اخر المقالات: 32 عاما على بروتوكول حماية طبقة الأوزون والمناخ || المهرجان الدولي الثاني للتمور الأردنية 2019 || المنتدى الثاني للطاقة والمناخ يناقش الطلب الإقليمي على الطاقة || نواب جدد بالاتحاد من أجل المتوسط || لماذا نتسلق جبل إفرست؟ || الحفاظ على البيئة في افريقيا ليس ترفا || الرأسمالية والفرصة الأخيرة || ناشيونال جيوجرافيك..إمبراطورية الإطار الأصفر || شبكة العمل المناخي تستعرض خطط تنفيذ المساهمات المحددة وطنيا (NDCs) || حالة الموارد الوراثية المائية في العالم للأغذية والزراعة || إدارة الاندفاع القادم نحو الذهب || الهندسة المناخية: حصان طروادة || الصلة بين تغير المناخ والأرض والغذاء || الصِدام القادم بين المناخ والتجارة || الوهم الخطير للاحتباس الحراري العالمي الأمثل || تسريع استخدام الطاقة المتجددة كحل للمناخ || إنجازات ومبادرات بيئية رائدة في زمن التغير المناخي والطاقات المتجددة || اتجاه جديد من أجل كوكب الأرض || مشروع خدمات النظام الايكولوجي يصيغ خطة عمل لتعزيز القدرات || تقرير للفاو يرسم صورة قاتمة عن خطة التنمية المستدامة لسنة 2030 ||

 

le train du climat

 

آفاق بيئية : محمد التفراوتي

وقع مندوب اللجنة المنظمة لمؤتمر المناخ كوب22 الدكتور عبد العظيم الحافي والمدير العام للمكتب الوطني للسكك الحديدية السيد محمد ربيع الخليع  مذكرة تفاهم تروم تظافر جميع الجهود الممكنة لإنجاح هذه التظاهرة الدولية التي ستحتضنها مراكش ما بين 7 و18 نونبر 2016.

  ويتعهد المكتب الوطني للسكك الحديدية بموجب هذه الاتفاقية تنظيم قطار المناخ وهو عبارة عن معرض متنقل لتعزيز الوعي لدى العموم بالقضايا البيئية الحالية بما فيها التغيرات المناخية عن طريق أوراش بيداغوجية وعلمية مكثفة ابتداء من 19 أكتوبر وإلى حدود 5 نونبر تجوب 12 مدينة عبر كل جهات المملكة، ثم تنظيم المكتب الوطني للسكك الحديدية لندوة قبيل انطلاق مؤتمر المناخ لتشجيع جميع الجهات الفاعلة وأصحاب القرار بكوب 22 وتسليط الضوء على  قضية مشاريع التنقل والتنمية المستدامة ودور وسائل النقل العمومي المشترك بما في ذلك السكك الحديدية، كجزء من المفاوضات في COP22 وأهليتها للحصول على تمويل المناخ.

ويشمل الاتفاق إنجاز المكتب الوطني للسكك الحديدية حصيلته المتعلقة بنسبة إفراز الكربون في إطار مسؤوليته الاجتماعية والمقاولاتية، ويحدد أهداف تخفيض انبعاث الكربون في القطارات قبل انطلاق مؤتمر المناخ. كما أن المكتب قد انخرط في مسلسل الحصول على مطابقة النجاعة الطاقية ISO 50001 لمحطة القطار بمراكش  من خلال ضمان استقلالية طاقية بنسبة 50 في المائة بفضل اللوحات الشمسية وتجهيز المرآب ببطاريات لشحن العربات الكهربائية وكذا نقل الوفود المشاركة في التظاهرة العالمية للمناخ من مطار مجمد الخامس الدولي بالدار البيضاء في اتجاه مراكش عبر قطارات بيئية بنسبة كاربون مخفضة.

اترك تعليقاً