اخر المقالات: التكيف مع أزمة تغير المناخ || وجوب وضع استراتيجيات متكاملة و تحديد أولويات واضحة لأهداف التنمية المستدامة || ربط النظم المالية مع أهداف التنمية المستدامة || تقرير علمي حول تمويل التنمية المستدامة في البلدان العربية || حوار حصري مع الكاتب والإعلامي البيئي المغربي محمد التفراوتي || أفضل جناح دولي للامارات في الملتقى الدولي التاسع للتمور 2018 بأرفود || اللوجستيك و تنمية سلسلة التمر || اكتشاف أداة مصنوعة من العظام يعود تاريخها إلى 90 ألف سنة بالمغرب || المغرب ينحو نحو شراكة بيئية إفريقية  قوية || تقييم الاجراءات الحكومية المحرزة بشأن تغير المناخ || مشروع نظام للتتبع والإبلاغ والتحقق من انبعاثات الغازات || مبادرة لخفض الانبعاثات الناجمة عن إزالة الغابات وتدهورها || القضاء على الجوع : أعمالنا هي مستقبلنا || الموارد المائية المستدامة والبيئة النظيفة في البحر المتوسط || تدبير ندرة المياه بين الابتكار والاستدامة || المستقبل لا يتوافق مع الوقود الأحفوري || العرب يطالبون بالماء والكهرباء وحل مشكلة النفايات || النقل المستدام وتحديات المستقبل || تحويل النظم الزراعية والغذائية لتحسين التغذية وحماية الكوكب || تحليل مخاطر الجفاف ورسم الخرائط ||

environment-1-612x336

آفاق بيئية : محمد التفراوتي

في إطار تفعيل البرنامج الحكومي في مجال البيئة، ستقوم السيدة حكيمة الحيطي،  الوزيرة المنتدبة لدى وزير الطاقة والمعادن والماء والبيئة المكلفة بالبيئة، بسلسلة من الزيارات الميدانية لمجموعة من المنشئات ولإعطاء انطلاقة لمجموعة من البرامج الطموحة.

  وفي هذا السياق، ستطلع السيدة الوزيرة يوم الأحد 20 أبريل 2014 على الYنجازات التي تشهدها محطة معالجة المياه العادمة بمدينة بني ملال، كما ستقوم يوم الإثنين 21 أبريل 2014  بزيارة استطلاعية للمطرح المراقب للنفايات بمدينة خريبكة، ومشروع تهيئة بحيرة وادي زم. كما ستقوم زوال نفس اليوم بتسليم مجموعة من التجهيزات والمعدات للأندية البيئية بمجموعة من المؤسسات التعليمية بالفقيه بنصالح.

 ومن جهة أخرى، وفي إطار الأنشطة المواكبة للبرنامج الوطني للنفايات المنزلية (PNDM)، ستشرف السيدة الوزيرة يوم الثلاثاء 22 أبريل 2014 بمدينة دمنات على إعطاء الانطلاقة لمشروع “الإنتاج المشترك للنظافة” المنجز بشراكة بين الوزارة المنتدبة المكلفة بالبيئة وجمعية مدرسي علوم الحياة والأرض ومجموعة من الشركاء. ويهدف هذا المشروع الذي سيهم 90 حيا سكنيا و  100 مؤسسة تعليمية ب22 مدينة مغربية، إلى ترسيخ التوعية والتربية البيئية من أجل تطوير عملية فرز النفايات وتحسين النظافة بالأحياء. وستقوم بنفس المناسبة بتسليم التجهيزات والمعدات لمراكز التربية على البيئة والتنمية المستدامة التابعة لجمعية مدرسي علوم الحياة والأرض أجل تطوير عملها وتدعيم برنامجها البيئي، وتسليم تجهيزات أخرى لأندية بيئية بمجموعة من المؤسسات التعليمية بدمنات. 

اترك تعليقاً