اخر المقالات: الطيران والبيئة :إدارة المطارات الخضراء || الفاو يدعو إلى إجراء تحوّل في نظمنا الغذائية || سبل تنظيف المحيطات من البلاستيك || تغير المناخ وحرائق الغابات وشح المياه تسبب تدهور الغابات || منع لحم البقر ؟ || رئيس برنامج الأمم المتحدة للبيئة يستقيل  || التكيف مع أزمة تغير المناخ || وجوب وضع استراتيجيات متكاملة و تحديد أولويات واضحة لأهداف التنمية المستدامة || ربط النظم المالية مع أهداف التنمية المستدامة || تقرير علمي حول تمويل التنمية المستدامة في البلدان العربية || حوار حصري مع الكاتب والإعلامي البيئي المغربي محمد التفراوتي || أفضل جناح دولي للامارات في الملتقى الدولي التاسع للتمور 2018 بأرفود || اللوجستيك و تنمية سلسلة التمر || اكتشاف أداة مصنوعة من العظام يعود تاريخها إلى 90 ألف سنة بالمغرب || المغرب ينحو نحو شراكة بيئية إفريقية  قوية || تقييم الاجراءات الحكومية المحرزة بشأن تغير المناخ || مشروع نظام للتتبع والإبلاغ والتحقق من انبعاثات الغازات || مبادرة لخفض الانبعاثات الناجمة عن إزالة الغابات وتدهورها || القضاء على الجوع : أعمالنا هي مستقبلنا || الموارد المائية المستدامة والبيئة النظيفة في البحر المتوسط ||

1329594319_electronic-chips-under-the-skin11

طوّر علماء أميركيون رقاقات إلكترونية يمكنها أن تنهي أوجاع الحقن اليومية للمصابين بترقق العظام، فهي ستضخ من تحت الجلد الجرعة اللازمة اليومية من الدواء الخاص ببناء العظام.

وذكر موقع “هلث داي نيوز” الأميركي أن الباحثين في شركة “مايكروشيبس” الأميركية قاموا بدراسة صغيرة زرعوا خلالها تحت جلد نساء يعانين من ترقق حاد في العظام رقاقة الكترونية تفرز أدوية لبناء العظام يومياً.

وتبيّن أن هذه الرقاقات تعمل بشكل منتظم، وقال كثيرون إن الجهاز الأول من نوعه، كان مريحاً حتى أنهم لا يحسون بوجوده.

وقال العلماء إن الجهاز الذي يبلغ طوله 3.8 سنتيمترات وعرضه 6.3 سنتيمترات يمكن أن يطوّر ليستخدم لأدوية أخرى.

وقال الباحث المسؤول عن الدراسة روبرت فارا، إن الجهاز “يحرر المرضى من العبء اليومي لإدارة مرضهم.. أظن أنه سيكون هناك أنواع دواء أخرى تستخدم لحالات مختلفة، يمكن أن تكون مناسبة جداً لأن يجري استخدامها في هذه الرقاقات.. وسررنا جداً بالنتائج.

ويمكن زرع الجهاز في عيادة الطبيب بتخدير موضعي، ويأمل الأطباء بأن تجري المصادقة عليه من قبل إدارة الدواء والغذاء الأميركية ويتوفر في الأسواق خلال 4 سنوات.

اترك تعليقاً