اخر المقالات: من يربح معركة العلم يربح معركة المستقبل || التربية البيئية لتنمية مستدامة في البلدان العربية || التربية البيئية :حقائق وأرقام من تقرير “أفد” || هل نشطاء المناخ الشباب على حق؟ || الإبداع لتعطيل تغير المناخ || تربية الماعز لمقاومة تغير المناخ || نحو اتفاق عالمي للتنوع البيولوجي || قرارات و تدابير مهمة لفائدة البحر الأبيض المتوسط والبحر الأسود || تثمين النفايات الزراعية || اتفاقية إطار لمكافحة خطورة الأغشية والعبوات البلاستيكية الزراعية || شبكة تنمية السياحة القروية تجدد العزم من أجل النهوض بالسياحة بالعالم القروي || مؤهلات وآفاق السياحة القروية بجهة سوس ماسة || جعل المحيطات أولوية الاستثمار || الدورة العاشرة للملتقى الدولي للتمور بأرفود 2019 || البلدان النامية تقود العمل المناخي || تحسين الصحة ينقذ الأرواح ــ وكوكب الأرض || إحداث مركز للتعاون الإقليمي حول تغير المناخ في دبي || تقرير يوفر أحدث المعلومات العلمية حول تغير المناخ لواضعي السياسات || افتتاح المهرجان الدولي الثاني للتمور الأردنية بعمّان 2019 || أوروبا بحاجة إلى نقاش جاد حول الطاقة النووية ||

environment-1-612x336

آفاق بيئية : محمد التفراوتي

في إطار تفعيل البرنامج الحكومي في مجال البيئة، ستقوم السيدة حكيمة الحيطي،  الوزيرة المنتدبة لدى وزير الطاقة والمعادن والماء والبيئة المكلفة بالبيئة، بسلسلة من الزيارات الميدانية لمجموعة من المنشئات ولإعطاء انطلاقة لمجموعة من البرامج الطموحة.

  وفي هذا السياق، ستطلع السيدة الوزيرة يوم الأحد 20 أبريل 2014 على الYنجازات التي تشهدها محطة معالجة المياه العادمة بمدينة بني ملال، كما ستقوم يوم الإثنين 21 أبريل 2014  بزيارة استطلاعية للمطرح المراقب للنفايات بمدينة خريبكة، ومشروع تهيئة بحيرة وادي زم. كما ستقوم زوال نفس اليوم بتسليم مجموعة من التجهيزات والمعدات للأندية البيئية بمجموعة من المؤسسات التعليمية بالفقيه بنصالح.

 ومن جهة أخرى، وفي إطار الأنشطة المواكبة للبرنامج الوطني للنفايات المنزلية (PNDM)، ستشرف السيدة الوزيرة يوم الثلاثاء 22 أبريل 2014 بمدينة دمنات على إعطاء الانطلاقة لمشروع “الإنتاج المشترك للنظافة” المنجز بشراكة بين الوزارة المنتدبة المكلفة بالبيئة وجمعية مدرسي علوم الحياة والأرض ومجموعة من الشركاء. ويهدف هذا المشروع الذي سيهم 90 حيا سكنيا و  100 مؤسسة تعليمية ب22 مدينة مغربية، إلى ترسيخ التوعية والتربية البيئية من أجل تطوير عملية فرز النفايات وتحسين النظافة بالأحياء. وستقوم بنفس المناسبة بتسليم التجهيزات والمعدات لمراكز التربية على البيئة والتنمية المستدامة التابعة لجمعية مدرسي علوم الحياة والأرض أجل تطوير عملها وتدعيم برنامجها البيئي، وتسليم تجهيزات أخرى لأندية بيئية بمجموعة من المؤسسات التعليمية بدمنات. 

اترك تعليقاً