اخر المقالات: كوفيد 19..المغرب يقطع الشك باليقين في مسألة الكلوروكين || نحو تخفيف أعباء ديون أشد البلدان فقرا || جائحة كوفيد-19 تؤثر على النظم الغذائية في جميع أنحاء العالم، ولا يوجد بلد محصن || وجوب مبادرة خضراء جديدة بعد الوباء || هل سينجح حظر استهلاك الحيوانات البرية في الصين؟ || تسطيح منحنى مرض فيروس كورونا 2019 في البلدان النامية || الأزمة والمقارنة المضللة || ماذا يتعين على مجموعة العشرين أن تفعل || اللهم ارفع عنا هذا البلاء || حماية الأحداث نزلاء مراكز حماية الطفولة من خطر تفشي فيروس كورونا || التضامن الانساني في مواجهة تفشي  “فيروس كورونا || رسم خرائط الأراضي الخثية ورصدها || اكتشاف أقدم المستحاثات بالمغرب لحيوانات داخل مغارة وحيدي القرن || تقييد موقع النقوش الصخرية” أم الرواكن” في عداد الآثار الوطنية || كوارث بحجم الصين.. وحلول بحجمها || الوزير عبيابة يشرف على إحداث خلية لليقظة في مواجهة “وباء كورونا-كوفيد 19” على المستوى القطاعي || لقد حان الوقت لإنقاذ عالمنا الطبيعي || الطاقة النظيفة هي أيضا طاقة قادرة على الصمود || عين الاستدامة الدولية على الاقتصاد الأصفر .. فرص وإمكانيات || البنك الدولي: فيروس كورونا يُسلِّط الضوء على ضرورة تقوية الأنظمة الصحية ||

 

lhafi-boch-4-cop22

آفاق بيئية : مراكش   

وقع كل من المندوب العام للكوب22 بصفته  المندوب السامي للمياه والغابات ومحاربة التصحر وسفير الولايات المتحدة الامريكية  بالمغرب السيد دوايت بوش على مدكرة تفاهم يوم الخميس 17 نونبر 2016 تخص تعزيز التعاون فيما يتعلق بتدبير الموارد الغابوية بالبلدين.

ويأتي هذا  الاتفاق لتعزيز العلاقات التعاون الممتازة بين المؤسستين  تم بنائها على مدى سنوات عديدة، والتي همت التبادل التقني  في مجالات عديدة، بما في ذلك حرائق الغابات ، وتحديث إنتاج الشتلات وتقنيات التشجير و تهيئة  الاحواض المائية و تدبير المراعي الغابوية.

أيضا، ونظرا للنتائج الجيدة التي انبثفت عن تنفيذ المشاريع المذكورة أعلاه، فإن مذكرة تكثيف وتوسيع التعاون بين الطرفين من خلال ادراج محاوراخرى أخرى مرتبطة التكيف مع تغير المناخ، ومكافحة التصحر، والحفاظ على التنوع البيولوجي.

وبالإضافة إلى ذلك، فقد اتفق الطرفان على توحيد جهودهما لتقديم المساعدة التقنية لبلدان أفريقية أخرى مهتمة بالأمر في مجالات ذات الاهتمام المشترك.

وفي هدا الصدد تجدر الإشارة إلى أن المندوبية السامية للمياه والغابات ومحاربة التصحر قد سبق لها ان تلقت  دعما من الوكالة الأمريكية للتنمية قصد تطوير استراتيجية التنمية الوطنية فيما يتعلق  بالنباتات العطرية والطبية و التدبير السليم  لكل مايتعلق بالحفاظ على التنوع البيولوجي.

      هدا إضافة إلى أن هده المندوبية السامية ،قد عملت منذ عام 2010  على التعاون مع وزارة الداخلية في الولايات المتحدة من خلال مشروع ما يتعلق بتدبير المناطق المحمية وحماية النباتات والحيوانات البرية ( التوأمة مع منتزه طوبقال).

مشروع التعاون هذا الذي يجمع بين البلدين ليس الاول ولن يكون الاخير، وسيعمل على توطيد العلاقات والجهود الثنائية الهادفة إلى المحافظة على الموارد الطبيعية.

اترك تعليقاً