اخر المقالات: افتتاح المهرجان الدولي الثاني للتمور الأردنية بعمّان 2019 || أوروبا بحاجة إلى نقاش جاد حول الطاقة النووية || تخاذ خطوة رئيسية نحو الأمام للحد من فقد الأغذية والهدر الغذائي || شراكة اوروبية افريقية جديدة || “غريتا ثونبرغ” تخلق الحدث || البعد البيئي لمشروع تحلية مياه البحر باشتوكة أيت باها || ماستر ” الدين والسياسة والمواطنة” بجامعة بادوفا، إيطاليا || افتتاح موسم القنص بجهة الشمال الغربي-القنيطرة بعد غد الأحد || جائزة إنقاذ الغابات لناشط بيئي من بوروندي || التأهب لعقد من العمل والإنجاز من أجل التنمية المستدامة || الملتقى الثالث لاغاثة المستغوير يدرس عمليات الإنقاذ في الكهوف || انطلاق مشروع دعم المياه والبيئة بمنطقة البحر الأبيض المتوسط || الإجماع الأجوف بشأن الأمازون || إنقاذ سكان جزر المحيط الهادئ من الهندسة المناخية || كيفية تمويل التحول الأخضر || الدولة والجماعات الترابية: إشكالية الديمقراطية التشاركية المحلية || على قطاع الغذاء بذل المزيد من الجهد لدعم الأغذية الصحية || شبكة العمل المناخي العربية تدعو قادة الدول الالتزام بالتزاماتها في تخفيض الانبعاثات الدفيئة || قمة الأمم المتحدة للعمل من أجل المناخ 2019 || جزر لها طموح في مجال المناخ ||

 

lhafi-boch-4-cop22

آفاق بيئية : مراكش   

وقع كل من المندوب العام للكوب22 بصفته  المندوب السامي للمياه والغابات ومحاربة التصحر وسفير الولايات المتحدة الامريكية  بالمغرب السيد دوايت بوش على مدكرة تفاهم يوم الخميس 17 نونبر 2016 تخص تعزيز التعاون فيما يتعلق بتدبير الموارد الغابوية بالبلدين.

ويأتي هذا  الاتفاق لتعزيز العلاقات التعاون الممتازة بين المؤسستين  تم بنائها على مدى سنوات عديدة، والتي همت التبادل التقني  في مجالات عديدة، بما في ذلك حرائق الغابات ، وتحديث إنتاج الشتلات وتقنيات التشجير و تهيئة  الاحواض المائية و تدبير المراعي الغابوية.

أيضا، ونظرا للنتائج الجيدة التي انبثفت عن تنفيذ المشاريع المذكورة أعلاه، فإن مذكرة تكثيف وتوسيع التعاون بين الطرفين من خلال ادراج محاوراخرى أخرى مرتبطة التكيف مع تغير المناخ، ومكافحة التصحر، والحفاظ على التنوع البيولوجي.

وبالإضافة إلى ذلك، فقد اتفق الطرفان على توحيد جهودهما لتقديم المساعدة التقنية لبلدان أفريقية أخرى مهتمة بالأمر في مجالات ذات الاهتمام المشترك.

وفي هدا الصدد تجدر الإشارة إلى أن المندوبية السامية للمياه والغابات ومحاربة التصحر قد سبق لها ان تلقت  دعما من الوكالة الأمريكية للتنمية قصد تطوير استراتيجية التنمية الوطنية فيما يتعلق  بالنباتات العطرية والطبية و التدبير السليم  لكل مايتعلق بالحفاظ على التنوع البيولوجي.

      هدا إضافة إلى أن هده المندوبية السامية ،قد عملت منذ عام 2010  على التعاون مع وزارة الداخلية في الولايات المتحدة من خلال مشروع ما يتعلق بتدبير المناطق المحمية وحماية النباتات والحيوانات البرية ( التوأمة مع منتزه طوبقال).

مشروع التعاون هذا الذي يجمع بين البلدين ليس الاول ولن يكون الاخير، وسيعمل على توطيد العلاقات والجهود الثنائية الهادفة إلى المحافظة على الموارد الطبيعية.

اترك تعليقاً