اخر المقالات: خرافة التخلص التدريجي من الوقود الاحفوري || أول شفرة ريحية “مصنوعة بالمغرب || استجابة عالمية حقا لتغير المناخ || قمة الكوكب الواحد: محاولة رأب الصدع بين الدول المتطورة و النامية || قمة الكوكب الواحد مبادرة ممتازة لاستثمار زخم قمة “كوب 23” || الإدارة المستدامة لمخلفات معاصر زيت الزيتون ||  الجبال عرضة للضغط : المناخ والجوع والهجرة || تأثيرات تغير المناخ على الموارد المائية || جهود المغرب في مجال التنمية المستدامة || واقع زراعة النخيل وإنتاج وتصنيع التمور في السودان || حدود أسعار الكربون || حالة الأمن الغذائي والتغذية في أوروبا وآسيا الوسطى سنة 2017 || الاقتصاد الأزرق وإيجاد فرص العمل والاستثمار || برامج البيئة والمياه في منطقة البحر الأبيض المتوسط || نتائج قمة الأطراف “كوب23 ” لم تكن مرضية إلى حد كبير || المعرفة هي التوجه الجديد من أجل مستقبل الأغذية والزراعة || حملة القضاء على الجوع تصل إلى نقطة الانعطاف || موح الرجدالي رئيسا لدائرة البرلمانيين المتوسطيين من أجل التنمية المستدامة || محمية المحيط الحيوي للاركان :  في أفق نقلة نوعية || الاحتفال باليوم العالمي للمراحيض بجماعة “أوكايمدن” ||

image003

سنة البيئة بالثانوية التأهيلية الرازي بتارودانت

تحت شعار :” البيئة .. قيم وتربية “

آفاق بيئية : ذ . سميرة الرحوم *

احتفت الثانوية التأهيلية الرازي بأرزان ، إقليم تارودانت ، في اليوم العالمي للبيئة الذي يصادف الخامس من يونيو من كل سنة ، بالمرحلة الثانية من مشروع ناديها « للمواطنة والمبادرة وحقوق الانسان » البيئي ” تأهيل الفضاء البيئي للمؤسسة “. هذا المشروع الذي اتخذه نادي المواطنة مشروعا له هذه السنة ، واختار له الامتداد طيلة السنة الدراسية ، ترسيخا للثقافة البيئية لدى الناشئة المتمدرسة في مختلف أسلاك التعليم التي تضمها المؤسسة ( السنة الأولى اعدادي إلى السنة الثالثة ثانوي )، وذلك في مرحلتين :

المرحلة الأولى ، وتمت تحت شعار ” تهييئ فضاء المؤسسة ضمانا لسلامة التعلم وحياة البيئة “

المرحلة الثانية ، والتي صادفت اليوم العالمي للبيئة ، اتخذت شعارا لها ” البيئة .. قيم وتربية ” .

image002

المرحلة الأولى ، تهيئ فضاء المؤسسة ضمانا لسلامة التعلم وحياة البيئة ” مؤسستي هي الأجمل “

عرف مشروع ” تأهيل الفضاء البيئي للمؤسسة ” في مرحلته الأولى التي اختار منظموا النادي عنوانا لــــــــها ” مؤسستي هي الأجمل ” ، شقان :

الشق الأول ، واهتم بتنظيم الفضاء البيئي للمؤسسة ، حيث خصص لتزويد فضاء ساحات المؤسسة بالممرات ذات الألوان المتمايزة ، والتي سهلت تنقل التلاميذ بسلاسة وانسيابية ، كما أسهمت في جمالية الفضاء المؤسسي ، وجمالية التنقل والحركة فـيــه .

أما الشق الثاني ، وتمثل في جهد طويل من التوعية البيئية ، والعمل المادي لتحسين الفضاء البيئي داخل المؤسسة . وتوج انسجاما مع فكرة المشروع الداعية إلى الاهتمام بالسلامة البيئية ” تأهيل الفضاء الأخضر ” ، واحتفاءا بالأسبوع العالمي للغابة والشجرة الذي امتد من 23 الى 28 مارس 2014 م ، بيوم احتفالي خصصه النادي للقيام بحملة للتشجير بالمؤسسة تحت شعار ” لنجعل مؤسستنا خضراء تبتسم ” . هذا الشعار الذي يعكس حلم أعضاء نادي المواطنة من التلاميذ ومؤطرتهم في الحفاظ على السلامة البيئية للمؤسسة .

واختير لهذا اليوم ، يوم السبت 08 مارس 2014 ، وبه توجت المرحلة الأولى ، التي تغيت ضمان الجمالية للفضاء البيئي والتعليمي، فضلا عن توفير الراحة النفسية للتلميذ ، والسعي لتحقيق التركيز والتوازن الفكري المطلوبين للمتعلم .

وكان أبرز محطات هذا الحفل ، الذي تميز بأجواء احتفالية رائعة وعرف حضور مختلف أطر المؤسسة وتلامذتها وجمعية آبائهم ، حين تم إطلاق عدد كبير من البالونات الخضراء – رمز البيئة السليمة – فملأت سماء المؤسسة ، في رسالة واضحة للجميع بضرورة الحفاظ على الأرض وهوائها لأجيال المستقبل ، وخاصة في المؤسسات التعليمية ، حيث حملت هذه البالونات شعار المشروع ” مؤسستي هي الاجمل ” .

image001

المرحلة الثانية ، البيئة .. قيم وتربية

وتأتي هذه المرحلة تتويجاللجهود الكبيرة التي بذلها النادي في التواصل مع الفاعلين التربويين والتوعية لتلاميذ المؤسسة طيلة الفترة السابقة في أفق ترسيخ الثقافة البيئية لدى المتمدرس ، وإشاعة قيم الفكر البيئي لدى شريحة أوسع من المجتمع ، والذي اتخذ النادي من خدمة البيئية المدرسية في هذه المؤسسة منطلقا أساسيا له ، نحو محيط أرحب ، محيطها القروي الغني وفضاء تواجدها الواسع مجتمعا وأرضا .

وهكذا اختار النادي اليوم العالمي للبيئة ( 5 يونيو )، إيمانا منه بأهمية التضامن في الحفاظ على البيئة ، وتزكية لخيارات المغرب في الاهتمام بها، من خلال شعاره هذه السنة : ” الغابات : الطبيعة في خدمتكم ” . اختاره النادي ليتوج مشروعه البيئي في مرحلته الثانية ، تحت شعار ” البيئة .. قيم وتربية ” تأكيدا على أهمية التربية المستمرة والتوعية المتواصلة في ترسيخ القيم البيئية لدى المتمدرس خاصة ، ومحيطه الأسري والمجتمعي بشكل عام .

وهكذا قامت فعاليات المؤسسة ، بتأطير من أعضاء النادي ومؤطرته ، بانجاز الشق الأخير من عملية التشجير بالمؤسسة . فتم تعميم غرس الشجيرات والنباتات ، فضلا عن الورود التزينية في فضاء المؤسسة ، وشارك في هذه العملية مختلف الفاعلين بالمؤسسة وتلامذتها ، في جو احتفالي بالبيئة الخضراء رمز الحياة والاستمرار لاجيال الغد .

هذه الحملة التي لا زالت مستمرة ، ولا زال حلم الساهرين عليها من تلامذة أعضاء نادي المواطنة في خدمة البيئة مستمـرا .

=====================================================================

*مؤطرة نادي المواطنة والمبادرة وحقوق الانسان /   الثانوية التأهيلية الرازي بأرزان ، تارودانت

اترك تعليقاً