اخر المقالات: تدبير ندرة المياه بين الابتكار والاستدامة || المستقبل لا يتوافق مع الوقود الأحفوري || العرب يطالبون بالماء والكهرباء وحل مشكلة النفايات || النقل المستدام وتحديات المستقبل || تحويل النظم الزراعية والغذائية لتحسين التغذية وحماية الكوكب || تحليل مخاطر الجفاف ورسم الخرائط || نظام للقياس والإبلاغ والتحقق لمواجهة مخاطر التغير المناخي || النزاعات والصدمات المناخية تفاقم انعدام الأمن الغذائي الحالي في العديد من الدول || وثائق خطيرة عن ظاهرة الاحترار المناخي || محاكمة القرن ضد حكومة الولايات المتحدة الامريكية من أجل المناخ || أسواق الغذاء العالمية تعزز جهود الاستجابة لتغير المناخ ومكافحة الجوع || نحو تخلص تدريجي من استخدام المواد المستنزفة للأوزون || نظفوا العالم || تمويل التنمية المستدامة في البلدان العربية || عدد الجياع في العالم يتزايد || نقطة التحول القادمه في معركة المناخ || بيئة لبنان: عَوْدٌ على بدء || انحسار كبير في رقعة الغابات || البنى التحتية بين الفساد والبيئة || اليوم ، نحن جميعا لاجئي المناخ ||

maroc-drapeau

الرباط : محمد التفراوتي

 قدم المغرب بصورة رسمية للأمانة العامة للاتفاقية الإطار الأمم المتحدة بشأن تغير المناخ، المساهمة المرتقبة والمحددة وطنيا المتعلقة بالحد من آثار التغيرات المناخية.

 وأنجزت هذه المساهمة في إطار مسلسل تشاوري مع كل الأطراف المعنية، ليشكل بذلك التزاما من بلادنا للمساهمة في المجهود الدولي في مجال مكافحة تغير المناخ.

 ولقيت هذه المساهمة الوطنية استحسانا كبيرا لدى سكرتارية الاتفاقية الإطار حول تغير المناخ ولدى العديد من الدول والهيآت الدولية، وأكدت بالتالي الدور الريادي للمغرب على الصعيدين الجهوي والدولي في هذا المجال.

 يشار أن المنظمة غير الحكومية  “Climate Action Tracker” والمكونة من مجموعة من العلماء والباحثين من مجموعة من الدول، صنفت المساهمة المغربية كثالث أحسن مبادرة في مجال الحد من الانعكاسات السلبية للتغيرات المناخية على الصعيد الدولي.

 ويذكر أن التزام المغرب يتمثل في إنجاز حوالي 50 إجراء للتخفيف والتكيف مع تأثيرات تغير المناخ، وتهم بصفة خاصة قطاعات الطاقة، والفلاحة، والنفايات، والصناعة ، والغابات. وستمكن مجموع هذه الإجراءات بلادنا من خفض انبعاثات الغازات الدفيئة بنسبة 32% في أفق 2030 مقارنة مع السنة المرجعية 2010.

 

 

اترك تعليقاً