اخر المقالات: دروس من عصر التقدم || كيف يصبح الفساد وقودا لتدمير المناخ || مشاريع مخطط “المغرب الأخضر”.. تجسيد للرؤية المغربية المبتكرة للتنمية المستدامة || غابات المناطق الجافة بين البحث العلمي ورصيد التأهيل السوسيو ايكولوجي || مكافحة خصاص المياه في منطقة البحر المتوسط || حوار برلين حول تحول الطاقة:مواءمة الطاقة مع اتفاق باريس المناخي || المياه العادمه تساعد في تحقيق أهداف التنمية المستدامة || اليوم العالمي للغابات 2017 || الأبقار البحرية وخطر الانقراض || الذكرى الأولى لافتتاح للمتحف الجامعي للنيازك || اليوم الدولي للغابات 2017 :الغابات والطاقة || اجتماع بالرباط حول حصيلة قمة ” كوب 22 ” وتوقعات مؤتمر ” كوب 23 “ || دور الشعوب الأصلية في صيانة الحياة البرية وسبل العيش القروية || البشر يتركون أثراً لا يُمحى على كوكب الأرض || شراكة ثلاثية من أجل التنمية المستدامة || وضع امدادات الغذاء العالمية قوي أمام تقلص قدرة الحصول على الطعام || الجوانب الجيوسياسية للتحديات البيئية || حقبة الطلائع الوسطى : فترة جيولوجية جديدة  بالمغرب || سباق على الجو بين الطيور والطائرات || الفحم يتراجع عالمياً ويزدهر عربيّاً ||

environment-1-612x336

آفاق بيئية : محمد التفراوتي

في إطار تفعيل البرنامج الحكومي في مجال البيئة، ستقوم السيدة حكيمة الحيطي،  الوزيرة المنتدبة لدى وزير الطاقة والمعادن والماء والبيئة المكلفة بالبيئة، بسلسلة من الزيارات الميدانية لمجموعة من المنشئات ولإعطاء انطلاقة لمجموعة من البرامج الطموحة.

  وفي هذا السياق، ستطلع السيدة الوزيرة يوم الأحد 20 أبريل 2014 على الYنجازات التي تشهدها محطة معالجة المياه العادمة بمدينة بني ملال، كما ستقوم يوم الإثنين 21 أبريل 2014  بزيارة استطلاعية للمطرح المراقب للنفايات بمدينة خريبكة، ومشروع تهيئة بحيرة وادي زم. كما ستقوم زوال نفس اليوم بتسليم مجموعة من التجهيزات والمعدات للأندية البيئية بمجموعة من المؤسسات التعليمية بالفقيه بنصالح.

 ومن جهة أخرى، وفي إطار الأنشطة المواكبة للبرنامج الوطني للنفايات المنزلية (PNDM)، ستشرف السيدة الوزيرة يوم الثلاثاء 22 أبريل 2014 بمدينة دمنات على إعطاء الانطلاقة لمشروع “الإنتاج المشترك للنظافة” المنجز بشراكة بين الوزارة المنتدبة المكلفة بالبيئة وجمعية مدرسي علوم الحياة والأرض ومجموعة من الشركاء. ويهدف هذا المشروع الذي سيهم 90 حيا سكنيا و  100 مؤسسة تعليمية ب22 مدينة مغربية، إلى ترسيخ التوعية والتربية البيئية من أجل تطوير عملية فرز النفايات وتحسين النظافة بالأحياء. وستقوم بنفس المناسبة بتسليم التجهيزات والمعدات لمراكز التربية على البيئة والتنمية المستدامة التابعة لجمعية مدرسي علوم الحياة والأرض أجل تطوير عملها وتدعيم برنامجها البيئي، وتسليم تجهيزات أخرى لأندية بيئية بمجموعة من المؤسسات التعليمية بدمنات. 

اترك تعليقاً