العلمين ومطروح وسيوة ويمرون على وادى ابوسنان ابو الغراديق
    منخفض القطارة
    الذى يبعد بحوالى 320 كــم عن الواحات البحريه ولا اعطى وصف لهذة المنطقة لعدم وصولى هناك حيث ان هذه الدروب بها بقايا الغام من زمن الحرب العالميه وحفاظا على السياح والاجانب ومن معى لانذهب الى هناك ,,,,
    الجبـــــال الهـــامــــه فـــى الصحـــــراء
    جبــــل واو النـامـــوس
    يقع جبل ناموس فى الصحراء الليبيه ويبعد عن واحة الكفرة بحوالى ٤٠٠ كيلو شمال غرب ويبعد عن واحة سبها بحوالى ٤٥٠ كيلو جنوب شرق وعن حدود تشاد والنيجر بحوالى ٢٠٠ كيلو شمالا ومساحة جبل ناموس حوالى ٢٥ كيلو متر مربع وهو على هيئة دائرة بالتفاف وارتفاعة ٣٥٠ متر وفى اوسطة منخفض بمحاذا الارض ومساحة المنخفض ٢٠ كيلو مربع وفى قلب المنخفض تقع واحة بها 2 بحيرة مياه وحول البحيرات بعض النخيل واشجار التمر الهندى والغاب وبجوار البحيرات توجد قارة سوداء اللون بنفس ارتفاع الجبل وهذا الجبل مر عليه سيدى عمر المختار ورفاقه رحمهم الله وماء هذه البحيرات أعزب ومن اجود مياه الصحراء وبها شفاء واسرار كثيرة وتمر بجوارة الدروب الاتيه من تشاد والنيجر ويتخذونه مقر للراحه وتزويد الماه من بحيرته والغريب الطبيعى لون الجبل اسود رمادى بكونه على منطقة كثبانات رمليه من حوله وهى توابع بحر الرمال وهو من عجائب الطبيعة ومن المزارات الهامه فى الصحراء الليبية وهذا قليل عن جبل ناموس با ليبيا ,
    محميات الصحراء الغربية
    تسود في الصحراء الغربية الكثبان الرملية والأخاديد والواحات والهضاب الجبلية والوديان التي تغطي معظم أراضي غرب وادي النيل في مصر، وتحتوى بيئة الصحراء البكر على كثير من الظواهر الطبيعية والجيولوجية والحضارية وتنوعاً بيولوجياً في مملكتي الحياة البرية والبحرية. ويقع في نطاق الصحراء الغربية
    محميات الواحات البحرية
    محمية للأثر الطبيعي ومساحتها 109 كم وتضم ثلاث مناطق هي: الدست والمغرفة، جبل الانجليز(منديشه)، الصحراء السوداء. يمثل منخفض الواحات البحرية أحد المنخفضات الرئيسية بالصحراء الغربية ويقع بين محميتي سيوه في الشمال الغربي والصحراء البيضاء في الجنوب، وترجع أهميتها العالمية لما يتم فيها من أبحاث علمية بعد اكتشاف حفريات ثاني أضخم ديناصور في العالم، وما يوجد فيها من ثروات طبيعية وحضارية وثقافية.
    الصحراء البيضاء
    محمية صحارى بالجزء الشمالي من واحة الفرافرة ومساحتها 3981 كم
    ، حيث تنتشر على أرضية منخفض الطباشير وحدات جيولوجية على شكل أعمدة من الطباشير وعيش الغراب التي تكونت بفعل عوامل النحت بواسطة الرياح. وتتميز بتنوع البيئات مثل الوديان، التكوينات الجيومورفولوجية، الغرود الرملية، العيون الطبيعية، والمناطق الصخرية. كما تعتبر مأوى للغزال ، وفيها تجمعات نباتية مميزة للنظام البيئي الصحراوي. إضافة إلى العيون المائية وبقايا آثار منازل قديمة من العصر الروماني وبقايا الأواني الفخارية التي كان يستعملها الإنسان في ذلك الوقت.
    الجلف الكبير
    محمية متنزه قومي طبيعي وثقافي بالجزء الجنوبي الغربي من محافظة الوادي الجديد ومساحتها 48523 كم ، حيث تتضمن عناصر طبيعية منها: جبل العوينات، النيزك، وادي صورة، كهف المستكاوى، وادي عبد الملك، وادي بخيت ووادي حمرا. وإن كانت المنطقة جافة في معظمها إلا أن الرسومات المجسدة على صخورها لأشكال الحياة تدل على مرورها بعصر جيولوجي مطير شهد معيشة النعام والزراف والغزلان ونمو أشجار الأكاسيا (السنط) وأشجار المرو.
    نيزك جبل كامل
    محمية بمحافظة الوادي الجديد وهى المحمية الجيولوجية رقم (5) على مستوى مصر، أما من حيث التصنيف كمحمية جيولوجية ـ فلكية، وتعد الأولى من نوعها بين المحميات الطبيعية المعلنة في مصر.
    وادي الريان
    محمية للأثر القومي الطبيعي بمحافظة الفيوم ومساحتها 1759كم ويكتسب وادي الريان مكانته السياحية لكونه المكان الوحيد الذي يجمع بين البيئة الصحراوية والساحلية، لتجد علي أرضه الكثبان الرملية الناعمة والبحيرات المائية وأيضا المحميات الطبيعية، فهو يجمع بذلك بين بيئات جغرافية مختلفة، ويضم كذلك محمية برية حيوانية تشاهد فيها: الذئب، ثعلب الرمل، ثعلب الفنك، الغزال المصري والغزال الأبيض.
    بحيرة قارون
    محمية أراضى رطبة بمحافظة الفيوم ومساحتها 1385 كم في الجزء الشمالي الغربي بمنخفض وادي الريان، وتعتبر من أقدم البحيرات الطبيعية في العالم وهي البقية من بحيرة موريس القديمة. وفيها منطقة جبل قطراني من صخور الحجر الجيري التي تحتوي علي حفريات ثديية هامة وبعض الأشجار المتحجرة. وأيضاً بعض التكوينات الجيولوجية الهامة علمياً وتاريخياً وكذلك بعض المستنقعات المائية التي تحتوي علي مجموعات نباتية متنوعة. ويوجد بالبحيرة كثير من الطيور المهاجرة والمقيمة في فصل الشتاء. كما توجد بعض المناطق الأثرية الموجودة علي سواحلها منها الفرعونية والرومانية وكذلك بعض المناطق الجيولوجية القديمة وبها حفريات نباتية وحيوانية.
    منطقة العميد
    محمية صحارى ومحيط حيوي بمحافظة مطروح على مساحة700 كم ، تقع على الساحل الشمالي الغربي بالسهل الداخلي، على بعد 83 كم غرب مدينة الإسكندرية وتبعد حوالي 200 كم عن مدينة مطروح شرقا، كما تمتد بطول حوالي 30 كم على ساحل البحر المتوسط بعمق حوالي 23,5 كم إلى الجنوب من الساحل. وتشمل المنطقة نماذج عديدة ومتباينة من التجمعات البيولوجية وأنماط الأراضي والمستوطنات السكانية الصحراوية،
    منطقة السلوم البحرية
    محمية بحرية بمحافظة مطروح ومساحتها 383 كم ، في الركن الشمالي الغربي على الحدود المصرية مع ليبيا ويقع الجزء البحري منها في المياه الإقليمية المصرية بالبحر المتوسط، بالإضافة إلى جروف السلوم وجزء ساحلي يمتد لمسافة حوالي 500 متر بعمق النطاق الساحلي. وهي أول محمية بحرية خالصة مضافا إليها شريط برى ساحلي يحيط بها لحماية الأنظمة البرية والساحلية. وتعد من أغني المناطق من حيث التنوع البيولوجي للأسماك, ويعد إعلانها محمية تصدياً للعديد من المشكلات البيئية مثل تدهور التربة وتعرية السواحل وتغير المناخ والاستخدام الجائر للموارد الطبيعية وفقد التنوع البيولوجي. كما تحتوى على مظاهر جغرافية متميزة مثل منطقة المد والجزر والكثبان الرملية والجرف والمنخفضات الملحية والهضاب الساحلية والمرتفعات، بالإضافة إلى نظم بيئية بحرية حساسة مثل الحشائش البحرية وبيئات الأعماق الضحلة ومتوسطة العمق.
    تشغل الصحراء الغربية المنطقة المحصورة بين الدلتا والوادي شرقاً والحدود المصرية الليبية غرباً، ومن البحر المتوسط شمالاً حتى الحدود المصرية السودانية جنوباً، وتمتد من الشمال للجنوب في مسافة 1000 كيلو متر ومن الشرق للغرب فيما بين 600-800 كم، وتبلغ مساحتها نحو 680 ألف كم2 تمثل أكثر من ثلثي مساحة مصر
    تبدو صحراء مصر الغربية على هيئة هضبة عظيمة بارتفاع حوالى500 متر في المتوسط، حيث تتدرج من ارتفاع 100 متر من الجنوب وحتى منسوب 200 متر إلى الشمال بإطلالتها على البحر المتوسط، بينما يسجل جبل العوينات أقصى ارتفاع فيها (1934 متراً)، وكذلك تتدرج في الارتفاع من النيل شرقاً إلى
    العوينات غرباً. وتوصف الصحراء الغربية بأنها صحراء منخفضات وهضاب، حيث تتشكل من ثماني منخفضات وثلاثة هضاب من الجنوب إلى
    الشمال، هي: الهضبة الجنوبية من الصحراء وتنحدر شمالاً إلى منخفض الخارجة والداخلة
    – الهضبة الوسطى وتنحدر بلطف نحو الشمال بينما تشرف على منخفض الخارجة والداخلة بجروف شديدة الانحدار من ارتفاع نحو 300 متراً. ونشأت بهذه الهضبة منخفضات الفرافرة والبحرية والفيوم، وتنتهي عند بداية منخفضات سيوه والقطارة والنطرون.
    – الهضبة الشمالية وتشرف على واحة سيوه في الجنوب، وعلى منخفض القطارة من علو 200 متر فوق قاعه، وهى تنحدر بلطف تجاه الشمال على البحر من علو 50 متراً تقريباً.
    (والواحات البحريه) وضعت على الخريطة السياحية من قبل الجهات المختصة
    ويقام للزائرين من اجناس مختلفة كل مايلزم من وسائل ترفيه وراحة حتى يكون فى امن وامان واقول لكل العالم مرحبا بكم فى ارض مصر ارض الحضارة ولا تاخذوا بما يقول السفهاء, مصر ارض الامن والامان ومدون على مداخلها كما قال الله فى كتابه (ادخلوا مصر ان شاء الله امنين ) عزيزى الزائر نحن احفاد الفراعنه ونحن تعمل باقصى جهد على حمايتكم من لحظات الوصول حتى عودتكم بامن وسلام واقول لكل محبي الطبيعه فى العالم اقول لكل محبي التطلع على ثقافات الغير تعالى الى مصر ونحن نطلعك على ثقفاتنا وثقفات العالم الاخر تشاهد بعينك الاهرامات الثلاثه خوفو خفرع منقرع وابو الهول تشاهد بنفسك قصور ملوك الفراعنه ومدون على جدرانها وتتحدث عن نفسها اقول لكل محبى الطبيعه فى العالم مرحبا بك فى مصرنا لتشاهد عندنا الجبال الامنه وكل جبل له اسم وتاريخ لتاخذ منه قليل من الاحجار مما يحمله على
    اكتافه من العصور الماضيه لتكون لك ذكرى والذكرى ناقوس يدق فى عالم النسيان اقول لكل محبي الطبيعه تعالى الى مصرنا لتذهب معنا الى عالم السفارى والطبيعه الخلابه ترى بنفسك طبقات الرمال
    ولا احد يخطيها من قبل لتطبع خطوتك عليها ولا يمحيها الريح وتكون لك ذكرى حتى مائه عام وترى السماء الصافيه وتقوم بعد النجوم ترى جبال سوداء وجبال
    بيضاء, الخيمه هى مسكنك والجمل سفينتك ونحن فى حمايتك نوفر لك ألأمان والهدوء نحن متخصصون فى علم الصحراء وفى عالم السفارى ولنا شهادات بدرجات الصدق والتفوق وتقدير جيد جداً مطبوعة فى قلوب كل من زارنا وفى قلوب كل محبي الطبيعه الخلابه فى العالم, هدفنا لا للربح الذائد عزيزى الزائر حين ماكنت وحين ماتكون وبأى مكان فى العالم تكون لطلاما هدفك الترفيه والسفارى والتطلع على ثقافات الغير ( فقط ؟ نعم ) أتصل بنا ولا تتردد نرحب بك فى أى وقت وأبحث عنى لتجدنى على الانترنت,
    أبحث بأسم (محمد عبدالله الواحات البحريه) لتجد لدي كل ماذكرته لك ويرجع الفضل لله أولا ولمصرنا العزيزة وعلى السادة القراء اذا حازت الاعجاب الاتصال بي عند كُل أستفسار عن معلومه أو تصحيح ليسه عيب للأخذ بالنصيحة من كل ذي عِلم (وفوق كُل ذَيٍ عِلم عليم ) صدق الله العظيم
    وكنت ادعو الله دائماً لم اتمنى البكاء يوماً ولاكن هم الزمان أبكانى . تمنيت أن أعيش كما تُريد نفسي . ولاكن نفسي عاشت كما يُريد زماني
    وأدعو الله أن أكون قد وفقت فيما قدمت وأن ينتفع منها كُل الناس وأأمل منك عزيزي القارئ أن تفيد من هذه الاطــلالــه وأذا أفت فيد غيرك بالصحيح وأن تحسن أستثمارك منها بكل معلومه تخُصك وفقنا الله وياكم وسدد خُطانا والحمد لله الذى بنعمته تتم الصــالحـــات
    (للأتصــــال المباشـــر بالمــــــدون)
    الرمز البريدى12935
    (محمـد عبدالله محمد عباس الباويطى الواحات البحريه جمهوريه مصرالعربيه)
    mohamed_ab99@yahoo.com
    f : mop (+2) 01224671367
    (+2) 01020912349

  • mohamed abdallah

    mohamed abdallahمنذ 6 سنوات

    واحــــة الحيـــز
    الحيز هى جزء من هذه الواحة والحيز بمعنى منطقة فضاء كانا القدماء المصريين يستوطنون بالأرض الخصبه ويبحثون عنها ويتبعون العيون الرومانيه والمياه فمن الحيز ثلاث قرى طبلامون وريس وعين الحيز البحرى وتعرف بأسم الغربيه
    )اولاً) طبلا أمون : وهذه القريه كانا يسكُنها الملِك أمون وعند سفره وعودته كانا الفراعنه يستقبلونه بالطبول فسميت طبلاأمون
    )ثانياً) ريس : بها أكبر كنيسه لعبادة الفراعنه ويقع المعبد فى الشمال الغربي للقريه وعلى أكبر هضبة ومن حولها القصور والمقابر حتى عين خومان وتعرف بأسم عين خمعان ,
    )ثالثاً) عين الحيز البحرى وتعرف بأسم الغربيه وعين العزة وعين العزة بها مقام الشيخ الخليل والغربيه بها اكبر عين رومانى والعين تقع فى الشمال الشرقى وتعرف بأسم عين الجمل عند أهل الحيز والعجيب أنه تنبع العين فى ثلث هضبه كبيره وتنحدر نحو ألأرض وينقسم منها مجريان على هيئة منافس بمعنى مجرى مائى فى باطن الارض بانخفاض عشرون متر وكل عشرون متر له منفس على هيئه بئر مربع من سطح الارض حتى المجرى لتسليك الرمال ونظافة المجرى كل ثلاثه أعوام مجرى يتجه نحو الشرق حتى طبلامون والأخر يتجه نحو الجنوب الشرقى حتى ريس وهذا عمل هندسى من قِبل الرومان حيث أن الرومان هم الذى وضعوا الخريطه المائيه لجميع الصحراء بعد عصر الفراعنه وكانوا الرومان يسلكوا الماء لمئات الكيلوات عبر الصحراء فى منافس فى باطن ألأرض حيث أنه فى عهد الفراعنه كانت المياه بكثرة فوق سطح الارض فكانوا لا حاجه لحفر عيون ولا عمل منافس وحتى الأن كل عين ينتسب أسمها للرومان ,
    عن المياه والابار والعيون فى الواحات البحريه
    كما توجد بالواحات منابع المياه من عيون جوفية وعيون رومانية قديمة مثل ما ذكر ومدرج أسماءهم
    عين البشمو عين أم الأفعى وتعرف بأسم أم اللفاع عين المفتِلة
    وكثير من العيون الرومانية ألقديمة والأبار الجوفية الحديثة الباردة والساخنة .
    وبعد دراسة شديدة اكتشف أن المياه الجوفيه مياه كبريتية معالجة لبعض الأمراض الروماتيزم والروماتويد وألام المفاصل. وللعلاج الطبيعي
    عين الصلاة
    أطلق عليها هذا الاسم لانه كانا يتوضا منها الشيخ حسن البويطى ويصلى بجوارها لأنها قريبة منه.
    عين الجِلِس
    وأطلق عليها هذا الاسم لان الشيخ البويطى كانا يجلس هو وأهل الواحة بعد اداة الصلاة يتلقون علم دينهم عنه وألى أليوم ترى أهل الواحات يجلسون بعد أداء الصلا بهذا المكان
    عين دِلــــو وعين رمـــاح
    بالفعل هم الدواء والشفاء من كل داء حتى اذا أهملوا فيهم أهل الواحات ولاكنهم باقين حتى ألان أذ يمشى أحداً بهما لليلاً وضال الطريق يرى فانوس يُضيئ لهُ الطريق ويهديه حتى يصل
    الي ألأمان وبهما بركات وأسرار كثيرة, يُقال أذا شرب من مائِهم أحداً لا يُصيب بسحر ابداً ومائهم سريع لفك السحر وكانا ينبت حول العين أعشاب وهذا نافع لتقوية….. عند الرجال
    وعين دِلو ورماح هم دلائل لكنوذ منطقة المرون علما أن الكنوذ بهم مرصودة ولا تفتح حتى ألان أيناك ياعين دِلــــــــــو وعين رمـــــــــــــاح ,,
    عيـــن البشمــــو
    هو مصطلح رومانى نسب الى الشيخ حسن البويطى معناه ( 00000000)
    ومن العجيب أن هذا العين لها مجريان ساخن على درجة الغليان وبارد. ألساخن نابع من باطن ألارض من نفس المكان والبارد أتى فى مجراه من ناحية الجنوب حتى يلتقى الماء
    البارد والساخن فى مجرى واحد,
    وكذلك بالواحات توجد سِلسلة من الجبال وكل جبل لهُ اسم علي سبيل المثال,
    جبــــــل الهفـــــوف
    هذا الجبل يقع جنوب شرق الباويطى ويعتبر أطول جبل بمنخفض الواحات وطولة 12 كــم وأذا نظرت لهُ نظرة فاحصة تراه كالأفعى . ومن الظاهر أن لهُ أحداث معى الفراعنة القدامى . ويوجد على هذا الجبل دروب ذهاب وأياب وممرات ظاهر منها أن الفراعنه كانا لهم عمل هناك ويوجد على قمة هذا الجبل بعض ألأحجار الرملى السكرى الثقيلة ظاهر أن الفراعنة يسخدمونها فى صنع نسبهم
    وتراه هُناك على قمة الجبل الدروب مرصوفة بأحجار من أسفل الى أعلى ظاهر من ذلك لسهل سير البغال لشد الاحجار والصخور حتى يأتوا بها الى مكان صنعهم ومن الشمال الشرقى للجبل به عين كبيره تسمى عين الصليب ولها ثلاث مجريات فى باطن الارض بتجاه الجنوب والشرق والشمال, المجرى الجنوبى يتجه نحو منطقة الحفاير والشرقى نحو منطقة الجفاره والبحرى يتجه نحو منديشه والقباله وهذه المجارى فى باطن ألأرض لها منافس وترى أشياء كثيرة يطول شرحها تغيب العقل وتشد لها الفكر والخيال وأخيراً حقا شهادة للفراعنة والمصرى القديم,
    جبل هرم الواحات
    وأسمه عند أهل الواحة الدست والمغرفة لأنهما يشبهان أوانى ألطهى وهذا الجبل ثلاث أجزاء الجزه الاول الشرقى الدست وألاوسط المغرفة والغربى يد المغرفة وهذا التشكيل من الله وليس بيد الانسان,
    جبـــــــل الغـــرابـــى
    سمى بهذا الاسم لأنه يأخُذ شكل طير الغُراب وهذا الجبل يعتبر البوابة الرئيسية لمدخل الواحات قديما قبل الطريق
    الممهد حاليا كما ذكرسابقا ومقر هذا الجبل فى الشمال الشرقى وعلى مشارف مدخل منخفض الواحات ,
    جبـــــــل حمـــــاد
    وفى الاصل أسمه جبل الحمد لأن القوافل من الاعراب اذا وصلوا الى هذه المنطقة يحمدون لفظ الجلالة ( الله)
    بسبب ماعانوه من مشقة فى سفرهم .
    جبـــــــل المُنصــــف
    وسمى هذا الجبل بهذا ألأسم لأنه يقع فى منتصف الطريق بين بلاد الواحات ولذلك سمى بالمنصف ,
    جبــــــــل غيــاضــــة
    وسمى بهذا الاسم لأنه جبل يختلف لونه برغم كونه فى الصحراء السوداء
    جبل الشيخ رضــــوان
    وهذا الجبل أسمه جبل مطيلع الشيخ رضوان سمى بهذا ألأسم لأنه اقلع منهُ الشيخ رضوان هو ورفاقه يوجد بجواره وعلى الطريق مباشرتاً مطلع صغير فكانا أهل الحيز فى الذهاب وألأياب بركايبهم يتخذونه مقره لراحة الركايب فاطلقوا عليه مطيلع بكونه مطلع صغير وبالجبل ممرات ودروب تفضى الى غرود سترة وسيوة . وبئر الاوبيض وعين الدالة وفى الأصل أسمها عين الضالة والفــرافــرة جنـــوباً,
    وبه علامة لا يعرفها الا العارفون ..!!
    جبـــــل الانجليــــز
    وأسمه جبل وليم وجيولوجيا أسمه جبل منديشه وهو يقع بين الباويطى ومنديشه وسمى بذلك ألأسم لأن هذا الجبل شاهد كثيراً من معاناه الانجليز صعودا وهبوطا عليه فى الحرب العالميه الثانية حيث كانت اقامتهم على هذا الجبل اسود
    اللون الصامد والى الان توجد بقايا مبانيهم عليه فسمى بذلك ألأسم لانه يعتبر الصندوق الاسود للواحه الذى شاهد مجريات الأمور سنين الحرب ولازال يحكى لنا عبر السنين عن أحداث
    مما يتشكل به من تكوينات بعوامل طبيعية أو بيد ألأنسان,,,,,
    الـــتراث
    توجد فى الواحات البحريه أطلالة مبانى رومانية وقبطية ظاهر منها أنها كانت كنائس وهى مبنيه بالطوب اللبن وتوجد هذه فى منطقة الحيز ومنديشة . كما توجد بالواحات أطلأل مبانى لأهل الواحات القديمة وذلك لا يتغير الفولكلور من فنون كفن النحت والرسم ومن عادات وتقاليد , فانك ترى مبانى كل عائلة ومقام شيخهم يتوسط أبنيتهم وترى اطلالا لابنية بها صقوب متاثرة بأعيرة نارية وعرفنا من القدماء بأنها أثار تصدى أهل الواحة لغُزاة يستهدفونها . كما توجد أثر بوابات على مداخل بعض ألأماكن والشوارع التى على الخارج تدل على أن هذه ألأماكن والشوارع كانت تغلق خشية الغُزاة والمُتسللين وقُطاع الطرق القادمين من الدروب والجبال لليلاً . كما يوجد بالواحات الجوامع القديمة من مئات السنين مثل جامع الباويطى وجامع البلد وجامع الجلس والصفاية وجامع زاوية السُنوسى وهذا أول جامع ترفع له مئذنة بالطوب اللبن وهذا الجامع يقال انه تم بناؤه على يدى العائله السُنوسيه
    الذين أقبلوا من الغرب قديما ومكثوا هنا لعدة أعوام وتلقوا كرم وألفه شديدة من أهل الواحات ومن شدة المحبة بهم
    كانا أهل الواحات اذا احد منهم رزق بطفل يسمونه سُنوسى حيث كانوا السُنوسيه اذا هبطوا الى أى البلاد يقوموا ببناء زواياهم أولا علماً أن الواحات مشهورة بالكرم لكل الوافدين مثل ماكرم من قبل الشيخ حسن بن يحى البويطى والشيخ سيدى محمد القذافى
    والشيخ احمد والشيخ امبارك وألشيخ بدوى وألشيخ عقبة والسادة الكرماء وهم أهل علم وعلامة وحفظة للدين وهذا ماورثوا أجدادنا منهم رجال الله لاخوفاً عليهم ولا هم يحزنون
    وكثير من كرم بها من أراد بالواحات خير ينعم فيها حتى ألان ومن اراد بها شر يخرج منها ويهان والى الان يوجد فى الميادين المنبر لصلاة العيد حيث أن تدين أهل الواحات البحريه بالدين
    الاسلامى بلااستثناء ولا توجد أى ديانات اخرى إلا من وافدين عليها من بُلداناً أخرى الدين لله وكل الاوطان للجميع لافرق بين مسلم ومسيحى ويتعامل أهل الواحات معهم بمحبة وسماحة ,
    األأثـــــار
    يوجد بالواحات البحريه كثيراً من الاثار الفرعونية والرومانية والقبطية . فمن الفرعونية
    مغارات منحوتة فى الجبال بها جُثث اموات محنطة فى توابيت فخارية وحجرية ووادى المومياوات الذهبية وعلى ماقيل من علماء ألأثار أن الواحات كان يسُكنها
    كثيراُ من الفراعنة والرومان وكانت تستخدم كمخازن للغلال ومنها القمح وكانا ياتى اليها الوافدون طلبا فيه . والى الان وما اكتشف على يد هيئة الاثار
    لا يزيد عن (10%) عشرة بالمائة والباقى فى باطن الارض ونحن من الحافظين له لأنه أولى حضارات العالم أجمع
    مميزات اختص بها الله الواحات
    توجد بالواحات البحرية الصحراء السوداء وهى عبارة عن تكوينات صخرية
    ومرتفعات جبلية سوداء اللون وهى
    مكونة من عصر البراكين . ومن الجمال الطبيعى ترى الرمال بيضاء اللون فى أحضان الجبال السوداء .والمرتفعات تتراوح ما بين150متر حتى366متر .
    ويوجد جبل الورد
    عبارة عن جبل يطرح قطع صغيرة مشكلة
    وكانها وردة بالفعل ياخذها الزائرون من اهل الواحات واجناس مختلفة . ومن كرم الجبل يطرح الكثير والكثير فى كل عام
    كما يوجد جبل البدنى وفيه سر ربانى فهذا الجبل صغيرا وله بابين اذا دخلته المراة التى لا تلد ودارت سبع مرات بالتفاف نحو البابين تلد بامر الله . واذا تمنى الوافد عليه
    من اهل الواحات وخارجها شئ واخذ منه بعض حصوات وقرا عليهم ينال مرادة بامر الله وبه اسرار كثيرة وهذا صحيح من افواه القدماء .
    ويوجد بالواحات الصحراء البيضاء
    وهى أجمل مناظر الطبيعة وهى عبارة عن جبال بيضاء جيرية مكونة بفعل الطبيعة مشكلة كالنخلة والجمل والخيمة . وبالصحراء البيضاء توجد العين الخضراء والعجيب الربانى اذا اقتربت من العين يتدفق الماء من منبعها واذا تركتها يتوقف الماء وهذا الماء شفاء للجوف ولفك السحر ولمنع التشائم والاكتئاب وبها سر يطول شرحه والعجيب ان بالصحراء البيضاء تنطلق معى نسمات الهواء الناقيه ماده فسيولوجيه تساعد على ….. بين الرجال والنساء. ويوجد جبل الكريستال والمشروم وكلها مناظر طبيعية . وبالواحات يوجد منتجهات وفنادق سياحية مجهذة تتناسب لجميع الوافدين من سائحين وخلافة
    واحــــــة سيــــــوة
    سيوه: محمية صحارى وتر اث حضاري ومساحتها
    (7800)
    كم ، تقع بين الحدود الليبية ومنخفض القطارة بالصحراء الغربية، ويسكنها جماعة من البربر يتكلمون اللهجة السيوية من اللغة الأمازيغية حتى دخلها العرب في القرن السابع الميلادي. تجد في واحة سيوه الغزال ذو القرون النحيلة المهدد بالانقراض، والثعلب الفينيقي، والقطط المهددة بالانقراض على مستوى العالم. كما تنفرد بمقومات طبيعية عن باقي واحات مصر، ويوجد فيها معبد تتويج الإسكندر الأكبر وأطلال مدينة شالي القديمة ومعبد آمون. وتطل على بحر الرمال العظيم وفيها الواحات المندثرة والقرية المتحجرة والقواقع المتحجرة منذ ملايين السنين. وتتمتع بوجود عيون طبيعية ساخنة وكذلك الرمال الساخنة التي تستغل في العلاج الطبيعي وعلاج الروماتيزم والروماتويد وآلام المفاصل.
    واحــــة الفـــرافــــرة
    الفرافرة أصغر واحات الصحراء الغربية، وقد ورد ذكرها في النصوص القديمة بداية من الأسرة الخامسة، وكان اسمها يعرف باسم ـ تا إحت ـ أي (أرض البقرة) ويرتبط أيضاً بالألهة ــ حتححور ـ وتشهد آثارها الحالية ان المصريين القدماء عاشوا فيها في عصور ما قبل التاريخ منذ خمسة آلاف سنة قبل الميلاد.
    وللفرافرة أهمية استراتيجية خاصة، في الدفاع عن مصر ضد الهجمات الآتية من الغرب مثلما حدث عندما هاجم الليبيون مصر، من الغرب في عهد الملك (مرنبتاح) من الأسرة التاسعة عشرة، وسلكوا أحد الطرق القديمة، في الصحراء اللبيبة والذي يمر عبر الفرافرة، واحتلوا الواحة.
    يتميز سكان الفرافرة بالتجانس اللغوي والفكري والثبات النسبي في العادات والتقاليد المتوارثة، وتشير الدراسات أن أغلبهم من أصول ليبية وعربية ولذلك فملابسهم وعاداتهم أقرب إلى البدو ، والصفة الملموسة في أهل الفرافرة أنهم أناس مسالمون. وقانعون ويعيشون على الفطرة
    الشيخ / صالح عبدالله – رحمه الله – الذي ورث عمودية الفرافرة ، عن أجداده
    ويقال أنهم من أسلاف ــ عرب البشارية ــ وعرب ـ العبابدة ـ.
    أن أهل الفرافرة يتفرعون من ستة قبائل هى
    الحنانوة : والعيادية : والركابية والرميحات ، والقدادرة ، والعكارتة..
    فمنهم من جاء من الصعيد وآخرون من الجزيرة العربية ومن ليبيا وتونس، وكان الموسورون بالفرافرة لايزيدون عن ست بيوت يأكلون من أراضيه وباقى سكان الواحة.. يسيحون فيها يبتغون من فضل الله
    والفرافرة تقع شمال غربي الواحات الداخلة ، ومنخفضها هو أكبر منخفضات الصحراء الغربية.. ويحيط بهذا المنخفض جرف صخري من ثلاث جهات، وهناك هضبتان على الجانبين الشرقي والغربي للمنخفض
    تسمى ـ هضبة قيس أبو سعيد وفي رواية اخرى قرص أبو سعيد
    وتعتبر الفرافرة أفضل الواحات صحياً ، وقد ارتبطت الفرافرة بالواحات الأخرى ووادي النيل بعدة طرق للقوافل، حيث يوجد طريق قديم للقوافل بين الفرافرة والداخلة، يبلغ طوله حوالي، مائتي كيلو متر وكانت القوافل تقطعه في أربعة أيام اوخمسة.. ويمر ببئر داكار وهى عين رومانية قديمة جنوب شرق الفرافرة!
    وهناك طريق يربط بين الفرافرة وأسيوط عند بني عُديْ ويبلغ طوله حوالي 280كيلو متر، وهناك دروب آخرى تربط الفرافرة بالغرب، وحتى ليبيا ويوجد به ـ عين دالة ـ القديمة التي تقع على بعد 72 كيلو متر من قصر الفرافرة عاصمة الواحة ،
    وتقع الفرافرة في منتصف المسافة بين الواحات البحرية والداخلة.. ولذلك اعتمدت الفرافرة في معظم تاريخها على الواحات البحرية كما ورد ذكرها في النصوص القديمة.
    التي تذكر أن هروات الفرافرة كان لها شهرة واسعة ، كما جاء في البردية التي ترجمها ـ جون ولسون ـ ” عن القروي من وادي النطرون الذي حمل مجموعة سلع من الفرافرة وأهمها : الهروات وينتشر في أرض الفرافرة الحجر الجيري، والطباشيري وهو أحد المعادن الهامة التي كانت تورد إلى وادي النيل منذ الأسرة التاسعة عشرة، هناك موقعان آخران مرتبطان بالفرافرة هما أـ عين الوادي ـ وعين دالة ـ وتمتد مساحة منخفض عين الوادي لأكثر من 45 كيلو متر شمال شرق قصر الفرافرة .
    والعين الرئيسية في هذا المنخفض تقع عند حافته الجنوبية، وتحيط بها مجموعة من أشجار النخيل ويقال أن هذا المكان كان مأهولاً بالسكان في الزمن القديم، لوجود آثار زراعات سابقة به وحتى منخفض عين الوادي تنتشر قطعان الغزلان في أي وقت من النهار. وبالفرافرة توجد اماكن لها مسميات واللقاب قديمه مثل قصر الفرافرة . وادى جلجام . درع مريم . وادى كراوين .
    وعين أخرى تسمى عين خضرا قارة الجنه وادي ( حِنِّس) الذي يوجد به أطلال لمباني من الطوب اللبن ,
    عيـــــن الـدالــــة
    أما ـ عين دالة ـ فتقع على بعد 72 كيلو متر شمال قصر الفرافرة ، ويمكن الوصول إليها عن طريق درب يدور.
    يعرفها البدو بعين الضالة اذ اهتدت اليها قافلة كانت ضالة فى الصحراء وكانوا البدو قديما يتخذونها داله للطريق وتقع فى اوسط مصطلح متساوى طبيعى ومساحة المصطلح 650 كم مربعا ولا يوجد بالمصطلح جبال ولا منخفضات والعجيب تراها بالعين من على بعد 25 كم من اى الجوانب ويبعد موقعها عن واحـة الفرافرة 72 كـم م وعن واحـة البحرين 173 كـم وهى عجيبة
    حقـا اذ تنفجر فى قمة تـل من الرمـال مكون من 3 درجات يبلغ ارتفاع الاولى متر واحـد على سطح السهل الواقـع فى الجهة الشمالية اما الدرجة الثانية فترتفع بمقـدار3 م فوق الطبقة
    الاولـى والثالثة ترتفع 5 م فوق الثانية وتنبع العين فى مكان منخفض نحو المترين عن قمة التل الـذى يكون شبه قمع حولة يمنعه من المسيل وماء هذه العين يعتبر اجـود ميـاه الصحراء
    وتوجد حول العين شجيرات من النخيل والتمـر الهنـدى والغـاب وبالوادى هناك توجد اعشاب لها منافع كثيرة منها لقوة …. عند الرجال والاكثر عجبا ان بهذا الوادى ايضا نسمات الهواء محمله بمادة فسيولوجيه تساعد على …… بين الرجال والنساء وهى محطة ممتـازة للقوافل التى تسير بين واحـة الفرافرة سيوة عن طريق درب يدور ودروب ستـرة _ العـرج وهي من عجائب
    الصحراء حقـا انها مقر لراحة القوافل والسياحة وتزويد بعض المـاء منها اذا لزم الامـر انما لا احـد يسكنها
    واحــــــة ستــــــرة
    يقع منخفض واحة ستـرة على مسيرة 225 ك م من الواحات البحرية و 162 ك م نحو الشرق من واحة سيوة و 55 ك م نحو الشرق من واحة العرج وهى من
    محاط استراحة القوافل الهامة التى تقع على طريق سيوة الواحات البحرية اذ تقطع القوافل المسافة بينها وبين الواحات البحرية فى 4 ايام وبين سترة والعرج فى وثبـة من وثبـات
    الشمس من مشرقها الى مغربها والواحـة عبارة عن منخفض على هيئـة وادى طويل تتوسطه بحيرة مساحتها 12 كـم اما عمق هذه البحيرة فلا يزيد عن 2م اما عيـن ستـرة فيرتفع منسوبها
    عن مستوى سطـح البحيرة قليلا وبالواحـة زراعات مهملة من النخيل الردىء يلجـا اليها البـدو فى حالـة افتقارهم للغذاء اثناء عبـورهم الواحة وبهـا مساحات من المراعى ولكن
    لا يسكنها احدا فقط تمر بهـا القوافل للراحـة اولا وللتزود بالمـاء فى حالـة الاضطرار اذا لذم الام,
    اذ ان الماء معدنى بحالة تجعله غير صالح للشرب
    غـــرد ابومحـــاريق
    الذى يبلغ طوله حوالى 350 كــم فى اقصى عرض له 3 كــم الذى يبدا من عين البحر الرملى شمالا وتسمى باب البحر حتى ينتهى على مشارف وادى ابومحاريق شمال واحة الحارجة جنوبا ويبعد عن منخفض الواحات البحريه بحوالى 60 كــم شرقا ويعتبر اطول غرد رملى فى صحراء مصر عامه علما ان غرود الصحراء الغربيه تبدا من الشمال الغربى وتنتهى فى الجنوب الشرقى عكس جريان المياه الجوفية فى باطن الارض علما ان المياه الجوفية اتية من الجنوب من الصخور النوبية من الحبشة وكردفان وتنحدر نحو الشمال حتى خزان المياه الرملى النوبي با لصحراء الغربية

  • mohamed abdallah

    mohamed abdallahمنذ 6 سنوات

    ..البــــاويطـــــــــى..
    هى مدينة مركز الواحات البحرية وسميت الباويطى نسبة الى أسم شيخ من الصالحين أقبل الى الواحات قديما من بلاد الشرق وأقام بها . وقد عانى الكثير حتى وصل الى الواحات وتلقى
    كرم ومحبة من أهل الواحات واستقر بها وأسمه ( سيدى حسن ابى يعقوب يوسف بن يحى البويطى ) والبويطي، بضم الباء الموحدة وفتح الواو وسكون الياء المثناة من تحتها وبعدها طاء مهملة ، هذه النسبة إلى بويط، وهي قرية من أعماق الصعيد الأدنى من ديار مصر ومن أصول الأشراف الحجازيه من الجزيرة العربية وجاء لنشر الدعوة الاسلاميه فى الصحراء وهو من تلاميذ الأمام الشافعى صاحب المذهب رضى الله عنه ‘ وعندما وافته المنية الأمام الشافعى عام 819 هــ صلى سيدى البويطى بالناس أماما وكان من بين المصلين من خلفه كريمة الدارين (السيدة نفيسة رضى الله عنها)
    وقال الشافعي: ليس أحد أحق بمجلسي من يوسف بن يحيى البويطى وليس أحد من أصحابي أعلم منه،
    ” وروى عن الشافعي قال الربيع كتب إلي البويطي من محبسة فى العراق يوصيني بأهل حلقتي ويقول اصبر نفسك عليهم فإني كنت اسمع الشافعي يقول
    أهين لهم نفسي لكي يكرمونها ولن يكرم النفس الذي لا يهينها
    ومن أقاويل شيخ البويطى رحمه الله سأل بعض الناس الإمام الشافعي عن ثمانية أشياء فقالوا له مارأيك في واجب واوجب وعجيب وأعجب وصعب وأصعب وقريب واقرب فرد عليهم بقوله من واجب الناس ان يتوبوا ولكن ترك الذنوب أوجب والدهر في صرفه عجيب وغفلة الناس عنه أعجب والصبر في النائبات صعب ولكن فوات الثواب أصعب وكل ماترتجي قريب والموت من دون ذلك أقرب وللبويطي من الكتب كتاب المختصر الكبير كتاب المختصر الصغير كتاب الفرائض وكان ورعاً فقيها على مذهب الشافعي ولم يكن في أصحاب الشافعي أفقه من المزني ولا أصلح من البويطي وتوفي يوم الأربعاء ودفن يوم الخميس سلخ شهر ربيع الأول سنة أربع وستين ومائتين وصلى عليه الربيع بن سليمان المؤذن صاحب الشافعي وله يقرأون وإياه يشرحون وله روايات مختلفة ولاكنى نوهت عنه بما اقتبست من حقيقة والله أعلم رحم الله سيدى حسن البويطى وعلى ما جاء عن كبار أهل الواحات قالوا ان هذا مقام سيدى حسن البويطى طلب من أهل الواحات بأن يدفن بها عندما توافيه المنية ولم يتقاعس أهل الواحات عن تنفيذ وصيته وبالفعل اقاموا ضريحا له دفن فيه عند موته يوجد حتى الان با لباويطى وقريب من عيون وأبار جوفيه لهم اسرار بمائهم وهم شفاء من كل داء وينتسب أيضاً أسمائهم اليه لما كان يفعله فيهم ذلك المكان بالفعل الباويطى هو الواحة القديمة من مئات السنين لا يتغير فولكلوره وعاداته وتقاليده حتى الأن حيث توجد به المبانى القديمة مرتفعات صخرية طبيعية التى كانا أهل الواحات يستغلونها كأساس طبيعى لمنازلهم ويؤخذ منها الأحجار أيضا للجدران ويوجد بذلك المكان مقام الشيخ ( احمد بن على ) ومن جهة الجنوب الغربى توجد منطقة تسمى السور الغربى حيث بها هضبة صغيرة تسمى قارة الحدادين لانهم سكنوا أعلى هذا المكان قديما فانتسب أسم ذلك المكان الى للقب هذه العائلة الحدادين والى الان توجد أطلاله مباني قديمة حتى الان ترى البيت والدرج والغرفه من أعلى والبناء بالطوب اللبن
    وهناك ترى مقام الشيخ ( سيدى محمد عباس ) وهوجد لى | محمد عبدالله محمد عباس ,
    ويوجد بتلك المنطقة حديثاً من الجهة الشمالية منتجعات سياحية تطل على الجناين والنخيل مباشرة منها فندق الواحة القديمة الذى انشئ من عدة سنوات بهذه المنطقة ولم يتغير من الفولكلور الجميل شئ وهذا شعارناً ويوجد با لباويطى المناطق الأثريه والمزارات السياحية الهامه مثل المتحف قارة سليم الشيخ سوبي , بيت وجبل الأنجليز , الدست والمغرفه , وادى الديناصورات , البشمو , وبا لباويطى يوجد مناطق لها اللقاب ومسميات قديمه مثل منطقة السور الشرقى , والغربي , السيد عالى , دار محمود , والبرانى , وادى حلفا , الهوبجة , ويتبع مدينة الباويطى قرية طبلامون بمنطقة الحيز وكذلك الجفارة فى الجنوب الشرقى هذا عن مدينة الباويطى مركز الواحات البحريه ,
    أما عن قرية القصر فأهل القصر ينتمون للباويطى فى التجانس الفكري واللغوي والثبات النسبي وفي العادات والتقاليد وهم على شبه بلدة واحدة وسميا القصر حيث يوجد به قصور الفراعنة ومناطق مثل , وادى المومياوات الذهبية , عين حلوى , المفتله , قرية الطوب , وبالقصر يوجد مناطق لها اللقاب ومسميات قديمه مثل ساحة بركة أبوشتى , الجسيس , قارة وله , الشروعى , داديله , قارة الضبع , الفذقية , جبل البدني وهذا الجبل له بابين اذا دخلته المراه التى لا تلد ودارة حول البابين بأ لتفاف سبع مرات تلد بامر لله واذا اخذه منه أحد سبع حصوات وقرأه عليهم وتمنى شيئ ينال مرادة بأمر لله وبه أسرار كثيرة وهذا من افواه كبار أهل الواحه القدماء ويتبع القصر قرية ريس والغربيه وعين العزة بمنطقة الحيز
    أما عن المنطقة الشرقية للواحات فتوجد بها خمس قرى وهم منديشه , العجوز , الزبو , القباله , الحارة وأهل هذه المناطق فى الأصل من وادى النيل فتجانسهم اللغوى والفكرى ينتمى لبلاد وادى النيل والاصل من القبائل العربيه ,
    أما عن قرية منديشه فتبعد عن مدينة الباويطى ب 10 كيلو على طريق القاهرة وأهل منديشه ينتمو لأهل الباويطى فى التخالط النسبي بكثرة وتجانسهم الفكرى واللغوى ينتمى لوادى النيل حتى الأسماء يفضلون حُمد وعُبد وهم على شبه عائله واخوه وبمنديشة يوجد مناطق لها مسميات قديمه مثل منطقة البلد , عين حمرا , المعيسرة , بئر سيجام , ويتبعها قرية الجزائر, وقرية العجوز حيث أن أهل العجوز عائله هم من أصول سيوى أمازيغى ,
    أما عن قرية الزبو يقع الزبو فى الشمال الغربي لقرية منديشه وأهل الزبو ينتمون فى التجانس النسبي والفكرى واللغوي للقصر ويسكن الزبو ثلاث عائلات وقله اتت من بلاد النوبه وبالزبو اكبر كم من أشجار النخيل واراضى زراعيه وأهل الزبو حتى ألان يتماسكون بعهد العمدة وشيخ البلد وحتى الان يوجد دوار العمدة وبمنطقة دوار العمدة اذقة ويوجد أطلال بناء قديم , وبالزبو يوجد مقام الشيخ عقبة , ويتبع الزبو عزبة مارود , الدولاب , منطقة القصع , حتى طرفاية أبو رماح ,
    أما عن قرية القباله هى أصغر القرى وأهل القباله أناس هادئون مسالمون وأيضاً ينتمون لوادى النيل وبها مناطق أثرية ويتبع القباله عين تونى
    أما عن قرية الحارة هى أكبر القري من ذات المساحة تتكون من ثلاث عيون وهم عين جديد عين الوادى عين يوسف وأهل الحارة ينتمون فى التجانس الفكرى واللغوى لوادى النيل مثل الروبى والبهنساوى وبالحارة يوجد اماكن لها مسميات قديمه مثل الخضاروه , حطايا العبيد , القور الحمرا , عين القليط

  • moaz reda

    moaz redaمنذ 9 سنوات

    بس لسة في حاجة ان مساحة الصحراء الغربية 65%

  • محمود عطية الشوادفى

    مقال جيد

  • Sayed Korshom

    Sayed Korshomمنذ 10 سنوات

    مين يقرأ؟ ومين يسمع ؟ ومين ينفذ ؟!!
    أملي في حكومات مصر بعد الثورةالإنتباه لثروات مصر وخيرانها .. نريد أن نطفو فوق السطح .. بل نريد أن نسبح في السماء… جزاك الله خيرا يادكتور حمدي أنت وأمثالك ممن ينيرون الطريق للمساعدة في نهضة مصر .

    • د.حمدى هاشم

      د.حمدى هاشممنذ 10 سنوات

      أشكرك يا بشمهندس سيد، ومعك في أن مصر تمتلك ثروات وخيرات هائلة، وأؤكد أن وضع مصر على خريطة السياحة البيئية والتوسع في هذه السياحة ذات المردود الاقتصادي الكبير كفيل بحل الكثير من مشكلات مصر، وما زال السر في الإرادة السياسية وقبل ذلك الإخلاص لهذا الوطن وإتقان إدارة موارده؟

الاخبار العاجلة

لا يمكنك نسخ محتوى هذه الصفحة