اخر المقالات: مسابقة النخلة في عيون العالم في دورتها العاشرة || جائزة الحسن الثاني للبيئة تعلن عن المتوجون برسم الدورة 12 || تنظيم الأسرة لرفاه المجتمع و نحو جودة الحياة || الموارد المائية المستدامة والبيئة النظيفة في البحر المتوسط || حالة الغابات في العالم || تمويل التنمية المستدامة ومكافحة الفساد  || إضافة موقعين جديدين إلى قائمة الفاو للتراث الزراعي || مستقبل المستنقعات في العالم العربي  || أي طاقة للجميع؟ || تقرير أخضر حول الحالة البيئية للشواطئ باكادير || اليوم العالمي للكويكبات || تدبير المرفق الجماعي للبيئة ورهانات التجويد || اليوم العالمي للمناطق المدارية || بناء القدرات الإقليمية للتخلص من المواد الخطرة || انطلاق أشغال القمة الإفتراضية لمنتدى المعرضين مناخيا (CVF) || نحو مقاربة شمولية، مندمجة ومستدامة لتدبير النفايات || النزاعات و تغير المناخ تحديات عالمية تعيق بلوغ أهداف التنمية المستدامة || مساعي تنزيل استراتيجية التنمية المستدامة بالمغرب || الأغذية التي “تختفي” يمكن أن تطعم 48 مليون شخص في افريقيا جنوب الصحراء || للأرض قيمة حقيقية. استثمرها ||

IMG_0928_

الدوحة، قطر : ارتسمت لوحة بشرية رائعة في الأول من كانون الأول/ ديسمبر في الدوحة قطر حين اجتمع أكثر من 3000 ناشط بيئي من كل أنحاء العالم في مسيرة تاريخية ضد التغير المناخي في شارع الكورنيش في الدوحة، قطر. توحدت الأناشيد وكثرت الشعارات لبيئة سليمة وكان المطلب الأبرز التحرك ضد التغير المناخي لا سيما خلال مؤتمر الأمم المتحدة للتغير المناخي والذي يحصل حالياً في قطر. فجل ما يصرخ من أجله الجموع كان حلم بعالم لا يتفاوض على مصادر الحياة الرئيسية ولا يساوم في ما يتعلق بمستقبل الأجيال وقدرته على الاستمرارية. ويعتقد أن هذه المسيرة هي الأولى من نوعها في تاريخ قطر الحديث. فوفقاً لمسؤول الحملة الاعلامي في منظمة اندي أكت علي فخري “الناشطين أتوا اليوم ليطلبوا من حكامهم التحرك السريع فالوقت يمر سريعاً”.

وبينما حمل المئات من الناشطين اللافتات والتي تذكر عبارات مثل “التعهد، التعهد، التعهد” ، “يا عرب حان وقت القيادة” “بيئة واحدة، الأرض” توحد الصوت لمطالبة القادة العرب بضرورة التحرك ضد التغير المناخي من خلال اتخاذ اجراءات جدية لاتفاقيات ملزمة خلال مؤتمر الامم المتحدة للتغير المناخي في الدوحة أو التزام ثاني باتفاقية كيوتو والتي يجب أن تبدأ في 2013.IMG0856

“الوقت يداهمنا فيما يتعلق بتأثيرات المناخ! فجل ما نملك هو أرض واحدة وبيئة واحدة. الآن هو الوقت الأنسب ليسمع قادتنا مطالبنا كمجتمع مدني اقليمي وعالمي. وبمجيئهم، نستطيع الآن أن نطالب بتعهد فعلي لتخفيض الانبعاثات في الغازات الدفيئة أو على الأقل ضمان حصول الدول النامية على الدعم المادي لتستطيع من مكافحة التغير المناخي” يضيف فخري.

شارك في المسيرة ناشطون من أكثر من 15 دولة عربية منها قطر، موريتانيا، الأردن، ليبيا، تونس، الامارات العربية المتحدة، فلسطين، لبنان، سوريا، العراق، الجزائر، السودان، عمان، مصر، والبحرين كل يطالبون حكامهم خلال هذا المؤتمر، والذي يعقد لأول مرة في دولة عربية، باتخاذ خطوة ايجابية في المفاوضات والتعهد طوعياً لتحقيق أهداف خطة التخفيف من حدة التغير المناخي في COP 18 وتحمل المسؤولية في تخفيف انبعاثات الغازات الدفيئة. شارك في المسيرة منظمات دولية واقليمية منها جمعية واحة قطر، منظمة اندي أكت، منظمة 350 العالمية، حملة تك تك تك الدولية، وشبكة التحرك المناخي العالمية بالإضافة إلى تحرك الشباب العربي للمناخ والذي أسسته اندي أكت.

يشار إلى أن تحرك الشباب العربي للمناخ هو تحرك فريد من نوعه أطلق من قبل منظمة اندي أكت ليجمع الناشطين العرب من كل الدول. بدأ التحرك أول نشاطاته في 10 تشرين الثاني/ نوفمبر في اليوم الاقليمي للتحرك ضد التغير المناخي تحضيراً لمؤتمر الأمم التحدة حول التغير المناخي في الدوحة (http://aycm.net).

اترك تعليقاً