اخر المقالات: تحديد لائحة النفايات غير الخطرة التي يمكن الترخيص باستيرادها || تعقب التقدّم المحرز في مؤشرات أهداف التنمية المستدامة المتعلقة بالأغذية والزراعة في عام 2020 || الجائحة الوبائية تفضح جائحتنا الثقافية || أزمة المياه والصرف الصحي || زرقة السماء من نقاوة الهواء || اليوم العالمي لنقاء الهواء من أجل سماء زرقاء || التبريد الصديق للمناخ لإبطاء الاحتباس الحراري || التعافي المستدام والمرن بعد جائحة كوفيد منصة جديدة على الإنترنت || تأثيرات كوفيد-19 وتغير المناخ تهدد الأمن الغذائي || مدينة كوفيد || إنقاذ الأرض قبل تسريحة الشعر || جمعية تلاسمطان للبيئة والتنمية وإشكالية الحرائق الغابوية بإقليم شفشاون || الاتحاد الأوروبي يؤجج الجوع في أفريقيا || كيف تُـفضي الجائحة إلى ثورة في سياسة المناخ || السيطرة النهائية على الحريق الغابوي بغيغاية بالحوز || إصدار موجز سياساتي بشأن السياحة وجائحة كوفيد-19  || تضافر الجهود لإنقاذ سواحل جزيرة موريشيوس من التلوث || إبداع ديمقراطي || تأثيرات انفجار مرفأ بيروت على الاحوال الجيولوجية والمناخية والبيئية في المشرق العربي || سور الصين العظيم للمياه ||

LOGO COP 23

آفاق بيئية : محمد التفراوتي

أعلنت اللجنة المشرفة على الدورة الثانية والعشرين لمؤتمر الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية لتغير المناخ (COP22) عن شعار المؤتمر الذي سيعقد من 7 إلى 18 تشرين الثاني (نوفمبر) في مدينة مراكش المغربية.

 يمثل الشعار حدائق المنارة، التي هي بقايا منظومة هيدروليكية قديمة يعود تاريخها إلى أكثر من 700 سنة. والمنارة، التي تمثل أيضاً المدينة الحمراء، هي شاهد حي على معرفة أسلاف المغرب في إدارة المياه، التي هي مورد نادر وثمين.
 
تم اختيار مبنى المنارة الشهير ليكون في قلب دائرة يزينها “الزليج المغربي”. وتم تصميم الفسيفساء الزخرفية المغربية الأصيلة بطريقة ترمز إلى الشمس التي يستغلها المغرب كمصدر للطاقة في مجمع الطاقة الشمسية المركزة “نور ورزازات”، الذي هو الأكبر من نوعه في العالم.
 
استخدم المنظمون أربعة ألوان لشعار المؤتمر هي الأزرق والأخضر والأحمر والأصفر، وهي مستوحاة من العناصر البيئية الأساسية الأربعة، أي الماء والتربة والهواء والنار.
 
قالت اللجنة المنظمة: “هذه هي الألوان المفعمة بالحياة والدافئة التي تجسد الهوية المغربية والأفريقية لمؤتمر COP22”.

 

 

اترك تعليقاً