اخر المقالات: فرصة أوروبا الخضراء || “نخيلنا” لتعزيز التنوع الغذائي وضمان استدامته || سبل التغلّب على تحديات المياه في الزراعة || خطة مجموعة العشرين في التعامل مع الديون لا تفي بالحاجة || خطة عمل لدعم التنمية المستدامة ومعالجة قضايا تغير المناخ وحماية البيئة || التعامل مع نقص المياه || أوروبا والصين تمسكان بزمام العمل المناخي || كيف يمكن لبنوك التنمية العامة أن تدعم الحفاظ على الطبيعة؟ || مساعدات الشمال إلى الجنوب بشأن مواجهة التغير المناخي || مشاريع للتخفيف من وطأة انبعاثات غازات الاحتباس الحراري || استيراد نفايات ايطاليا لردمها في ارض الوطن.. كارثة بيئية أخرى تحل بتونس || وجوب تبادل الخبرات في التخصصات المتعلقة بالصحة والبيئة عبر البلدان العربية || من أجل تحقيق مستويات منخفضة الكربون في مجال النقل البحري || محاسبة المياه كأداة حيوية لإدارة المياه || النتائج الرئيسية والتوصيات لتقرير “أفد” عن الصحة والبيئة في البلدان العربية || البيئة الصحية شرط أساسي لأشخاص أصحاء || الصحة والبيئة في البلدان العربية || دراسة عينة من المجتمع المدني المغربي خلال جائحة كوفيد-19: الأدوار الوظيفية والتطلعات المستقبلية || كيف نجعل الشركات تعمل من أجل الطبيعة؟ || الاستماع إلى العلم ||

eolien

 آفاق بيئية  : محمد التفراوتي

أعلن بالمغرب عن بناء أول مصنع خاص بشفرات توربينات (أذرع) الطاقة الريحية بمدينة طنجة (شمال المغرب ) ، وذلك بموجب اتفاق وقع بين كل من مولاي حفيظ العلمي وزير الصناعة والتجارة والاقتصاد الرقمي وعبد القادر اعمارة وزير الطاقة والمعادن والماء والبيئة و مجموعة “سيمنس” الألمانية. وتبلغ كلفة استثمار المشروع حولي  100 مليون أورو .

وسيعمل المصنع على صناعة 700  شفرة (ذراع) ريحية في السنة، أي ما يمكن من إنتاج 1000 ميغاواط. وسيمتد المصنع على مساحة تقدر حولي 37500 متر مربع . ويبعد عن  ميناء طنجة المتوسط ب 35 كيلومترا .

وسينطلق المصنع الجديد خلال سنة 2017، وسيزود أسواق شمال إفريقيا، والشرق الأوسط و أوربا بمعدات الطاقة الريحية . وسيخلق هذا المصنع حوالي 1200 منصب شغل، بينها 700 منص مباشر.

وسيعمل المصنع على تنمية منظومة صناعة الطاقات المتجددة حيث سينتج لأول مرة أذرعا طولها 63 مترا من صنع المغرب .

 يشار أن شركة “سيمنس” الألمانية ساهمت في إنشاء محطة الطاقة الريحية بطرفاية (جنوب المغرب ) والتي تتوفر على سعة 300 ميغاواط  ، وكذا محطة “حومة ” بشراكة مع مؤسسة “ناريفا” بسعة 50 ميغاواط .

ومن جهة أخرى أعلنت الشركة السعودية “أكوا ” عن إطلاق مزرعة ريحية على بعد 50 كيلومتر من مدينة طنجة ، باستثمار إجمالي قيمته 1,8 مليار درهم.ويأتي هذا المشروع الريحي تبعا للمشروعين الشمسيين ” نور 2 ” و ” نور 3 ”  بوارزازات اللذان ، سينتجان على التوالي 200 و 150 ميغاوات من الكهرباء . وذلك في سياق المخطط الوطني لانتاج ألفي ميغاوات من الكهرباء عبر الطاقة الشمسية في أفق سنة 2025.
ويذكر أن المجموعة السعودية « أكوا » تعد المستثمر الرئيسي في مشروع « نور 1 » بحصة 70 في المائة من مجموع الغلاف الاستثماري المرصود لهذه المحطة الشمسية.

اترك تعليقاً