اخر المقالات: ماكرون الثاني: مواجهة التحديات البيئية عبر الفعل أم الاكتفاء بمواصلة الخطاب المعسول || حوارات بيئية في قصر الأمم || الجسيمات البلاستيكية الدقيقة والتدابير اللازمة للمعالجة || توحيد الجهود للحد من التلوث البحري بالبلاستيك في المناطق البحرية المحمية في البحر الأبيض المتوسط || نكهة حياد الكربون الرائعة  || البحث الزراعي بالمغرب نتائج مبتكرة وآفاق واعدة || شجرة أركان ، رمز الصمود والتأقلم مع الظروف المناخية || البلاستيك: مشكلة وأربعة حلول || الجفاف والتدبير المستدام للأراضي || النسخة السادسة للمؤتمر الدولي لشجرة أركان || ما نحتاجه لتحقيق السلام والازدهار على المدى الطويل || يوم الأرض حدث سنوي للتوعية البيئية || الاقتصاد العالمي في خطر || أسرع طائر في العالم لحماية مسجد الحسن الثاني الكبير بالدار البيضاء || إيجاد حل لسعر الكربون || صندوق النقد الدولي بحاجة إلى تخفيف مخاطر التحول المناخي || أربعة مسارات لمواجهة أزمة أسعار الغذاء || في حوار مع الخبير المغربي الدكتور عبد الوهاب زايد : يؤكد المنشأ المغربي من خلال تحليل الحمض النووي لعدة عينات من نخيل المجهول || العدالة المناخية تتطلب قيادة نسائية || بناء الإجماع حول التعافي الأخضر ||

المدير العام للفاو: الابتكار بما في ذلك التكنولوجيات أمر ضروري للتنمية

المستدامة للقطاعات الزراعية

آفاق بيئية :  مدريد

 أكد المدير العام لمنظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (الفاو) شو دونيو على الدور الرئيسي للزراعة في تقديم حلول قائمة على الطبيعة لمعالجة تغير المناخ.

وكان شو يتحدث الأربعاء في فعالية خاصة بعنوان “تسريع العمل بشأن الحلول القائمة على الطبيعة في عام 2020” عقدت على هامش مؤتمر الأمم المتحدة المعني بتغير المناخ COP25

وتتضمن هذه الحلول العمل على الغابات والنظم الإيكولوجية الأخرى بما في ذلك التربة والمياه والماشية والمحيطات والنظم الغذائية، وكذلك على البيئات الغذائية والمستهلكين.

وقال شو “نحن نستعد لتحويل نظام الغذاء. علينا إعادة هيكلة سلاسل إنتاج الأغذية وسلاسل القيمة وسلاسل التوريد”، مشيراً إلى عمل الفاو مع شركائها في هذا المجال. وأضاف: “الحل الوحيد هو الابتكار.”

وفي كلمته، أبرز المدير العام للفاو أهمية الإدارة المستدامة للموارد الطبيعية وحماية التنوع البيولوجي لتحقيق نظم غذائية مستدامة حيوية لتحسين الإنتاج الزراعي والغذائي.

وعلى سبيل المثال، أشار المدير العام إلى مبادرة أعلن عنها في وقت سابق اليوم بين منظمة الفاو وألمانيا وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي لمساعدة البلدان النامية على معالجة تغير المناخ في قطاعاتها الزراعية.

واختتم شو كلمته بالتأكيد على أن الفاو ستواصل العمل عن كثب مع جميع الشركاء في لأمم المتحدة وبلدان العالم والمجتمع المدني والقطاع الخاص والأوساط الأكاديمية وجميع الجهات الفاعلة الأخرى ذات الصلة لتوسيع نطاق الحلول المتوفرة وضمان أن تظل الحلول القائمة على الطبيعة مركزية في العمل المتعلق بالمناخ والتنوع البيولوجي.

اترك تعليقاً