اخر المقالات: لقاء تشاوري مع كفاءات مغاربة العالم الخبراء في مجالات المياه والتغيرات المناخية والطاقات البديلة || كيف يمكن لقانون “رايت” أن يعيد بناء المناخ؟ || تعاون دولي لرسم سياسات مائية رائدة || مهمته الإنقاذ… صرصور يعمل بالطاقة الشمسية || الجدول الزمني المنقح للتقرير التجميعي للهيئة الحكومية الدولية المعنية بتغير المناخ || تعزيز النتائج الصحية والمناخية لأكثر من 11 مليون مغربي || الأنواع الغازية تغيّر من طبيعة البحر الأبيض المتوسط || بارقة أمل في صراع المناخ || الرأسمال البشري رافعة حقيقية لتنمية المنتوجات المحلية بجهة سوس ماسة || من إدارة الكوارث إلى إدارة الموارد || بحوث وتجارب علمية تعكس واقع وآفاق زراعة النخيل بموريتانيا || الحمض النووي للمياه  || انطلاق الدورة الأولى للمهرجان الدولي للتمور الموريتانية || حقوق الإنسان هي مفتاح حماية التنوع البيولوجي || كيفية تشكّل أولى الثقوب السوداء فائقة الكتلة في الكون || استعادة المحيطات || الصندوق العالمي للطبيعة بالمغرب جهود معتبرة ونتائج مميزة || مبادرات خضراء ذكية لمواجهة آثار تغير المناخ || مهرجان الدولي للتمور بموريتانية || المبادرة الوطنية للمشروعات الخضراء الذكية ||

المدير العام للفاو: الابتكار بما في ذلك التكنولوجيات أمر ضروري للتنمية

المستدامة للقطاعات الزراعية

آفاق بيئية :  مدريد

 أكد المدير العام لمنظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (الفاو) شو دونيو على الدور الرئيسي للزراعة في تقديم حلول قائمة على الطبيعة لمعالجة تغير المناخ.

وكان شو يتحدث الأربعاء في فعالية خاصة بعنوان “تسريع العمل بشأن الحلول القائمة على الطبيعة في عام 2020” عقدت على هامش مؤتمر الأمم المتحدة المعني بتغير المناخ COP25

وتتضمن هذه الحلول العمل على الغابات والنظم الإيكولوجية الأخرى بما في ذلك التربة والمياه والماشية والمحيطات والنظم الغذائية، وكذلك على البيئات الغذائية والمستهلكين.

وقال شو “نحن نستعد لتحويل نظام الغذاء. علينا إعادة هيكلة سلاسل إنتاج الأغذية وسلاسل القيمة وسلاسل التوريد”، مشيراً إلى عمل الفاو مع شركائها في هذا المجال. وأضاف: “الحل الوحيد هو الابتكار.”

وفي كلمته، أبرز المدير العام للفاو أهمية الإدارة المستدامة للموارد الطبيعية وحماية التنوع البيولوجي لتحقيق نظم غذائية مستدامة حيوية لتحسين الإنتاج الزراعي والغذائي.

وعلى سبيل المثال، أشار المدير العام إلى مبادرة أعلن عنها في وقت سابق اليوم بين منظمة الفاو وألمانيا وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي لمساعدة البلدان النامية على معالجة تغير المناخ في قطاعاتها الزراعية.

واختتم شو كلمته بالتأكيد على أن الفاو ستواصل العمل عن كثب مع جميع الشركاء في لأمم المتحدة وبلدان العالم والمجتمع المدني والقطاع الخاص والأوساط الأكاديمية وجميع الجهات الفاعلة الأخرى ذات الصلة لتوسيع نطاق الحلول المتوفرة وضمان أن تظل الحلول القائمة على الطبيعة مركزية في العمل المتعلق بالمناخ والتنوع البيولوجي.

اترك تعليقاً