1329594319_electronic-chips-under-the-skin11

طوّر علماء أميركيون رقاقات إلكترونية يمكنها أن تنهي أوجاع الحقن اليومية للمصابين بترقق العظام، فهي ستضخ من تحت الجلد الجرعة اللازمة اليومية من الدواء الخاص ببناء العظام.

وذكر موقع “هلث داي نيوز” الأميركي أن الباحثين في شركة “مايكروشيبس” الأميركية قاموا بدراسة صغيرة زرعوا خلالها تحت جلد نساء يعانين من ترقق حاد في العظام رقاقة الكترونية تفرز أدوية لبناء العظام يومياً.

وتبيّن أن هذه الرقاقات تعمل بشكل منتظم، وقال كثيرون إن الجهاز الأول من نوعه، كان مريحاً حتى أنهم لا يحسون بوجوده.

وقال العلماء إن الجهاز الذي يبلغ طوله 3.8 سنتيمترات وعرضه 6.3 سنتيمترات يمكن أن يطوّر ليستخدم لأدوية أخرى.

وقال الباحث المسؤول عن الدراسة روبرت فارا، إن الجهاز “يحرر المرضى من العبء اليومي لإدارة مرضهم.. أظن أنه سيكون هناك أنواع دواء أخرى تستخدم لحالات مختلفة، يمكن أن تكون مناسبة جداً لأن يجري استخدامها في هذه الرقاقات.. وسررنا جداً بالنتائج.

ويمكن زرع الجهاز في عيادة الطبيب بتخدير موضعي، ويأمل الأطباء بأن تجري المصادقة عليه من قبل إدارة الدواء والغذاء الأميركية ويتوفر في الأسواق خلال 4 سنوات.

اترك تعليقاً